وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أميريكية تربي 100 ألف نحلة على شرفة منزلها + فيديو الجهاد الإسلامي تتسقبل جبهة النضال في الرشيدية - 4 صور حماس تلتقي في سفارة دولة فلسطين قيادة حركة فتح في لبنان النباتات تحذر بعضها من المخاطر! + فيديو أورينت كوين تختم رحلاتها لموسم صيف 2018 باستضافة عوائل من شهداء الجيش اللبناني - 7 صور موسى: القضية الفلسطينة عصية على الانكسار رغم كل المؤامرات والتحديات خطأ كارثي يصيب ركاب طائرة هندية بالنزيف! - 4 صور + فيديو لحظة سقوط لوح زجاجي عملاق من ناطحة سحاب + فيديو تكريم أبطال OBAIDA TEAM حسن بشير وإبراهيم الكبش في النادي المعني - 44 صورة منتدى صيدا الثقافي - برنامج الدعم المدرسي هكذا قتل قليل من الجبن تلميذاً بالمدرسة رشقه به زميله مقتل فتى بإصابته بعيار ناري من بندقية صيد بالخطأ شبيب افتتح معرض السلام وعرض في لقاء حواري مشاريع بيئية وتنموية: الطائفية هي نقيض المواطنة - 10 صور عصرونية Waste Bank - بنك النفايات في صيدا بعدسة وليد عنتر - 26 صورة اجتماع بين فتح وحماس توافق على تفعيل الأطر المشتركة وتطويق أحداث عين الحلوة روسي يستغل غياب جيرانه ويبني منزلاً داخل حديقتهم + فيديو حادث سير مروّع على أوتوستراد انان- جزين .. والنتيجة مأساوية (صور) النابلسي استقبل وفداً من السياسيين والإعلاميين والناشطين من سوريا - صورتان مطعم الخير يستقبل فريق سلوان التطوعي / الكويت - 13 صورة مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! + فيديو
Donnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019أسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدامؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

هيثم أبو الغزلان: حرية لينا الجربوني ومعركة الأسرى المستمرة

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 17 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 738 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان: 

تنفّست الأسيرة المحررة "لينا الجربوني" الحرية، لكن فرحتها كما قالت فور الإفراج عنها لم تكتمل لأنها تركت في المعتقلات الإسرائيلية أسرى وأسيرات ينتظرون ساعة التحرر من القيد الإسرائيلي.
المحررة "لينا الجربوني"، عميدة الأسيرات الفلسطينيات في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، قضت خمسة عشر عامًا في المعتقل، حيث تعلمت اللغة العبرية وعملت على تعليمها للأسيرات معها، وضربت مثالًا رائعًا في الصبر والصمود عندما رفضت سلطات الاحتلال إطلاق سراحها بصفقة "وفاء الأحرار"، فكانت بصبرها ورباطة جأشها نموذجًا فذًا للفكر الجهادي الأصيل، متحلية بالإيمان والصبر والوعي، حالمة بحريتها وحرية جميع الأسرى وتحرير أرض الوطن.
أبرز المطالب
وتُشكل قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي، أحد الأوجه المتعددة للمعاناة الفلسطينية، وأحد أشكال النضال اليومية ضد المشروع الصهيوني وجرائمة المستمرة، لأن قضية الأسرى الفلسطينيين تتجاوز في أبعادها مسألة المناضل الشخصية لتطال مجتمعاً بأكمله، يعيش المعاناة في كل تفاصيلها اليومية.
وتختصر قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي عذابات الشعب الفلسطيني، وفي الوقت نفسه تُبرز إلى العلن أيضاً الهمجية الإسرائيلية التي لا تقيم للأعراف الإنسانية وزناً، بل وتضرب بها عرض الحائط.
وبتحرر المجاهدة "لينا الجربوني" يتزامن خوض الأسرى الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية إضرابًا مفتوحًا حتى تحقيق مطالبهم، التي من أبرزها:
إنهاء سياسة العزل الإنفرادي، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإعادة التعليم في الجامعة العبرية المفتوحة، والسماح للأسرى بتقديم امتحانات التوجيهي بشكل رسمي ومتفق عليه، وتركيب تلفون عمومي في كافة السجون، وإعادة الزيارة الثانية التي أوقفها الصليب الأحمر، وانتظام الزيارات كل أسبوعين، وإغلاق ما يسمى مستشفى "الرملة"، وإطلاق سراح الأسرى المرضى خاصة ذوي الاعاقات والأمراض المستعصية، والتجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات الفلسطينيات بالنقل الخاص، واللقاء المباشر بدون حاجز خلال الزيارة، إضافة قنوات فضائية تلائم احتياجات الأسرى..
وتتحدث أرقام الاعتقالات التي تمارسها قوات الاحتلال عن نفسها، إذ اعتقلت هذه القوات منذ عام 1967 نحو مليون مواطن ومواطنة، وفق تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني. وهذا جزء من المعاناة التي يُفترض من خلالها تسليط الضوء على قضية الأسرى الذين يعانون الأمرّين جراء ممارسات سلطات الاحتلال؛ سواء عند الاعتقال وما يرافقه من تكسير للأبواب، وضرب وترويع للأطفال والنساء، أو خلال فترة التحقيق، أو خلال وجود الأسير في المعتقل، وما يرافق ذلك أيضاً من تعذيب جسدي ممنهج: حرمان المعتقل من العلاج، وقلة الطعام، والعزل...بالإضافة إلى التعذيب النفسي من أجل قتل الروح المعنوية لدى الأسرى من جهة وجعل الأسير غير قادر على العمل في حال خروجه من السجن من جهة أخرى. وتطال الاعتقالات التي تقوم بها القوات الإسرائيلية مختلف الأعمار من الفلسطينيين، فهي لا تميز بين صبي أو امرأة أو شيخ أو عجوز، مما أدى، جراء ممارسات التعذيب هذه، إلى سقوط العشرات من الأسرى شهداء تحت التعذيب منذ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة في (5-6-1967).
من أساليب التحقيق
يمارس الإسرائيليون أبشع أنواع التعذيب بحق المعتقلين. وكانت منظمة "بتسيليم" الإسرائيلية قد رصدت في تقرير لها استخدام جهاز "الشاباك" الإسرائيلي أكثر من 105 وسيلة للتعذيب ضد المعتقلين الفلسطينيين، ومن تلك الأساليب المتبعة بشكل منهجي:
تغطية الوجه والرأس بكيس قذر. وحرمان المعتقل من النوم لفترات طويلة. واستخدام الشبح: وذلك بجعل المعتقل يقف أو يجلس في أوضاع مؤلمة للغاية ولفترة طويلة مقيد اليدين. واستخدام الضرب المبرح: "الصفع، والركل، والخنق، والضرب على الأماكن الحساسة، والحرق بأعقاب السجائر".. وحرمان المعتقل من الطعام إلا مما يبقيه حياً... وإحداث حالة من الضجيج العالية، وغالباً ما تكون موسيقى صاخبة. ووضعه في زنزانة ضيقة لا يستطيع فيها النوم، أو الجلوس، أو الوقوف بشكل مريح. ويستخدم المحققون أسلوب الهز العنيف للمعتقل، بحيث يتم هزه بشكل منظم وبقوة وسرعة كبيرة مما يؤدي إلى ارتجاج في الدماغ... وتعريض المعتقل إلى موجات باردة شتاء، وحارة صيفاً أو كلاهما معاً...
وفي الختام، إن استمرار الاحتلال بجرائمه المختلفة بحق الأسرى والأسيرات، وانتهاكه الصارخ لمواثيق الأمم المتحدة المتصلة بحقوق الإنسان والاتفاقات الأممية الخاصة بأسرى الحرب، يُحتّم الجميع العمل الجاد، لوقف سياسات التعذيب والتنكيل في السجون، واعتماد سياسة وطنية جامعة للمواجهة وإطلاق سراح جميع الأسرى الذين ستحفظ أجيالنا صورة مشرقة لصبرهم وصمودهم ونضالهم اليومي، كما حفظت الصورة المشرقة للمجاهدة "لينا الجربوني"، مُكللة بالغار على مساحة فلسطين كلها.


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861469384
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي