صيدا سيتي

أيّهما يستحقّ الأولويّة: دفع الودائع أو دفع الديون؟ 46 مليار دولار من الودائع طارت: من يحاسب؟ بعد عقود من التهميش المستشفيات الحكومية الى الواجهة .. والمستشفيات الخاصة «تسحب» يدها هذا ما يجري خلف أبواب مستشفى رفيق الحريري.. وأبناء ركاب الطائرة الإيرانية لن يذهبوا إلى مدارسهم! إلى اللبنانيين.. أين يمكن إجراء فحص الـ "كورونا"؟ هل تنجح المساعي الفلسطينية بعقد اجتماع موسع جامع لمواجهة "صفقة القرن"؟ "ثورة الجياع" في صيدا... مسيرة مطلبية جابت شوارع المدينة (صور وفيديو) استنفار القطاعين الطبي والتعليمي في صيدا لمواجهة "كورونا" إخماد حريق داخل معمل فحم مقابل مفرق درب السيم نتائج مميزة لنادي الكيوكوشنكاي كاراتيه في مسجد ومجمع علي بن أبي طالب مسيرة مطلبية في صيدا بمشاركة حراكي النبطية وكفررمان البزري: لمراقبة المعابر البرية التي تصل ايران بالدول الأخرى تدابير في ثانوية القلعة للوقاية من مخاطر انتشار الفيروسات المنتشرة نداء شبابي إسلامي - مسيحي: "معاً من أجل لبنان المواطنة والعدالة الإجتماعية" دار الحديث الأزهرية في مسجد الكيخيا تدعوكم إلى حضور الدروس الأسبوعية جمعية الإصلاح توزع كسوة شتوية على العائلات المتعففة في مخيم المية ومية بالتعاون مع جمعية أغاريد توقيف تاجر مخدرات بارز في محيط عين الحلوة والقوة المشتركة ُتسلّم آخر من المخيم لقاء بين النائب بهية الحريري والجماعة الإسلامية جنوباً دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان

وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 28 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 1575 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

المصدر/ عبد الحميد فاخوري - جريدة اللواء: 

يا أبا محمود،
أمّا وقد أصبحتَ في دنيا الحق، فلا بد من أنْ أُبلِغَكَ بأنّني عاتب عليك. أهكذا أيها الصديق تغادرنا دون استئذان وأنت المعروف برفعة التهذيب، أم أنّ تواضعك قد غلب عليك فلم ترد أنْ تحمّلنا ما لا نحتمل؟
طوال سنوات عشر أو يزيد كنّا نلتقي، شلّة من الرجال وزوجاتهم، اللواتي كانت لهن اليد الطولى في هذه اللقاءات. نجتمع إلى طاولة غداء لمدّة ساعتين أو أكثر ونتبادل الحديث الجدي منه والهازل، ولا بد أنْ نمر قليلاً أو كثيراً على أخبار الأولاد والأحفاد وقد أصبح معظمهم في المهاجر، ينجحون هناك ونفشل هنا بفضل الطائفية القاتلة ولن أزيد.
كنتُ أرقبك خلال هذه السنين فأجد فيك الرجل الجاد والموفّق في عمله، ذي الأخلاق العالية والاطلاع الواسع، وقبل كل ذلك الزوج المحب والأب العطوف، وشكّلت أنت وعصام الزوجة المثقّفة زوجاً رائعاً يرفرف عليه الود والتفاهم.
أيها الصيداوي الأصيل والبيروتي العتيق والرجل الطيب الذي يندر مثله لا أشك لحظة واحدة في أنّك تجلس الآن في رحاب الجنة راضياً مرضيّاً مطمئناً إلى أنّك قد قمت بما عليك بل وأكثر بكثير في الحياة الدنيا، داعياً لك بالثواب الذي تستحق.
سلّم لي على مفيد وعزت اللذين سبقاك وقل لهما إنّنا في شوق لهما. أما إذا رأيت نجاة الحبيبة فطمئنها إلى أنّني قادم، قادم، قادم.
أما أنتِ يا أم محمود وأبناؤك فلكم الصبر والعزاء الصادق بالمرحوم خليل الذي أوفى بالعهد. إنّ العهد كان مسؤولاً.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924847472
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة