صيدا سيتي

صحة جعجع: الحقيقة الكاملة South Lebanon takes coronavirus precautions "ثورة الجياع" مسيرة غضب في صيدا... ولقاء بين "الحريري" و"الجماعة" يطوي "القطيعة" New ways to cook eggs لماذا اكتسب نظام الكيتو هذه السمعة السيئة؟ "ماستر كارد" تعتزم إضافة 1500 وظيفة في أيرلندا في السنوات الـ 5 القادمة تصفيات اسيا: غزارة الثلاثيات تمنح لبنان فوزاً سهلاً على البحرين سفينة التنقيب عن النفط تصل المياه الإقليمية الثلاثاء مهمة صعبة بانتظارها.. من هي السفيرة الأميركية الجديدة في بيروت؟ إختتام دورة لغة الجسد وتعابير الوجه "قوة التأثير والإقناع" مع المدرب إبراهيم الحريري بلدية صيدا عممت برنامج اللقاء الطارىء غدا حول تداعيات فيروس الكورونا وسبل الوقاية منه نشاط صحي ميداني ضمن فعاليات إحياء الذكرى 45 لاستشهاد المناضل معروف سعد‎ سراي صيدا تتأهب ضد "الكورونا" بعبوات تعقيم! حملة لمراقبي الاقتصاد على صيدليات صيدا والجوار كشفت نفاد الكمامات الصحة العالمية: على العالم أن يتهيأ لاحتمال وباء عالمي جراء كورونا آخر التطوّرات حول فيروس كورونا المستجدّ في العالم المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري يشارك في فعاليات منتدى التواصل الفكري الشبابي العربي جامعة رفيق الحريري تضيء على جوانب مرض الكورونا في محاضرة بعنوان "مرض الكورونا المستجد هل هو أزمة؟" اشكال في مصرف في النبطية انتهى بحصول المودع على مستحقاته كاملة

صيدا و (الشهاب) والرفيق لآخر الطريق...

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 12 شباط 2017 - [ عدد المشاهدة: 4163 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
المصدر/ بقلم منح شهاب - خاص موقع صيدا سيتي: 
الذكرى الثانية عشر على استشهاده، والشمس مضيئة بأمجاده والتاريخ حافل بكل خطاه! وتضحياته... ! بالغ الأثر! جامع حصاده! (رفيق) اسم طبق لمعناه! وفحواه ما زلنا نسمع صوته، ونتصل بروحه، ونعيش معه كما يعيش البنون في كنف الأب.. لم يذهب الحلم! ولم يتبدد!! فقد ترك لنا في (قريطم) شعاعاً من شمسه! فكان (سعد) الذي جمع بين يومه وأمسه!
سلاماً عليك يا سعد، لقد جالت الأيام الأخيرة في بيروت فخرجت القرعة عليك وأوحى اليك الواجب الوطني آية: (بسم الله مجراها ومرساها). فلم ينكسر ميزان الارادة لديك! ولم ينفلت منك زمام الأمر.
فقد كان بين قلبك و رأسك طريق لبعض الملائكة! فأجمعت بيروت رداً على اليأس، وأجمعت بيروت رداً على الضعف، وأجمعت بيروت رداً على العنف! فالحزم كان لديك أن تبقى بيروت عاصمة الشرق، منبع الأبجدية، تاج البيان، مقدورة على قدر الزمان...
ولقد شعر أهالي بيروت بوجودك معهم بالاطمئنان، كاطمئنان حامل السلاح إلى سلاحه. لم يكن بيدك آلة حربية بل آلة ديبلوماسية، أجمعت العالم على حب بيروت لانقاذها، وأجمعت اللبنانيين بتفعيل العيش المشترك في ما بينهم على ان السيادة حق، والوطن ايمان!! تلك كانت قوتك الروحية العاملة في سياسة بيروت...
هذا سعد أيها الصيداويون! سعد الرئيس!! أشبه بالنبع العذب، يسيل حلو الغدير في غير هدير ولا صخب! باراً بأبيه عارفاً قدره، مدركاً عظمته!
فهذه السين، وهذه العين وهذه الدال، حروف من قوة قادر جمعت (سعد) في معنى عظيم، ينصب للتعظيم! و قد ادخره الله لهذه الأيام لتحيا به بيروت، ويبتدىء باسمه تاريخ (الا حسبك يا سعد مجداً أن يحيا اللبنانيون وهم يتذوقون المجد الحي للوطنية الظافرة)!
و بعد اثنتا عشرة سنة على استشهاد والدك الرئيس رفيق الحريري (رحمه الله) باقة زهر من صيدا نضعها على ضريحه، وتحية وفاء نمجد بها ذكراه على روحه... رفيق لآخر الطريق!!
فقد كان لصيدا في كفه من الجود ما ينطق له في صيدا بالعشرة، فالبهاء كانت من صفاته! والسناء في طلعته وسماته.
سدد الله خطاك يا سعد وأكرم الله مثوى والدك المصلح العظيم في دار النعيم!

دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924933981
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة