صيدا سيتي

جديد Siro's Cosmetics في عبرا: Professional Nails Master & More للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 74 صورة للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار مدرسة صيدا هاي سكول تعلن عن استقبال طلبات التسجيل للتلامذة الجدد للعام الدراسي 2019-2020 Welcome Kids to Summer Camp at ALPHABETICA in Saida - Sharhabil ألا يستدعي قيام الجمهورية إلغاء المناصفة؟ المصارف تفرض عمولات على السحب النقدي العسكريون غير صامتين: المتقاعدون يدافعون عن حقوقنا! ملاحظات على هامش «انتفاضة العسكريين» ‘Ramadan in Saida’: Uniqueness of time and place بعد الحملة الأمريكية على هواوي … هل حان دور DJI قبل ماترميها ... إزاى تحولى ساعتك القديمة لقطعة إكسسوارات جديدة فيديو مرعب.. اصطاد تمساحاً بيديه! للبيع في مزاد.. حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار نساء يخطفن رجل أعمال في فندق فاخر! للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 25 صورة أسامة سعد يستقبل وفداً من اتحاد بلديات صيدا الزهراني - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينعي المناضلة حميدة عثمان أبناء الرعاية على مائدة جمعية صيدا القيم الرمضانية - 12 صورة

وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 28 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 1433 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
وداعًا أيها الرجل الطيب - عبد الحميد فاخوري يرثي صديقه خليل الزيباوي

المصدر/ عبد الحميد فاخوري - جريدة اللواء: 

يا أبا محمود،
أمّا وقد أصبحتَ في دنيا الحق، فلا بد من أنْ أُبلِغَكَ بأنّني عاتب عليك. أهكذا أيها الصديق تغادرنا دون استئذان وأنت المعروف برفعة التهذيب، أم أنّ تواضعك قد غلب عليك فلم ترد أنْ تحمّلنا ما لا نحتمل؟
طوال سنوات عشر أو يزيد كنّا نلتقي، شلّة من الرجال وزوجاتهم، اللواتي كانت لهن اليد الطولى في هذه اللقاءات. نجتمع إلى طاولة غداء لمدّة ساعتين أو أكثر ونتبادل الحديث الجدي منه والهازل، ولا بد أنْ نمر قليلاً أو كثيراً على أخبار الأولاد والأحفاد وقد أصبح معظمهم في المهاجر، ينجحون هناك ونفشل هنا بفضل الطائفية القاتلة ولن أزيد.
كنتُ أرقبك خلال هذه السنين فأجد فيك الرجل الجاد والموفّق في عمله، ذي الأخلاق العالية والاطلاع الواسع، وقبل كل ذلك الزوج المحب والأب العطوف، وشكّلت أنت وعصام الزوجة المثقّفة زوجاً رائعاً يرفرف عليه الود والتفاهم.
أيها الصيداوي الأصيل والبيروتي العتيق والرجل الطيب الذي يندر مثله لا أشك لحظة واحدة في أنّك تجلس الآن في رحاب الجنة راضياً مرضيّاً مطمئناً إلى أنّك قد قمت بما عليك بل وأكثر بكثير في الحياة الدنيا، داعياً لك بالثواب الذي تستحق.
سلّم لي على مفيد وعزت اللذين سبقاك وقل لهما إنّنا في شوق لهما. أما إذا رأيت نجاة الحبيبة فطمئنها إلى أنّني قادم، قادم، قادم.
أما أنتِ يا أم محمود وأبناؤك فلكم الصبر والعزاء الصادق بالمرحوم خليل الذي أوفى بالعهد. إنّ العهد كان مسؤولاً.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900177373
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة