صيدا سيتي

البزري: آن الأوان لكي ينتقل الشعب من الحزن والأسى إلى الغضب والثورة‎ بهاء الحريري: الحزب يسيطر على المرفأ والمطار ولا شيئ يحصل من دون علمه ليلا.. جريح في حادث صدم في صيدا بلدية بقسطا تعلن عن وجود حالتي كورونا في البلدة إصابة مرافق سابق في الحركة بانفجار عبوة في سيارته قرب صيدا الدفاع المدني الفلسطيني في المخيمات يشارك في إجلاء جرحى انفجار مرفأ بيروت بيصور وصربا تزفان عروسيهما..وروم تستقبل بطلها الجمعة صيدا تتضامن مع بيروت‎ بإضاءة قلعة صيدا البحرية بالشموع سعاد عماد الدين خشون (أم علي - أرملة مصطفى الغرمتي) في ذمة الله الحاج مصطفى أحمد سنجر في ذمة الله السعودي لـ"نداء الوطن": مرفأ صيدا جاهز لاستقبال السفن صندوق الزكاة - صيدا: مشروع أضاحي العيد شمل 600 عائلة متعففة بتوجيهات من الحريري متطوعو كشافة لبنان المستقبل يشاركون بأعمال الإغاثة في العاصمة البزري يلتقي وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا البزري يتفقد مستشفى صيدا الحكومي برفقة السيد محمد زيدان والمهندس خضر بديع وسام حجازي يدعم أعمال الاغاثة في مرفأ بيروت بمولد ومصابيح انارة الجماعة الإسلامية تستقبل تجمُّع المؤسَّسات الأهليّة في صيدا: منذ لحظات الكارثة الأولى ونحنُ في الميدان النائب أسامة سعد لمجلة الدستور المصرية: المسؤولية عن كارثة بيروت يتحملها كل المسؤولين المعنيين بدءا بالسلطة التنفيذية أسامة سعد يستقبل تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا البزري: زيارة ماكرون رسالة دعم للشعب اللبناني

عبد الله العمر: موسى والخضر عليهما السلام آداب وعبر؟

أقلام صيداوية - الإثنين 28 تشرين ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 1013 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر: 

جاء ذكر النبي الكريم موسى الكليم عليه السلام في مواضع عدة من سور القرآن الكريم ولكن لم يجتمع ذكر هذا النبي مع العبد الصالح الخضر(ع) الا في موضع واحد من سوره الكهف.

ومناسبه ما حصل بين الرجلين ذكره اهل العلم بان موسى (ع) وقف خطيبا في بني اسرائيل فسأله الناس من اعلم اهل الارض فقال انا فعاتبه الله على ذلك واوحى له ان عبدا هو اعلم منه وعليه ان يسعى إليه ويتعلم منه وقد صاحب موسى معه فتيه يوشع بن نون، ولما جمع الله بين الرجلين وقبل اي كلام بينهما غط طير في البحر بريد الشرب فقال الخضر لموسى: ما علمي وعلمك بجنب علم الله الا كما اخذ الطير من البحر من ماء. وبعد أن عرف موسى عن نفسه  للعبد الصالح قال له ما حكاه القرآن عنه: {هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا}،   فكان رد الخضر: {انك لن نستطيع معي صبرا وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا}، فرد موسى: {قال ستجدني ان شاء الله صابرا ولا اعصي لك امرا}.

وقال الخضر لموسى: انني على علم من الله علمنيه لا تعلمه انت وانت على علم علمكه الله لا اعلمه انا.  وابتدأت المسيره بينهما بركوب السفينه فكان ان قام الخضر بخلع  لوحه من السفينه مما يعرضها للغرق مع ان اصحابها حملوهما من دون مقابل. وأنكر موسى (ع) ما شاهده، ولكن الخضر ذكره بالوعد والعهد بينهما. ثم انطلقا فلما ان لقيا بضعه أولاد يلعبون  اختار الخضر واحد منهما فقتله على الفور، ولما أنكر موس (ع) عليه الأمر عاد الخضر وذكره بالوعد بينهما. وانطلقا لتصل بهما الأقدام الى قريه طلبا من أهلها طعاما فأبى القوم ومع ذلك فقد قام الخضر باعاده بناء جدار كان على وشك الانهيار وحصل الفراق بين الرجلين وبين الخضر لنبي الله موسى (ع).

أسباب ما فعله وملخصه ان السفينه هي لمساكين يعملون إجراء عند ملك ظالم يأخذ كل سفينه غصبا، واما الغلام فكان له ابوان مؤمنين يستحقان أفضل منه  لعلم الله بانه شقي وسيرهقهما طغيانا وكفرا، واما اعادة بناء الجدار فسببه وجود اولاد يتامى ترك لهما ابوهما في اسفله مالا سيضيع لو أنهار الجدار.

واما العبر والآداب المستقاه من قصه موسى والخضر عليهما السلام فكثيره تأخذ منها البعض:

  1. الأدب مع الله برد علم كل شيء اليه وفوق كل ذي علم عليم.
  2. ان يسعى من بريد طلب العلم إلى اهله ولا ينتظر ان يات العلم عليه وان يتحمل المشاق والصعاب ويكون صابرا مقبلا غير متردد.
  3. يستفاد من قوله تعالى بحق العبد الصالح {فوجدا عبدا من عبادنا اتيناه رحمه من عندنا  وعلمناه من لدنا  علما} ان العلم الذي يعلمه الله لعبده نوعان: مكتسب يناله العبد بسعيه وجهده، وعلم الهي يهبه الله لمن شاء من عباده.
  4. ضروره التحلي  بالصبر عندما يكون الأمر غريبا في ظاهره والاستعجال يفقد الأمر حلاوة معرفته في وقته و الاستزاده من غيره.
  5. الأدب مع الله باختيار الألفاظ المناسبه فقد أضاف الخضر عيب السفينه إلى نفسه فقال: {فاردت ان اعيبها}، واما بناء الجدار اليتامى فرده إلى الله {فأراد ربك ان يبلغا اشدهما ويستخرجا كنزهما رحمه من ربك}.
  6. صلاح الآباء ينفع الأبناء وصلاح الأبناء ينفع الآباء. وهو ظاهر من تعويض الوالدين الصالحين عن الولد الشقي بأفضل منه، وتعويض اليتيمين بحفظ المال العمل نتيجه صلاح الوالد لهما. والله تعالى اعلم. 

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936409787
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة