صيدا سيتي

"صيدا بتعرف تفرز " يدخل عامه الثاني بأحياء جديدة و" ملكية فكرية "! - 7 صور حملة تضامن واسعة ضد توقيف الاعلامي محمد صالح مطلوب ممرضة لحضانة في صيدا - الشرحبيل وسام سعد: هكذا ولدت شخصية "أبو طلال".. نعم تلقيت تهديدات! احتراق دراجة نارية وحادث سير على طريق المصيلح توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء سوسان أعلن تضامنه مع الصحافي صالح: يمر بمحنة ليس له علاقة بها نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟ حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا كان سائحاً بجزيرة ميكونوس اليونانية فوجد نفسه في سجن شديد الحراسة أزمة دولار.. وبنزين ودواء .. لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف وبلبلة في الأسواق لا اضراب لقطاع المحروقات يوم غد وبعد غد محمد صالح واجه الإرهاب جنوباً واتهم به في اليونان! تفاصيل توقيف شبكة تهريب عملة مزوّرة في مطار بيروت أسبوعان مرّا على اختفاء القاصر ملك سنو... عائلتها تناشد الجميع مساعدتها سقوط طفل على صخور الروشة توقيف متهم بممارسة أعمال السحر والشعوذة في صور

وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 28 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 1487 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

المصدر/ عبد الحميد فاخوري - جريدة اللواء: 

يا أبا محمود،
أمّا وقد أصبحتَ في دنيا الحق، فلا بد من أنْ أُبلِغَكَ بأنّني عاتب عليك. أهكذا أيها الصديق تغادرنا دون استئذان وأنت المعروف برفعة التهذيب، أم أنّ تواضعك قد غلب عليك فلم ترد أنْ تحمّلنا ما لا نحتمل؟
طوال سنوات عشر أو يزيد كنّا نلتقي، شلّة من الرجال وزوجاتهم، اللواتي كانت لهن اليد الطولى في هذه اللقاءات. نجتمع إلى طاولة غداء لمدّة ساعتين أو أكثر ونتبادل الحديث الجدي منه والهازل، ولا بد أنْ نمر قليلاً أو كثيراً على أخبار الأولاد والأحفاد وقد أصبح معظمهم في المهاجر، ينجحون هناك ونفشل هنا بفضل الطائفية القاتلة ولن أزيد.
كنتُ أرقبك خلال هذه السنين فأجد فيك الرجل الجاد والموفّق في عمله، ذي الأخلاق العالية والاطلاع الواسع، وقبل كل ذلك الزوج المحب والأب العطوف، وشكّلت أنت وعصام الزوجة المثقّفة زوجاً رائعاً يرفرف عليه الود والتفاهم.
أيها الصيداوي الأصيل والبيروتي العتيق والرجل الطيب الذي يندر مثله لا أشك لحظة واحدة في أنّك تجلس الآن في رحاب الجنة راضياً مرضيّاً مطمئناً إلى أنّك قد قمت بما عليك بل وأكثر بكثير في الحياة الدنيا، داعياً لك بالثواب الذي تستحق.
سلّم لي على مفيد وعزت اللذين سبقاك وقل لهما إنّنا في شوق لهما. أما إذا رأيت نجاة الحبيبة فطمئنها إلى أنّني قادم، قادم، قادم.
أما أنتِ يا أم محمود وأبناؤك فلكم الصبر والعزاء الصادق بالمرحوم خليل الذي أوفى بالعهد. إنّ العهد كان مسؤولاً.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911930472
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة