صيدا سيتي

جرحى في انقلاب باص لنقل الركاب بعد اصطدامه بسيارتين في صيدا تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان فتح تقرر الغاء الدعوة الى اضراب "رفضا واستنكارا" لمؤتمر البحرين بالفيديو.. حريق داخل مقهى وجيه حنقير ملاصق كوكتيل العقاد في صيدا متسلل سرق من منزل في صيدا أموالا ومصاغا بقيمة 6500 دولار بلدية صيدا وجمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا تواصلان إلإستعدادات لإفتتاح موسم السباحة - 19 صورة إعلان هام لطلاب "البريفيه".. تصحيح الإمتحانات في هذين اليومين! محال قريبة من المدارس تروج للدعارة والمخدرات.. ما يجري خلف الأبواب المغلقة خطير! سكك الحديد اللبنانية تنتظر إعادة تفعيلها وتعويل على خطّة صينية «جدية» تؤمن آلاف فرص العمل وتخفّف الأعباء اليومية للتنقل عن المواطنين خطفاه وأشبعاه ضرباً وركلاً.. والسبب امرأة لطفلك قدرة إبداعية لافتة... لا تساهمي في القضاء عليها مستوصف الحريري الطبي الإجتماعي نظم مع مستشفيات صيدا اليوم الصحي المجاني في صيدا القديمة - 60 صورة للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا - 14 صورة الحريري ترعى افتتتاح حضانة kids green house في منطقة الشرحبيل - بقسطا - 51 صورة محاضرة لمدربة الحياة نسرين رباح حول تخطي صعوبات وتحديات الحياة - 11 صورة شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة أكثر من 180 استاذا في الجامعة اللبنانية: لن نعود إلى التدريس إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة الشيخ ماهر حمود يقدم التعازي للجماعة الاسلامية الشيخ ماهر حمود يلبي دعوة اللواء عباس ابراهيم الى الغداء‎ - صورتان مصدر مسؤول في مقاصد - صيدا: لا قرار ولا توجه لتعديل يوم العطلة الأسبوعية في مدارس الجمعية

أيها اللبنانيون: توقفوا عن الإنجاب!!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 12 تموز 2016 - [ عدد المشاهدة: 1653 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب -  جريدة اللواء: 

يقول شاعر الشعب عمر الزعني أن عُمر الفضيحة في لبنان ثلاثة أيام: «أوّل يوم يا لطيف، تاني يوم شي خفيف، وتالث يوم كل شي نضيف! »

في كل يوم تُطالع اللبنانيين فضيحة جديدة تحجب ما قبلها وتدفنها في بئر النسيان .. فضائح «بالأطنان»... ولا من يُحاسب .. ولا يستقيل! ثم نعود إلى سابق عهدنا من اللامبالاة والإنتظار الطويل المُمل لشروق شمس الحقيقة والخلاص.

وهذا بديهي في بلد تحوّلت فيه الفضيحة الى نكتة، والأرقام الى مادة مطواعة تُستخدم وفق مصالح وتوجّهات أهل السلطة تارة وأهل المعارضة تارة أخرى، ويتم «طمر ولفلفة» ملفات الفساد والفضائح من دون أن يتسنّى للناس الذين احترقت أعصابهم، معرفة مصدر الجَمرة التي استعرّت تحت الرماد، ولماذا وُضِعَتْ البلاد في هذا الموقف العصيب أو ذاك، ولماذا اهتزّت سُمعة الوطن وصدقيته واقتصاده من أجل حفنة من المتـنفّذين الأشباح.

ننسى فضائح وملفات تلفزيون لبنان، وملف بنك المدينة، وفائض الموظفين في إدارات الدولة، ومصرع  قضاة قصر العدل في صيدا، ودويلة مخيّم عين الحلوة، وفضيحة الطوابع الأميرية بما فيها مقتل احد ابطال الفضيحة واختفاء الثاني، وصندوق تعاضد المعلمين، وفضائح البيئة والبراميل السامّة المدفونة، وملف العمروسية، وملف مطمر برج حمّود، وملف النفـايات، وملف فضيحة النفط، وملف الفيول، والمستشفيات الحكومية، والتعدي على الأملاك العامة البحرية والنهرية، ومخصّصات البلديات، وملف المهجرين، وملف الكسارات والرمل والبحص، وملف تعاونيات لبنان.

وتلحقها ملفات الدعارة والإتجار بالبشر "شي موريس" ورفاقها، وووثائق بنما ووثائق ويكيليكس، وخطف التشيكيين الخمسة، وملف ترحيل النفايات، وملف أوجيرو وفضيحة الإتصالات الدولية والإنترنت غير الشرعي، وملف «سد جنّة»،وفضائح القمح المُسرطن والطحين الفاسد والإهراءات الوسخة، والمواد الغذائية الفاسدة، والأدوية المزورة والأدوية الزراعيّة المُسرطنة، وفضيحة المرفأ والمطار والتهريبات الجمركية، وفضيحة الإختلاسات والمازوت في قوى الأمن الداخلي، وفضائح الجامعة اللبنانية، وفضائح مجلس الجنوب ومجلس الإنماء والإعمار، وفضيحة «القرض بخمس دقايق»، وفضائح عيادات عمليات التجميل، وفضيحة النفايات والمطامر، وفضيحة مساءلة شركة سوكلين ثم إعادة تكليفها، وفضائح معامل توليد الكهرباء، وفضيحة تحريك قضيّة المياومين للعبور فوق ظهورهم لوضع اليد على الكهرباء، وفضائح التلزيمات بالتراضي والتعهدات والمناقصات الوهمية، وتلزيم السُوق الحرّة، وفضيحة شفط الرمول، وفضيحة كاميرات العاصمة، وفضيحة عقارات شاطئ الرملة البيضاء ومصادرة الدالية، وفضيحة مغارة جعيتا...

ناهيك بالملفات السياسية من تمديد النواب لنفسهم، وعدم انتخاب رئيس للجمهورية، والتعيينات الحكومية والادارية .. وغيرها من الفضائح الأمنيَّة والإدارية والبيئية.

ولأننا قد ركنّا إلى الإستكانة والتدجين، ورضينا بأن نُسلم قيادنا بالكامل لمن يجرّنا كقطيع غنم إلى المسلخ والذبح، ولأنه يبدو أن الأمل أن يستفيق الناس من غيبوبتهم قد أصبح واهياً وشبه مستحيل، لذا بقي شيء واحد فقط استحلفكم بالله أن تفعلوه: إذا لم يعد بإمكاننا إنقاذ أنفسنا، على الأقل فلنتوقف عن الإنجاب، هكذا نُنقذ جيلاً .. مأساته وذنبه الوحيد، أنه من نسلنا!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902371375
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة