وظائف صيدا سيتي
عرض جنون للعرسان خلال فصل الشتاء من صالة وحديقة صار بدا في صيدا
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إطلاق نار في عين الحلوة ابتهاجا بحفل زفاف الدفاع المدني أنقذ مواطنين احتجزتهم الثلوج على طريق القبيات القموعة رياشي في مستهل جولة جزينية: مجرد انعقاد القمة أمر إيجابي - 9 صور مدينة الرئيس الشهيد في صيدا تفتح ذراعيها مجددا للنجمة قرص ثلج عملاق في نهر يلفت الأنظار في ولاية ماين الأمريكية شلالا: الرئيس عون سيطلق مبادرة غدا تميز القمة أسامة سعد يلتقي في مكتبه في صيدا الصحافي العراقي محمد طاهر الشريف - 3 صور أبو يوسف يلتقي الإتحادات النقابية والشعبية والطلابية في لبنان - 20 صورة في مشهد يأسر القلوب.. المسجد الأقصى يغسل بالماء والثلج والبرد زحمة سير خانقه على طريق الزهراني الطريق البحرية بسبب حفريات القوى الأمنية تغلق أوتوستراد سليم سلام بشكلٍ تام بالإتجاهين قتيل في حادث سير على جسر سينيق عند مدخل صيدا الجنوبي افتتاح فندق يشبه مركبة فضائية في القرم وأطلقت عليه تسمية: راعي الإمبراطورية الجليد يغطي طرقات الضنية ويعطل مدارس تسرب مادة الزيت على أوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية قائد الجيش التقى عزام الأحمد وبحث معه الأوضاع في المخيمات نقص بالمازوت في عكار حلقة التنمية والحوار أطلقت: المحترف... لمهارات الموزاييك - 30 صورة دعوة لمحاضرة: قراءة في إفسادي بني إسرائيل والنصر القادم... في مسجد الهبة ولاد الأصول رزق
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمكتب زهرة لتعهدات السيارات والخدمات والمعاملات في صيدا
4B Academy Ballet

مرض الزهايمر

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الخميس 26 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 1301 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هل تعلم

اعداد د بدر غزاوي

مرض الزهايمر

يعتبر مرض الزهايمر أو الألزهايمر من الأمراض التي أصبحت شائعة ومنتشرة عالمياً , وخاصةً عند كبار السن أو المسنين , حيث يؤثر هذا المرض على قوة الذاكرة والقدرة على التركيز والإستيعاب ، إضافة إلى تراجع المهارات العقلية والفكرية لدى المصاب , ويؤدي أيضاً إلى حدوث العديد من التغيرات السلوكية في شخصية المريض , ليبدو بالنسبة للمحيطين به وكأنه شخص مختلف تماماً ، ذو عادات وتوجهات مختلفة عما هو معتاد .

ولا يزال سبب الإصابة بالزهايمر مجهول حتى لحظة كتابة هذه السطور ، ولكن أفادت بعض الدراسات الحديثة إلى وجود بعض العوامل والتي من خلالها قد تحدث الإصابة بالمرض ، ولعل أهم عاملين هما :

·       وجود تاريخ مرضي عائلي : حيث لاحظ العلماء أن أغلب المصابين بالزهايمر عادةً ما يكون لديهم تاريخ مرضي عائلي إيجابي ، الأمر الذى يعني وجود محتوى جيني ينتقل من خلال الآباء إلى الأبناء مسبباً لهذا المرض ، وهو ما توصل إليه العلماء لاحقاً ، حيث تكللت جهودهم بالنجاح والقدرة على تحديد الجين الوراثي المسؤول والمسبب لمرض الزهايمر ، ليفتح هذا الإكتشاف والإنجاز العلمي باب الأمل في علاج مرض الزهايمر من خلال تعديل المحتوى الجيني المسبب للمرض .. وعموماً ما تزال كل هذه الأمور مجرد فرضيات ونظريات ، تحتاج إلى مزيد من الدراسات والأبحاث والتجارب للوقوف على مدى فعاليتها وجدواها .

·       التقدم في العمر : مع التقدم بالعمر وخاصةً بعد سن 65 عاماً , فإن كفاءة المراكز المخية عادةً ما تتدهور نتيجة لتناقص معدل تجدد خلايا المخ ، الأمر الذى قد يمهد إلى الإصابة بمرض الزهايمر .

ويتميز مرض الزهايمر بأن فقدان الذاكرة عادةً ما يتم على نحو متدرج وليس فجأة ، إذ تبدأ أعراض النسيان بدايةً في فقدان بسيط للذاكرة كنسيان تفاصيل صغيرة أو تفاصيل الأحداث القريبة ، ليتدهور بعد ذلك مستوى الذاكرة ويتحول إلى فقدان تام للذاكرة , حيث يشمل نسيان الأحداث القريبة والبعيدة على حد السواء .. كل هذه الأمور عادةً ما يصاحبها تقلب فى الحالة المزاجية ، مع الميل إلى العصبية والإكتئاب والعزلة والإنطواء في كثير من الأحيان .

وقد يتدهور الأمر لما هو أبعد ، حيث يختل إدراكه الشعوري ، ليفقد إحساسه بالزمان والمكان ، ويصبح غير قادر على التعرف حتى على نفسه ، ليصل الأمر إلى إصابته بحالة من التبول اللإرادي .. وفى هذه المرحلة لابد من توفير رعاية متخصصة في هذا الشأن للمريض ، كي لا يؤذي نفسه بصورة أو بأخرى .

ولأن هذا المرض لا علاج له حتى الآن ، فإن الخطة العلاجية عادةً ما تقتصر على الحد والتقليل من سرعة معدل تدهور الذاكرة ، مع تحسين الحالة العامة للجسم ، سواء على الصعيد البدني أو النفسي ، لذا ينبغى إتباع ما يلي :

·       يشتمل العلاج الدوائي على بعض العقاقير المهدئة ، وذلك لتحسين الحالة المزاجية للمريض .. ولا مانع كذلك من إعطاء بعض الأدوية الموسعة للأوعية الدموية ، بهدف زيادة كمية الدم التى تصل للمخ ، مما يساعد على زيادة معدل تجدد الخلايا المخية .. وعموماً ينبغي أن يكون هذا العلاج الدوائي تحت إشراف طبي متخصص .

·       بالنسبة للنظام الغذائي .. ينبغي التركيز على الفواكه والخضروات الطازجة ، فضلاً عن الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية ولاسيما مركب ( أوميجا – 3 ) كالأسماك والمكسرات والبيض ومنتجات الألبان .. وعلى نفس السياق ينصح بالإبتعاد عن الأطعمة ذات المحتوى الزائد من الملح أو الدهون .

·       ينبغى تغيير نمط الحياة إلى نحو صحي ، وذلك من خلال الإبتعاد عن التدخين بنوعيه السلبي والإيجابي ، وتجنب السهر والضغوط النفسية والبدنية ، مع ممارسة الرياضة مهما بدت بسيطة وخفيفة ، كممارسة رياضة المشي على سبيل المثال ، والإنخراط في الأنشطة الإجتماعية والترفيهية .


دلالات : د. بدر غزاوي
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 890672057
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي