صيدا سيتي

النائب بهية الحريري استقبلت وزير الزراعة حسن اللقيس ووفدا من الوزارة - 8 صور للمرة الأولى في صيدا!! اختتام برنامج اعداد منسق مادة العلوم - 7 صور أمسية شعرية حاشدة للشعر المحكي بدعوة من لقاء المنارة الثقافي قناريت - 17 صورة وزير الزراعة زار سراي صيدا والتقى المحافظ ضو: حصة الجنوب من سيدر حصة وازنة - 8 صور وزارة الاتصالات تنفي صحة الخبر حول الغاء خدمة الـwhatsapp call العثور على جثة مواطن داخل متجره في حي الميدان بزحلة توقيف أحد الصرافين في البقاع للتداول بالعملة الاجنبية بغير السعر الرسمي أسامة سعد بحث مع وفد من قيادة حركة حماس الأوضاع في الأرض المحتلة والمشاكل التي يعاني منها الفلسطينيون في لبنان - صورتان بالفيديو.. احتجاز رجل كان يهدد بتفجير جسر في كييف بالفيديو... ظهور "وحش مائي" ضخم في الصين الجماعة الاسلامية: يجب ان لا يبقى طالب فلسطيني خارج مقاعد الدراسة - 7 صور مودعو جمّال ترست بنك "تائهون" بين المصارف الرافضة لأموالهم العثور على جثة على شاطىء جونية الافراج عن مرهف الأخرس ليلا توقيف قاتل عريف في الجيش بعد 3 سنوات على جريمته مافيات التلاعب بالأسعار تصل الى "الكتب المدرسية"... أزمة محروقات تلوح في الأفق: هل يدفع المواطن الثمن؟ للبيع أرض زيتون تصنيف سكني وفلل في تلة الغياب - المغيرية - إقليم الخروب - 4 صور حملة مداهمات تضبط كميات كبيرة من المصنوعات التبغية المهرّبة مؤسسة الكهرباء ترفع فاتورتها والحكومة تغرقها بالديون

عبد الله العمر: خوارج العصر على طريقتهم ... هذا الدين أو السكين؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 11 تموز 2016 - [ عدد المشاهدة: 892 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر: 

لقد كان من دعاء رسول الله عليه الصلاه والسلام: (اللهم ولا تجعل مصيبتنا  في ديننا)، من هنا نبدأ فنقول ما يحدث من حولنا من ظاهره القتل والذبح هو فعل او ردة فعل، هو فهم خاطيء او عمل متعمد، فليكن ما يكون ولكن التاريخ يعيد نفسه فان من رفعوا المصاحف عند خلافهم مع سيدنا علي كرم الله وجهه وقالوا ان الحكم الا لله فقال علي رضي الله عنه عما فعلوه: (كلمه حق يراد بها باطل).

وهي كلمات يمكن استعمالها هنا في يومنا هذا مع القوم الذين قالوا قريبا مما قاله الخوارج  قديما واستعملوا مع من خالفهم القتل والغدر ولسان حالهم يقول وعلى طريقتهم هذا الدين     او السكين؟ ولم اكن لأصدّق لولا ان شاهدت على جهاز الهاتف مشهد ذبح ادمي من قبل اناس يضعون اسم الله واسم رسوله وخاتم النبوه مرجعا وعلما لهم. اضافة الى حرق وكل انواع الاباده مارسه القوم في كل منطقه دخلوها. وقد غفلوا عن ان الاسلام الذين يدعون امر بالاحسان في كل شيء وذلك حتى في ذبح الانعام كما جاء في الحديث الشريف: (ان الله كتب الاحسان في كل شيء فاذا قتلتم فاحسنوا القتلة واذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته) ولا اظن ان هؤلاء قد سنوا شفرتهم او أراحوا ذبيحتهم الادمية.

ومثل هؤلاء القوم لا يمكن لاحد ان يصدق انهم يمكن إن حكموا وإن سادوا يمكن ان يقيم دولة العدل والرحمة وهم لا يفهمون الا لغة السيف والدم فان كان لهم اسوة برسول الله عليه الصلاة والسلام  فهو من سماه الله عندما ارسله للناس {وما ارسلناك الا رحمه للعالمين} فهل القوم رحم بني جلدتهم حتى يرحموا الاخرين من العالمين ولو ردوا علينا بالقول ان ما يفعلوه ما هو الا ردة فعل لمن هو اظلم واطغى وابغى والجزاء من جنس العمل  فنقول لهم  ان المسلم لا يدفعه الظلم الجاري مهما بلغ تجاوزه ان يرده بمتله او باكثر منه ولنا في رسول الله عليه الصلاه والسلام اسوة وقدوة  فقد غضب رسول عليه الصلاة والسلام اشد ما يكون لما بلغه استشهاد عمه حمزة اسد الله واسد رسوله فقال عقب ذلك: ( والله لو امكنني الله بهم لامثلن  بثلاث وثلاثين منهم) فنزل قوله تعالى: {وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به}.

وان كان عدوك لا يعرف الرحمة ولا يرعى الا ولا ذمة حتى مع ابناء دينه وجلدته ويقتل الشيوخ والنساء والاطفال وهم في اسرة نومهم فلا يرد الظلم بظلم متله بل العدل والرحمة هما عماد كل دولة تدعي الاسلام وتحمل اسمه حتى تبقى وتسود، فدولة الظلم ساعه ودولة العدل الى قيام الساعة، والله اعلم.  


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911594492
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة