مطلوب موظفة لايزر مع خبرة لا تقل عن سنتين لمركز تجميل في صيدا العلامة النابلسي: الجولان هي أرضنا السليبة وسنحررها بالمقاومة للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة Invitation to Amal Dhainy's Defense to her MA thesis مدرسة صيدون الوطنية في قلب الحدث الرياضي الكبير ماراثون صيدا الدولي الثاني 2019 - 10 صور مريم الهبش تتألق في بطولة البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا - صورتان للبيع شقق سكنية جاهزة للسكن في مشروع ملاك السكني - طريق مغدوشة / مطلة على البحر - 9 صور الشيخ جمال شبيب استقبل وفدًا من جمعيّة المشاريع الخيرية الإسلامية حسابات مغلوطة وهدر في الأموال: هذا واقع صندوق الضمان! جريح في حادث إصطدام رانج بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - صورتان دائرة صيدا في تيار المستقبل - الجنوب احتفلت بعيد الأم بحضور الحريري - 47 صورة يوسف النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل هناك احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة - 19 صورة حديقة المطاعم المتنقلة في صيدا.. ابتكار ينعش المدينة مصلحة الأبحاث: منخفض جوي من مساء الخميس لغاية 2 نيسان الحريري خضع لقسطرة القلب في باريس ووضع دعامة وحاله مستقرة قداس لمناسبة عيد البشارة في درب السيم وفد مكتب اللاجئين في حماس زار مستشفى الراعي في صيدا لعرض التعاون المشترك رئيس بلدية طير دبا ادعى على شخص بتخديره وسلبه وتصويره للابتزاز الأكاديمية الدولية لبناء القدرات تختتم دورة المسرح العلاجي - 10 صور جمعية النور الإسلامية .. ملتقى كيف أحمي أسرتي؟! - 12 صورة

صيدا و(الشهاب) في الميلاد المجيد!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 31 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 2459 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب - خاص موقع صيدا سيتي:

أطلَّ علينَّا كانون الأول؟ وهو في العشرين؟ ولمَّا بلغ - كذلك - يومه الخامس؟!

قُرعت فيه أجراس الكنائس! وزُينت السماء بالمصابيح!

فإذا المروءات والهدى على جناح الريح؟! تحمل البشرى بولادة السيّد المسيح!!

وكما قال شوقي (رحمه الله):

 ازدهى الكون بالوليد وضاءت ... بسناه من الثرى الأرجاء

 وسرت آيه المسيح كما يسري ... من الفجر في الوجود الضياء!

 فإذا الهيكل المقدس دير! ... وإذا الدير رونق وبهاء!

نعم! أيها الصيداويون! وألف نعم!! لقد كان الميلاد رجاءً للإنسانية! ونوراً عظيماً بددَّ ظلمات الحياة! وها هو المطران حداد! يرأس في صيدا (اليوم) قداسّ الميلاد! وهو يمتلك مفخرة الخطابة! والمنابر! ببيناته، وآرائه السديده التي تعتبر أكبر دعائم (العيش المشترك) في البلد! ناهيكم عن موضع الحب والإحترام له في مكانته الرفيعة الممتازة !

فهو يقوم بواجبه نحو نفسه، ونحو ربه، ونحو الناس، أحسن قيام في كنيسته، وأبرشيته، وفي سرَّه، وفي علنه، وهو العالم العامل، والروض المثمر! والصالح المصلح! وقد أحبهَّ المسلمون في صيدا قبل المسيحيين!!! ذلك أنه مثال الإخلاص والعمل!! فما أحسن الدين والدنيا إذا إجتمعا في رجل وقف نفسه لخدمة الله، ونصرة الوطن، ورعاية أبنائه، وارشادهم إل ما فيه خيرهم، وسعادتهم في الدنيا والآخرة!

لقد دبّت في رأس قداسته الحميَّه الدينيه، وحبب إليه التفرغ لخدمة السيد المسيح!! متجرد من الدنيا، وبقوة ذكائه، وبفضل ما عنده من مواهب غريزته وإكتسابيّة، أصبح من النابغين! والعباقرة في علوم الدين والدنيا!.. وهلَّ الدنيا سوى مزرعة الآخرة؟! هذا وقد انتهى به الأسر إلى إستلام سيادة مطرانية صيدا للروم الكاثوليك! وإذا اجتمعتم به تجدون فيه الوطني! المؤتمن! الصادق! وسيادته معروف ومشهور بميله الكلَّي لإصلاح ذات البين بين الجميع.. وقد دُهش أعضاء التشاور الصيداوي في إجتماعاتهم المتكرره بمواقفه الفذّه! والجريئه! وحسن خلقه في مكانته الإجتماعيه! ومنزلته الدينيه! وهو يدعو الى المحبة والتآخي!...

فيا طالباً باسم المسيح جزاؤك؟! إن المسيح محبة وسلامُ!!


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895467987
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة