صيدا سيتي

دورة تعليم الحجامة في صيدا قائد الجيش عرض الاوضاع مع بهية الحريري خرجا من "رومية" وفتحا دكاناً لبيع المخدرات أبو زيد زار مستشفى جزين: إتفاق مع جبق على صرف المبالغ المستحقة لتأمين الرواتب والمتطلبات توقيف سارق منزل في صيدا تبين انه مطلوب للقضاء الحريري كرمت "شركاء النجاح" في "صيدا المدينة الرمضانية" - 40 صورة البزري يُحذّر من صفقة القرن ويدعو لتضامن عربي حقيقي ومصالحة إقليمية لمواجهة العدو الحقيقي إسرائيل عرض مطعم C La Vie الأقوى من الاثنين إلى الجمعة في صيدا اضراب عام في عين الحلوة: وحرق العلمين الاميركي والاسرائيلي.. رفضا لمؤتمر البحرين الاقتصادي - 29 صورة المريضة حنان حليحل بحاجة إلى وحدتين دم O+ للضرورة في مستشفى صيدا الحكومي إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين جريحة في حادث سير على أوتوستراد الرميلة الدفاع المدني سحب جثة مواطنة قضت جراء حادث سير في البربارة الشهاب: أفضل الأساليب لنشر البرغش ورواجه وازدهاره في صيدا؟ نجاة شاب لبناني في حادث سير مروع في فنزويلا الفساد القضائي: المحامية «الخارقة» شبكة تزوير واختلاس في «ضمان الأشرفية» أكثر من 500 طالب في الجامعة اللبنانية قبلت طلباتهم في الخارج يتعلّق مصيرهم بالإضراب قضية «اللبنانية» إلى الحل؟ التبنّي في لبنان إتجار بالبشر

«قهْرُوبَاء» لبنان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 13 آب 2016 - [ عدد المشاهدة: 1165 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم عبد الفتاح خطاب - اللواء:
حين نستعرض حال مؤسسة كهرباء لبنان ومآسيها يُصيبنا الهمّ والغمّ. ففي مجال الخدمة وتزويد التيار الكهربائي هناك مناطق ست ومناطق جارية، وتقنين مفاجىء من دون إنذار، وفوق ذلك كله ندفع أعلى سعر في منطقة الشرق الأوسط لأسوأ خدمة على الإطلاق.
أما إصلاح الأعطال فيتم بعدما يبلغ السيل الزبى، ولديهم أعذارهم  «حاضرة ناضرة»: الرطوبة تسبب الأعطال، والحرّ كذلك، وأول نفحة هواء عاصف، وأول شتوة، عدا نقص الفيول والمشتقات، وقطع الغيار والفيوزات والكابلات، و إضرابات المياومين، و ...
وفي مجال الفوترة حدّث ولا حرج، فمن استـنساب تسجيل أرقام العدادات الكهربائية، مروراً «بأخطاء»  الكمبيوتر، إلى طوابير المراجعات والإنتظار، إلى الدفع أولاً ثم الإعتراض، وبين الحين والآخر إصدار فاتورة واحدة لأشهر عدّة  فيتراكم مصروف الكيلوات ويتجاوز حدود التسعيرة المخفّضة، فضلاً عن «اكتشاف»  فواتير قديمة غير مدفوعة لم تظهر لسنين، بقدرة قادر، ضمن المتأخرات.
ومن ناحية التحصيل، يأتي الجابي للتحصيل في أوقات تفرغ  فيها جيوب الموظفين من المال فتستفيد شركة الكهرباء والجابي الشاطر من رسوم الغرامات على التأخير.
أما عجز الكهرباء فهو ينمو بمعدل سنوي يبلغ 2،2 مليار دولار، حيث يشكل نحو 52% من حجم عجز الموازنة العامة للبنان، كما أن الدين التراكمي لعجز الكهرباء، بين 1979 ونهاية الفصل الاول من عام 2016، قد بلغ حوالي 26 مليار دولار! أما المجموع التراكميّ للفواتير غير المحصّلة لصالح مؤسّسة كهرباء لبنان، بلغ نهاية 2014 نحو مليار دولار!
ومن حيث الفضائح فقد فاقت مؤسسة الكهرباء جميع مصالح الخدمات الأخرى واستحقت بكل جدارة أن تكون « قهر  و  وباء»  لكل لبنان!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 903063049
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة