صيدا سيتي

بلدية صيدا إستضافت دورة تدريبية حول الإدارة البيئية مريض "مستشفى صيدا الحكومي" مصاب برشح وليس "كورونا"! صيدا: نجاة عائلة من 5 أفراد من حريق التهم غرفة نومهم! ما حقيقة التثبت من إحدى الإصابات بفيروس "كورونا" في بلدة عين المير؟ السعودي حيا روح شهيد صيدا والوطن المناضل معروف سعد ويافطات من بلدية صيدا الرعاية تستضيف الصحافي قاسم قصير للحديث عن الوضع اللبناني بعد 17 تشرين صيدا: نقل حالة تعاني أعراضاً مشابهة لـ"الكورونا" الى مستشفى رفيق الحريري إخماد حريق منزل صلاح حجازي في بناية الجمال بالقرب من مستشفى حمود الجامعي
  • صحة جعجع: الحقيقة الكاملة South Lebanon takes coronavirus precautions "ثورة الجياع" مسيرة غضب في صيدا... ولقاء بين "الحريري" و"الجماعة" يطوي "القطيعة" New ways to cook eggs لماذا اكتسب نظام الكيتو هذه السمعة السيئة؟ "ماستر كارد" تعتزم إضافة 1500 وظيفة في أيرلندا في السنوات الـ 5 القادمة تصفيات اسيا: غزارة الثلاثيات تمنح لبنان فوزاً سهلاً على البحرين سفينة التنقيب عن النفط تصل المياه الإقليمية الثلاثاء مهمة صعبة بانتظارها.. من هي السفيرة الأميركية الجديدة في بيروت؟ إختتام دورة لغة الجسد وتعابير الوجه "قوة التأثير والإقناع" مع المدرب إبراهيم الحريري بلدية صيدا عممت برنامج اللقاء الطارىء غدا حول تداعيات فيروس الكورونا وسبل الوقاية منه

    جمال شبيب: كن متفائلاً وإيجابياً

    أقلام صيداوية - السبت 18 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 874 ]
    X
    الإرسال لصديق:
    إسم المُرسِل:

    بريد المُرسَل إليه:


    reload

    المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب:  

    من ظواهر قوة الإرادة التفاؤل بالخير، وصرف النفس عن التشاؤم من العواقب ما دام الإنسان يعمل على منهج الله فيما يرضي الله.

    والإسلام يشجع المسلمين على التفاؤل يرغبهم به، لأنه عنصر نفسي طيب، وهو من ثمرات قوة الإرادة ومن فوائده أنه يشحذ الهمم إلى العمل، ويغذي القلب بالطمأنينة والأمل.

    والإسلام ينفر المسلمين من التشاؤم ، ويعمل على صرفهم عنه ، لأنه عنصر نفسي سيء ، يبطأ الهمم عن العمل ويشتت القلب بالقلق ، ويميت فيه روح الأمل ، فيدب إليه اليأس دبيب الداء الساري الخبيث ، وهو يدل على ضعف الإرادة.

    ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل ويكره التشاؤم ، إن التفاؤل من الوجوه الباسمة المشرقة في الحياة ، بخلاف التشاؤم فهو من الوجوه الكالحة القاتمة.

    بحسب الإنسان من التفاؤل أن يعيش سعيداً بالأمل ، فالأمل جزء من السعادة أما التشاؤم فيكفيه ذماً وقبحاً أنه يشقي صاحبه ويقلقه ويعذبه ، قبل أن يأتي المكروه والمتخوف منه ، فيجعل لصاحبه الألم، وقد لا يكون الواقع المرتقب مكروهاً يتخوف منه ، إلا أن التشاؤم قد صوره بصورة قبيحة مكروهة

    إن المؤمن صادق الإيمان يعمل متوكلاً على الله ، فيكسبه توكله على الله الأمل والرجاء بتحقيق هذه النتائج التي يرجوها ، فيعيش في سعادة التفاؤل الجميل بسبب توكله على الله ، أما التشاؤم سوء الظن بالله وضعف التوكل على الله.

    ويقول رسولنا الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) : تفاءلوا بالخير تجدوه .

    فإذا تفاءل التاجر بالربح وجده ، وإذا تفاءل المريض بالشفاء وجده ، وإذا تفاءل الزارع بالحصاد الكبير وجده ، وأنت إذا تفاءلت بالنجاح والتفوق وجدته. فكن متفائلاً في حياتك.

    يروي الدكتور عبد الرحمن السميط أنه عالج مريضاً مصاباً بالوسواس والتشاؤم ، فقد دخل هذا المريض وهو يتلوى من شدة الألم فقال له الدكتور عبد الرحمن : أنا لديَّ حقنة خاصة لا أعطيها إلا للشخصيات الكبيرة في البلد ، وأنت باين عليك ابن حلال وتحتاج إلى هذه الحـقـنة بعشر دقائق سيخف عليك نصف الألم وبعد ربع ساعة سيخف عليك ثلاثة أرباع الألم وبعد نصف ساعة سيزول الألم.

    وفعلاً خرج المريض من المستشفى ولا يحس بالألم ، ولكن الأمر الغريب والسر الذي أفضى به الدكتور عبد الرحمن أنه قال : (( في الواقع هذه الحـقـنة لم تكن إلا ماء )) لقد أقنع الدكتور عبد الرحمن هذا المريض المتوهم بوهم آخر أكبر من وهم المرض ونجح في علاجه وأنت كذلك تستطيع أن تنجح بالتغلب على أوهامك ذات الإيحاءات السلبية من خلال التفكير الإيجابي.

    والتفكير الإيجابي هو بداية طريقك للنجاح فكر بالنجاح، تقول توني بوزان : ( إننا حينما نفكر إيجابياً فإننا في الواقع نبرمج هذا العقل ليفكر إيجابياً، والتفكير الإيجابي يؤدي إلى الأعمال الإيجابية في معظم شئون حياتنا ، لذلك :

    أولاً : برمج نفسك لتحصل على الشفاء تخيل نفسك وانت في أحسن صحة وعافية ونشاط

    ثانياً :برمج نفسك أن تكون ناجحاً في دراستك ، تخيل انك حصلت على أعلى تقدير

    ثالثاُ : بل برمج نفسك أنك ذكياً لامعاً تخيل نفسك كذلك

    إن أحسن أوقات للبرمجة الإيجابية أو بمعنى آخر التفكير الإيجابي هو في مرحلة الاسترخاء الجسدي التام قبل أن تنام

    وحتى تتعود على التفكير الإيجابي  اختر عبارات إيجابية ستساعدك بلا شك على النجاح والتفوق

    أولاً : قم بتصوير العبارة الإيجابية التي تناسبك أكثر من صورة كحكمة مميزة:  أنا ناجح ومتميز.

    ثانياً : الصق الصور في أماكن متكررة أمامك بصورة يومية ، بجوار مكتبك ، عند الباب

    ثالثاً : عود نفسك النظر إلى هذه العبارات يومياً.

    رابعاً : كرر العبارة في ذهنك كلما تذكرتها باستمرار.

    مع دعائي للجميع بالنجاح والتفوق وتجاوز الصعاب.


     
    design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
    تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
    مشاهدات الزوار 924981428
    الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة