جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الديموقراطية بحثت مع حمود في وقف الأحداث في المية ومية حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية أول نادٍ للضحك بمصر.. هذا ما يقدمه لرواده تجمع العلماء: لوقف النار في مخيم المية ومية وتسليم الفاعلين إتفاق على تشكيل وفد لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية تحديد مواعيد البدء بإستلام محصول القمح والشعير المنتجين محليا للموسم الحالي الياسر - صيدا يفوزعلى تجمع الأندية الفلسطينية للصالات في مباراة كأس اللواء جبريل الرجوب - 21 صورة قلم S Pen في Galaxy Note9: الأفضل في التصميم والوظائف والأداء - صورتان 50 يابانيا يرتشفون الشاي من فنجان عملاق في تقليد عمره 780 سنة + فيديو إصابة شاب بطلق ناري عن طريق الخطأ في عكار جرمانوس إدعى على أم باعت إبنتها وعلى عسكري لتدخله بالجرم وطلب توقيفهما طفل روسي ينثر النقود ويتلذذ بمشاهدة المتدافعين عليها + فيديو دعوة لحفل بعنوان من الجنوب تحية للمقاوم جورج عبد الله .. الدعوة عامة الجيش: توقيف خمسة أشخاص لقيامهم بأعمال نصب واحتيال وترويج عملة مزورة عسيران: ليدخل الجيش إلى مخيم المية ومية ويضع حدا للإشتباكات هدوء حذر في مخيم المية ومية بعد إعلان وقف إطلاق النار اتفاق على وقف إطلاق النار ونشر قوة فصل من حماس في مخيم المية ومية شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة + فيديو معرض بيروت العربي الدولي للكتاب من 6 إلى 17 ك1 وقف إطلاق نار ثان في مخيم المية ومية .. فهل يصمد؟ - صورتان
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةWorld Gym: Opening Soon In SaidaDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200أسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلول
4B Academy Ballet

(الشهاب) يُغمى عليه؟ والمسامح في صيدا كريم!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 26 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 7221 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب - خاص موقع صيدا سيتي:

دعاني بعض الأصدقاء إلى تناول الغداء في أحد المطاعم الصيداويَّة الفاخرة! وعندما جلست على المقعد الموثق بالدعوة المضيافة! شهدت واحداً من الحاضرين الرفاق وكان بقربي؟... لم أشهد غيره على الحال التي أذكرها لكم؟ والعجب أنه وادع النفس، طيب القلب، ما يزال هذا شأنه في طبعه وجبلته حتىّ يستوي للطعام، وما ان أخذ فيه حتى تراه وقد تبدل خلقاً غير خلقه، واتخذ صورة غير صورته، فإذا وجهه قد احتقن إحتقاناً شديداً، وإذا أوداجه قد إنتفخت انتفاخاً عظيماً، وإذا أجفانه قد إنفرجت إلى حدّ التقلص، وإذا حدَوتاه قد إتسعتا في محجريهما حتى كادتا تستهلكان بياض العينين جميعاً، وقد لمعت عيناه لمعاناً يُخيف ويروّع ودلّت ملامحه على أقسىّ ضروب الشراسة ومحاولة الفتك والإفتراس؟ وجعل يزحر زحيراً عالياً أشبه بهمهمة الفهود، وبزئير الأسود؟

حتى ما تشك في أنك تؤاكل نمراً لا إنساناً بل لقد يوسوس لك هذا المنظر المرعب بأنك في النهاية مأكول لا آكل؟؟

ولقد رأيت صاحبنا جحظت عيناه، وسال لعابه، فأصبح شِدقه كالطبل المشدود وترى له إلى هذا إختلاجاً عصبياً؟.. وهلَّ رأيت النمر وقد تهيأ للإفتراس، وكشف عن الأنياب والاضراس؟؟

وكيفما كان الامر، فان هذا الصديق ما يزال إنساناً، وأيضاً أنيس المحضر، ظريف المجلس حتىّ يحضر الطعام، فإذا حضر جَّن جنوناً، وثار ثائره، وضيقت بوادره، وتنكرت صورته، وأمسى منظره مفزعاً، مرعباً؟

ولقد رأيته يغري الغريَّ؟ ويلتهم اليابس والطَّري؟ لخلت أن كل شئ فيه قد إستحال فماً؟؟ فهو يأكل بفمه، ويأكل بعينه؟ ويأكل بأنفه؟ لا تراه يلوك لقمة أو يحرك للمضغ ضرساً، بل إنه يكورها ثم يقذف بها في حلقه، وتكاد تسمع رنينها في قرارة بطنه، فإذا فرغ من شأنه، وما بيده أن يفرغ لبث يتلمظ ساعة ؟... وأن شعر رأسه تساقط مع أوراق الخريف، ولم يبق إلاَّ بضع شعرات يفرقها حيناً إلى اليسار وحيناً إلى اليمين، وحيناً يتركها واقفة إلى أعلى كنصب تذكاري للشعر الذي راح ضحية الهوى والشباب البريانين؟ وقد بدا في حجم الفيل ؟ وفي خرطومه: نداء (أيها الإخوان للأكل إنهضوا؟ وذروا الجوع وعنه اعرضوا؟ وعلى المشاوي بالأكف اقضوا؟) يرد كالأخذ؟ ويأخذ كالممتنع؟ عادة زغفرانية؟ وسلوك خاص؟ وأنا بقربه لا ازيد عن حجم قلم الرصاص؟  ثم ارتدَّ  وإنفلت عياره، وأخرج صوتاً هبتّ رائحته على وجوه سامعيه، فملأت معاطسهم، وأفسدت الهواء في مجرى الغياشيم، فمالت رؤوسهم على مقاعدهم نياماً لا يعون؟ ذلك أنه كان يعاني من امساك منذ (إفطاريات رمضان)؟...

هذا وقد اُغمي على (الشهاب) وهو لا يزال يعاني من ضيق التنفس من هذا التلوث؟ وعلى رأي المثل (خرج من المولد من غير حُمّص)؟ وصاحبه لم يفرغ صحنه من (اللقم)؟ ولم ينقص؟  و(الشهاب) على مرارة آلامه؟ يشكر الأصدقاء على سفرة طعامه؟ و(المسامح كريم)! إرفعوا الستار!!؟؟...


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 877302275
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة