صيدا سيتي

تعاون بين الإنقاذ الشعبي والهيئة الصحية حول تقنيات التعامل مع موتى كوفيد - 19 مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وزع مساعدات غذائية في المواساة الحاجة زهرة حسين جابر في ذمة الله (والدة العقيد سهيل حرب رئيس قسم الامن القومي في فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب) ليلى إبراهيم عنتر (زوجة فايز حنقير) في ذمة الله الخياطة: مهنة ينعشها الفقر... إصلاح وترقيع بدلاً من الجديدة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 24 أيلول 2020 الرابطة الإسلامية تجول على فعاليات صيدا السعودي: أكثر من 325 فحص PCR مجاني تم إجراؤهم في يومين في مدينة الحريري الرياضية بصيدا وفد طبي من مستشفى الهمشري زار مستشفى الراعي لبحث سبل التعاون لمواجهة جائحة كورونا وكالة "أونروا" تحدد الـ30 من أيلول الموعد النهائي لاستلام المساعدة النقدية الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر "كورونا" واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا سفر برلك من جديد (بقلم د. عبد الرحمن حجازي) جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا تنعى أمينها العام السابق الأستاذ حبيب عوكل MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا

«رقائق التفاح»: هكذا تعمل «إيدال»

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الخميس 20 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1270 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعلنت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان «إيدال»، أمس، عن دعم معمل لصناعة رقائق التفاح في جزين. لا دراسات جاهزة للمعمل تُظهر تكلفته، أو فرص العمل التي سيخلقها أو الكميات التي سينتجها، ومع ذلك قدّمت له المؤسسة سلة واسعة من الحوافز الضريبية والإدارية، حتى إنها أعلنت إطلاقه قبل موافقة مجلس الوزراء

إيفا الشوفي - موقع جريدة الأخبار:

عندما أرادت الدولة، عبر المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "إيدال"، أن تدعم "الاستثمار"، خلصت الى إعطاء سلة من الحوافز لمعمل متخصص في صناعة رقائق التفاح في جزين. نعم، apple chips، هكذا سمّاها المعنيون، وهي عبارة عن عملية دقيقة: نضع التفاح في الآلات، يتم تقشيره ومن ثم تقطيعه الى رقائق رفيعة، وبعد ذلك يتم تنشيفه ليصبح مقرمشاً وجاهزاً للبيع.

عملية معقدة كهذه لا شك في أنها تحتاج إلى دعم الدولة! لذلك أعلن رئيس مجلس إدارة "إيدال" نبيل عيتاني تقديم سلة من الحوافز للمعمل، هي "تقديم مساندة في المعلومات والدراسات، إعفاءات ضريبية على ضريبة الدخل وتوزيع الأرباح، مساندة إدارية وإعطاء الرخص اللازمة للإنشاء، وأخيراً خدمات ما بعد الإنشاء عبر الحفاظ على العلاقة بين المشروع الاستثماري والدولة والمساعدة متى أمكن".
لكن، بعيداً عن مسألة رقائق التفاح التي قد تكون فكرة ناجحة، لماذا قررت "إيدال" أن تدعم هذا المعمل؟
يقول عيتاني إن "إطلاق مشروع رقائق التفاح يعتبر خطوة مميزة في قطاع الصناعات الغذائية (...) ونحن في المؤسسة لا ننظر إليه على أنه مجرد توظيف للأموال، بل نتطلع إلى أثره الإيجابي انطلاقاً من الشأن الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة، مروراً بأثره على نموّ القطاعين الزراعي والصناعات الغذائية وتوفير فرص العمل، ووصولاً إلى أثره على مستوى تحريك العجلة الاقتصادية في المناطق اللبنانية وتحقيق الإنماء المتوازن بينها".

يشرح عيتاني أنّ "تشجيع القطاعات الإنتاجية وتوفير فرص عمل أمران مهمان، وليس أياً كان يمكنه أن يقوم بمشروع من هذا النوع من دون دعم الدولة"! برأيه "دور الدولة هو تأمين حياة رائدة ومريحة للناس وليس جمع الضرائب، وبالتالي عندما نعطي إعفاءات وحوافز نأخذ بالمقابل فرص عمل". دفاعاً عن الدعم الذي تقدمه "إيدال"، يقول عيتاني إنّ "الدول الأخرى لا تقدم إعفاءات ضريبية فقط، بل تقدم أراضي مجانية وجزءاً من رأس المال لتوفير عمل دائم".
عظيم، إذاً الهدف الأسمى للمؤسسة هو توفير فرص عمل وتحقيق النمو الاقتصادي، لذلك كم ستبلغ تكلفة المشروع؟ كم فرصة عمل سيخلق؟ وكيف ستكون تأثيراته على اقتصاد المنطقة؟
يجيب إيلي رزق، رئيس مؤسسة إيلي رزق وأحد المؤسسين لهذا المشروع، بصراحة: "ما زلنا في مرحلة إجراء الدراسات من أجل أن نعطي المشروع حقه. عندما تتقدم الدراسة في الأسابيع القليلة المقبلة، سنعطيكم رقماً دقيقاً عن كلفة المعمل وفرص العمل التي سيخلقها والكمية التي سينتجها"! بهذه البساطة تقرر "إيدال" أن تقدّم دعماً سخياً لمشروع لا تعلم تكلفته لا فرص العمل التي سيخلقها ولا تأثيراته الاقتصادية على المنطقة، ما ينقض بالكامل حجة الإعفاءات مقابل فرص العمل. فهنا، أعطيت الإعفاءات من دون معرفة كلفة المشروع حتى!
تحت عنوان "إطلاق مصنع رقائق التفاح"، عُقد مؤتمر أمس، إلّا أنّ هذا المشروع لم يأخذ موافقة مجلس الوزراء بعد، فكيف يُعلن عن إطلاق المعمل؟ يجيب عيتاني بأنّ "مجلس الوزراء داعم لهذه المبادرات". في الواقع، يعكس هذا الكلام دلالات كثيرة، ويترجم طريقة عمل المؤسسة ومجلس الوزراء في دعم الاستثمارات. فعلياً، لا تنتظر المؤسسة موافقة مجلس الوزراء، وهي واثقة كلياً بأنه سيوقّع على المشروع؛ هكذا تعمل "إيدال".
تقود "رقائق التفاح" الى فتح ملفات المشاريع الاستثمارية التي استفادت من حوافز "إيدال"، والبالغ عددها حسب الموقع الإلكتروني للمؤسسة 48 مشروعاً. فقد دعمت "إيدال" مشروع الواجهة البحرية لبيروت (الزيتونة باي)، فندق "لو غراي"، "كيدز موندو" في منطقة البيال، فندق "سمرلاند كيبنسكي"، فندق "فور سيزنز"، "هيلتون"، حتى إنها قدمت تحفيزات لتوسيع فندق "فاندوم"، ومشاريع أخرى تسبّبت في خسارة الدولة، وما زالت، ضرائب ورسوماً مهمة. قد تكون هذه الضرائب أنجح في "تأمين حياة رائدة ومريحة للناس"، على ما ذكر عيتاني، من أن نقدّم لأصحاب رؤوس الأموال إعفاءات ضريبية لعشر سنوات من دون التدقيق في نوعية الأجور التي تعطى، وحجم فرص العمل، ومن دون حتى أن نعلم تكلفة المشروع!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940180292
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة