صيدا سيتي

أقدم على سرقة محفظة تحتوي مبلغا من المال واشترى به هواتف خلوية لإبعاد الشبهات عنه، فكانت له مفرزة استقصاء الجنوب بالمرصاد حزب الله إستقبل وفدا قياديا من حركة حماس - 3 صور الحريري تابعت أوضاع صيدا مع ضو والسعودي وشمس الدين واطلعت من جرادي على التحضيرات للمؤتمر التربوي للمستقبل - 5 صور الحريري اعلن تعليق العمل في تلفزيون المستقبل وتصفية حقوق العاملين الاتحاد العربي للمرأة المتخصّصة شارك في مؤتمر "ملتقى الشباب العربي لريادة الأعمال" في العراق - 7 صور احتجاز فتاة خططت لقتل 400 شخص ببندقية كلاشنيكوف في أمريكا يشبه الإنفلونزا… مرض يقتل 80 مليون شخص في ساعات مؤسسة مياه لبنان الجنوبي نالت شهادة الـ ISO:9001 السعودي يرعى تخريج الدفعة الرابعة من طالبات مشغل ومعهد الأم - 32 صورة إضراب المحطات: التزام شبه كامل في صيدا واعتصام لأصحاب الصهاريج بالزهراني - 5 صور إخماد حريق سيارة من نوع تويوتا كامري وقصب وهشير وسط بورة في حي المغارة بعين الدلب - 7 صور صاعقة رعدية تصيب لاعبين وتسقطهما أرضا أثناء مباراة لكرة القدم... فيديو اعتصام في مخيم عين الحلوة.. رفضا لاجراءات وزارتي العمل والتربية بشأن الفلسطينيين - 17 صورة اختتام دورة "القانون للشركات والمؤسسات" - 17 صورة الحريري تفقدت الدورة القرآنية المستمرة في مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري - 13 صورة أطلق النار على شقيقه فقتله وجرح زوجته بسبب قطعة ارض المعلومات توقف خبيراً في اعداد احزمة ناسفة واستخدامها يعمل مع داعش يخطط لاستهداف تجمعات في حارة صيدا فوج الإنقاذ الشعبي يختتم مخيمه التدريبي السنوي الثامن الذي حمل اسم الشهيدة ناتاشا مصطفى سعد - 150 صورة الرياضي بطلاً للدورة للمرة العشرين بتاريخه - 7 صور القوى الأمنية داهمت سوق البيع الخضار والفاكهة في صيدا

مسيرة عاشق فلسطين الراحل محمود درويش

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 10 آب 2016 - [ عدد المشاهدة: 1029 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مسيرة عاشق فلسطين الراحل محمود درويش

المصدر/ بقلم الأستاذ وسيم وني " اتحاد الصحافة العربية": 

يعتبر الشاعر محمود درويش أحد أبرز الشعراء الفلسطينيين الذين خطو أسماءهم بأقلامهم المبدعة على أبرز صفحات تاريخ الشعر والأدب العربي والغربي المعاصر ، بتقديم أشعاره بأجمل الأوصاف وأقربها إلى قلب القارىء،  هو الشاعر الذي أجمع على جمال شعره الكبار والصغار، وباتت مقتبسات أشعاره تتردد في كل مكان إنه محمود درويش ... 

نشأته :               

ولد درويش  عام 1941في قرية البروة في الجليل قرب ساحل عكا حيث كانت عائلته تمتلك أرضاً وهنا عاصر  نكبة فلسطين عام 1948 ليترك فلسطين وقلبه معلق بأرضها حيث  لجأ الى لبنان وهو في السابعة من عمره وبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا الى فلسطين وبقي في قرية دير الأسد (شمال بلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريته الام -البروة-) . 

 أكمل تعليمه الإبتدائي بعد عودته من لبنان في مدرسة دير الأسد متخفيا ، فقد كان يخشى أن يتعرض للنفي من جديد إذا كشف أمر تسلله إلى فلسطين ، وعاش تلك الفترة محروما من الجنسية ، أما عن  تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف ، لينضم إلى الحزب الشيوعي في فلسطين  ، وبعد إنهائه تعليمه الثانوي ، كانت حياته عبارة عن كتابة للشعر والمقالات في الجرائد مثل "الإتحاد" والمجلات مثل "الجديد" التي أصبح فيما بعد مشرفا على تحريرها ، وكلاهما تابعتان للحزب الشيوعي و إشترك في تحرير جريدة الفجر ، وهنا لم يسلم من مضايقات سلطات الإحتلال الإسرائيلي له حيث اعتقل أكثر من مرة عام 1961 بتهم تتعلق بأقواله ونشاطاته السياسية حتى العام 1972 حيث نزح إلى مصر ومنها إلى لبنان .  

أبرز المناصب التي تولاها : 

عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية. 

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب الفلسطينين وحرر مجلة الكرمل عام 1981 . 

من أعضاء الشرف في نادي أسرة القلم الثقافي 

أبرز مؤلفاته  : 

إرتبط اسمه باسم  الثورة والوطن حيث ساهم في في تطوير الشعر العربي الحديث بإدخال الرمزية فيه وامتزج شعره بحب الوطن ،  و لديه العديد من المؤلفات وأبرزها : 

عصافير بلا أجنحة، وأوراق الزيتون ، وعاشق من فلسطين ، وآخر الليل ، ومطر ناعم في خريف بعيد ، ويوميات الحزن العادي ، ويوميات جرح فلسطيني، وحبيبتي تنهض من نومها، ومحاولة رقم 7، وأحبك أو لا أحبك ، ومديح الظل العالي، وهي أغنية ... هي أغنية ، ولا تعتذر عما فعلت، وعرائس ، والعصافير تموت في الجليل ، وتلك صوتها وهذا انتحار العاشق. 

أبرز الجوائز التي حصل عليها : 

جائزة لوتس عام 1969 

جائزة البحر المتوسط عام 1980  

درع الثورة الفلسطينية عام 1981 

لوحة اوروبا للشعر عام 1981  

جائزة ابن سينا في الاتحاد السوفيتي عام 1982 

جائزة لينين في الاتحاد السوفييتي عام 1983 

وفاته : 

توفي  إثر عمليّة قلب مفتوح أجريت له في الولايات المتّحدة الأمريكية يوم التاسع من أغسطس عام ألفين وثمانية، ولقد استقبل جثمانه رئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عباس بعد أن لقّبه بعاشق فلسطين حيث وري الثرى  في رام الله  عام  2008 
بجانب قصر رام الله الثقافي ، والذي تم تغيير اسمه إلى "قصر محمود درويش الثقافي .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911529082
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة