صفحة عقارات صيدا سيتي
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
ألوان وألحان مركز لتعليم الرسم والعزف على البيانو بالإضافة إلى تلوين تحف من السيراميك - 57 صورة للإيجار شقة طابق ثاني مساحة 200 متر مربع في بناية خاصة - آخر تعمير حارة صيدا مركز اشبيليا الثقافي - صيدا قدم عرضا خاصا لفيلم "يا عمري" وحوار مع مخرجه هادي زكاك بحضور بهية الحريري - 14 صورة المحكمة العسكرية تحاكم رقيبا بجريمة قتل زوجته وعشيقها أبو عرب تفقد مخيم المية ومية: للجهوزية وتحقيق الأمن الكامل للأهالي روتارأكت صيدا أقام "bake sale‏" ونشاطا بيئيا في سبوت صيدا - 29 صورة الإعلان من سراي صيدا عن صدور أول مجموعة سندات لبيوت التعمير بعد انتظار دام ستة عقود - 28 صورة التواصل مع الجمهور وتعزيز الثقة بالنفس مع سفير الإعلام العربي في لبنان الصحافي زكريا فحام إمرأة لا يمكنها فتح يديها بسبب استخدام الهاتف بكثرة + فيديو وزارة الثقافة أعلنت عن بدء قبول طلبات الترشح للمشاركة في بينالي البندقية اللواء أبو عرب يلتقي وفد الجهاد الإسلامي في مكتبه بعين الحلوة - 3 صور شبكة المؤسسات التربوية في لبنان تطلق سلسلة كتب للتربية الإسلامية - 7 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من الجمعية اللبنانية لمرضى التصلب اللويحي ومدير أكاديمية رفيق يونس - 4 صور ابتكار ضمادة تراقب نوم المرضى توقف أساتذة العلوم الاقتصادية -1 عن التدريس استنكارا للتعرض لمديرها لماذا تزيد حاسة الشم عند الحوامل؟ وكيف يتغلبن عليها؟ شاب مفقود من بلدة عين الذهب العكارية الدفاع المدني: سحب زورق لصيد الأسماك في صور إطلاق مهرجان تيرو الفني الدولي في المسرح الوطني اللبناني - 5 صور كهرباء لبنان: عزل الباخرة فاطمة غول من أجل فصل إسراء سلطان
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaWorld Gym: Opening Soon In Saidaمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
4B Academy Ballet

صيدا في وداع الحجاج

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 26 آب 2016 - [ عدد المشاهدة: 5412 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ منح شهاب (صيدا) - خاص موقع صيدا سيتي: 

كانت صيدا بالأمس كلّها حاضرة في ساحة الشهداء! وقد جمعت –الآلاف- من الرجال والنساء! في وداع الحجّاج الكرام! إلى بيت الله الحرام! فالكلمات كانت تمتزج بالدموع، وأشّدها كان في العناق (تروحي يا أمي وترجعي بالسّلامة، ومع السّلامة يا بابا، وبالسّلامة يا عمّتي، وبالسّلامة يا خالتي، ويا أختي...) وجوهم صافية الأديم، تعرف فيها نضرة القلب السليم، والطبع الصيداوي (المتديّن لا يفوته حج بيت الله و هو في تدينه متألق لم يكتفِ بإداء الفريضة)! و كذلك الباطن الصيداوي الذي هو كالظاهر، كلاهما المستقيم! وتلك لعمري نعمة إلهيّة تطوف بأرض صيدا في هذه الأيام، لتشعر الناس بما لم يستشعروا من نعمة الله، وفضله، وتريهم جمال البّر في صيدا كيف يكون؟!

هذا، ولو استعار (الشهاب) يا صيدا  لهذا البّر!! أنفاس البشر كلاماً، وأغصان الشجر أقلاماً، وبياض النهار أوراقاً، وسواد الليل مداداً، ما عبرّ عن الوجد الذي عبّرت عنه صيدا (اليوم) في وداع الحجّاج الكرام!!! وهي تشتق منها صفاتها!! وتتجلى فيها آياتها! بالتوجه إلى فاطر السموات والأرض! وأهلها طارحين زينة الدنيا، ونعيم الحياة، متجردّين من كل شيء سوى الله! تاركين مالهم، وأولادهم، يغادرون صيدا ليصلوا إلى تلك الأرض الطاهرة، متدرجين في سلك الإيمان لقوله تعالى (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير). وصوت القرآن في قلب كل صيداوي يعيد لنفسه الإطمئنان، والرضى، وهم يستكثرون مما ينفعهم (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم)! حتى إذا وصلوا يدخلون في السلام المقيم، والخير العميم (ليشهدوا منافع لهم ويذكروا إسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم..)

نعم أيها الصيداويون (الحج) ركن من أركان الدين إلاّ أنه من حكمته أن يرقّق القلوب ويصقلها، ويصلحها، فإنه متى صلح القلب، صلح الإنسان، وذلك من تغيير للطبّاع، وتهذيب للأخلاق، فتصبغه بصباغ الإيمان الحقيقي، وتملؤه حكمة، وعرفاناً، وقد طردت عنه وساوس النفس، وهمزات الشياطين، وتعتقه النفس من أسرها، ورقّها، ويصبح طليقاً، ملكاً عليها بعد أن كان مملوكاً، وتصبح مسيرته إلى ربّه، متأصله فيه، ثابته في إيمانه لقوله تعالى (هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا..)! حقائق نورانية من الأزل إلى الأبد! حقائق تَثْبُت! وأحكام تَصْمُد! تأخذ بقوتها جماح النفس لمن له وجدان به يستشعر! وعقل يفكر!... و لولا ضيق هذه العجالة لأتيت بالحكم مفصلاً و لكن           في ذلك كفاية لمن عنده أدنى درايةٌ؟!  ففرارٌ إلى الله مشكور! وخروج في سبيل الله مبرور!..

... و سار الركب من صيدا متوجهاً إلى (مكّة المكّرمة) و الحب الربّاني ما خلا في صيدا مكان! حتّى لم تعد تتسع له خزائن القلوب، فراح يتدفق في المدامع، يجري كماء البيان!! فحنانيك يا رب! حنانيك! رحمة بالصيداويين، و رأفةً، و حنان! أنت الودود! و أنت الغفور! و أنت التّواب! و أنت الرحمن!! يا مالك الملك! مالك الحياة! و مالك الموت!             و مالك يوم الدين! و مالك الزمان!...  وقد التهبت شعور الصيداويين بأن تزور مهذب الإنسانية! ومحرر العالم! الرسول الأعظم!  محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم، مجد العرب! وفخر الإسلام! وأن ترى أضرحة الخلفاء والأتقياء! فاللّهم تقبل سعيهم، وتقبل طوافهم، وتقبل دعاءهم في عرفات، و أكرمهم بالصلاة في الروضة، و تقبّل توبتهم،           و اغفر لهم (اللهم آمين) وعودتهم إلى صيدا سالمين...

 


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879598192
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة