Invitation to Amal Dhainy's Defense to her MA thesis مدرسة صيدون الوطنية في قلب الحدث الرياضي الكبير ماراثون صيدا الدولي الثاني 2019 - 10 صور مريم الهبش تتألق في بطولة البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا - صورتان للبيع شقق سكنية جاهزة للسكن في مشروع ملاك السكني - طريق مغدوشة / مطلة على البحر - 9 صور الشيخ جمال شبيب استقبل وفدًا من جمعيّة المشاريع الخيرية الإسلامية حسابات مغلوطة وهدر في الأموال: هذا واقع صندوق الضمان! جريح في حادث إصطدام رانج بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - صورتان دائرة صيدا في تيار المستقبل - الجنوب احتفلت بعيد الأم بحضور الحريري - 47 صورة يوسف النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل هناك احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة - 19 صورة حديقة المطاعم المتنقلة في صيدا.. ابتكار ينعش المدينة مصلحة الأبحاث: منخفض جوي من مساء الخميس لغاية 2 نيسان الحريري خضع لقسطرة القلب في باريس ووضع دعامة وحاله مستقرة قداس لمناسبة عيد البشارة في درب السيم وفد مكتب اللاجئين في حماس زار مستشفى الراعي في صيدا لعرض التعاون المشترك رئيس بلدية طير دبا ادعى على شخص بتخديره وسلبه وتصويره للابتزاز الأكاديمية الدولية لبناء القدرات تختتم دورة المسرح العلاجي - 10 صور جمعية النور الإسلامية .. ملتقى كيف أحمي أسرتي - صورتان المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى "تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرى وتدعو إلى مساندتهم أسامة سعد يزور نقابة الصيادين مهنئاً بالمجلس الجديد: نطالب الدولة بإعطاء الصيادين الرعاية الصحية والضمانات الاجتماعية - 10 صور إعلان هام للطلاب والباحثين

صيدا والشهاب في يوم المقاصد! - 3 صور

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 19 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 2305 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

أيتها المقاصد العظيمة! كم أخرجت من رجال عظام؟! وكم ثقفّت من افهام؟! وكم صقلت من عقول؟! (اللهم لك الحمد ,ومنك الهداية والعون)!..وها هي ذي في مطلع سنتها الجديدة على إيمانها الراسخ تطالع الصيداويين بما عودتهم من روائع البيان! والمعرفة! والعلم! والثقافة! والأدب! وبدائع التاريخ المجيد! من قديم وحديث!! وما إلى ذلك من حكم تبلغ النفوس! وعظات تنفح القلوب! ورشاد يَستعتِب الأخلاق! وقوى تدفع العلل! وصيحات توقظ في النشئ الهمم! وتنير العقول! وتفتح الأبصار! وتجعل من ذلك سبل تمد الآمال! ومثل للعلياء نرى بلوغها متيسراً لمثل ماراضها المؤسسون والأساتذة الهادون والمهديّون الأمجاد! الذين أقاموا صروحاًزاهرة (للمقاصد)! فكانت في الأرض سموات وجنات!! وكانوا (خير أمة اخرجت للناس)!.. وقد جعلوا رسالة المقاصد (إيمان وتربية وفضيلة)! إيمان بالحياة وغايتها, وتربية تتصل بأسبابها فتحكم ما بينها وبين غايتها، وفضيلة تجاهد وتناضل في سبيل ذلك مخلصة، مجدة، بنظام ودقة التفكير بالواجب في حدود القدرة لنكون علميين نعمل بمقتضى النظرة والفكرة !... نلتمس بنفسنا الطريق، ومصباح المقاصد ينشر حولنا النور! لا يشيع بيننا غير الخير! والأمل بما يساعدنا على المضي إلى الأمام لنبني مجداً حديثاً نخط فيه لأنفسنا أساساً يوافق حاجاتنا ويلائم تاريخنا! وتكون علاقاتنا في الحياة مع بعضنا البعض! مثلاً أعلى يقتدى به!.. موثق بأقوى الروابط! وأمتن الأواصر! وان شاءت العصبيات والحزبيات في ظروف مواتيه أن تجعلنا مختلفين عن بعضنا البعض فان ذلك ظل زائل، ولا تستطيع المكائد أن تمحي صحائف عزنَّا وتمزيق شملنا، وتفريق كلمتنا، وإلقاء العداوة والبغضاء والتنافر بيننا، وقد جعلت المقاصد منّا حكماء مرشدين! وعلماء صالحين! ورجال مخلصين! وقادة صادقين!وأن المقاصديين أمثال الجبال ! وقمّة المقاصد لا تَنتقِص ما لها من الجلال !...  

وها أنا أيها المقاصديون أشم منكم رائحة العزَّة ساطعة زكية في يوم المقاصد!!! والمقاصدي في مقام معلوم! يليق بشخصيته! ويتفق مع كرامته ! يجوب العالم ! ويحيى حياة نفسه المقاصديه وهو معها في خلوة يقدسها تقديس التأمل والرجاء! يبدع!! ويتقن!! على الوجه الأكمل! وهو أبر أبناء الحياة!..( ولئن تكن الأيام فينا تغيّرت ؟ ببؤسىَ ونِعمىَ والحوادث تفعلُ ؟ فما لينت منّا قناةٌ صلبةٌ ؟!

ولا ذلّلتنا للتي ليس تُحمل ؟! وقد تخرجّنا ــ معاً ــ والنفوس كريمةٌ !! تحمل ما لا يستطاع ؟!

 فتحملُ ) !!...

هذا وقد أَشرق الأمل ! ونَسم الأساس ! وفي ذلك لا بدّ من كلمة شُكرلجميع المؤسسين ! إلاّ أنّ كلمة الشكر هذه تبقى لهم صغيرةٌ بأحرفها الثلاث ؟ ! ما يجعلني أن أقف لهم اليوم إكباراً وإجلالاً على قدر الوفاء ! وخاصة لمقدمهم رجل الانسانيّة ! والتقى ! والصلاح ! وصاحب اليد البيضاءـ الطولى ـ الداعمه ! والآراء الصائبه في مسيرة المقاصد وتمشيتها ... وله في سبل العمل المقاصدي جولات وجولات صامته !!! مؤازراً ! ومقدراً للغاية (الحاج يوسف البساط )!! حيّاه الله ! وأحسن إليه في دنياه وآخرته وأطال لنا عمره.


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895465729
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة