صيدا سيتي

جرحى في انقلاب باص لنقل الركاب بعد اصطدامه بسيارتين في صيدا تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان فتح تقرر الغاء الدعوة الى اضراب "رفضا واستنكارا" لمؤتمر البحرين بالفيديو.. حريق داخل مقهى وجيه حنقير ملاصق كوكتيل العقاد في صيدا متسلل سرق من منزل في صيدا أموالا ومصاغا بقيمة 6500 دولار بلدية صيدا وجمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا تواصلان إلإستعدادات لإفتتاح موسم السباحة - 19 صورة إعلان هام لطلاب "البريفيه".. تصحيح الإمتحانات في هذين اليومين! محال قريبة من المدارس تروج للدعارة والمخدرات.. ما يجري خلف الأبواب المغلقة خطير! سكك الحديد اللبنانية تنتظر إعادة تفعيلها وتعويل على خطّة صينية «جدية» تؤمن آلاف فرص العمل وتخفّف الأعباء اليومية للتنقل عن المواطنين خطفاه وأشبعاه ضرباً وركلاً.. والسبب امرأة لطفلك قدرة إبداعية لافتة... لا تساهمي في القضاء عليها مستوصف الحريري الطبي الإجتماعي نظم مع مستشفيات صيدا اليوم الصحي المجاني في صيدا القديمة - 60 صورة للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا - 14 صورة الحريري ترعى افتتتاح حضانة kids green house في منطقة الشرحبيل - بقسطا - 51 صورة محاضرة لمدربة الحياة نسرين رباح حول تخطي صعوبات وتحديات الحياة - 11 صورة شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة أكثر من 180 استاذا في الجامعة اللبنانية: لن نعود إلى التدريس إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة الشيخ ماهر حمود يقدم التعازي للجماعة الاسلامية الشيخ ماهر حمود يلبي دعوة اللواء عباس ابراهيم الى الغداء‎ - صورتان مصدر مسؤول في مقاصد - صيدا: لا قرار ولا توجه لتعديل يوم العطلة الأسبوعية في مدارس الجمعية

خلوا صورتها حلوة!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 30 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 950 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء: 

للحقيقة وتأكيداً لواقع الأمر، فإن قوى 14 آذار قد فقدت صدقيتها وبريقها، وربما دورها ... أكثر من ذلك، لقد وقعت في المحظور!

كان لزاماً على قوى 14 آذار أن تُفاتح الناس وتشرح لهم لماذا أخذتهم سنوات إلى أقصى الغرب كي تعود اليوم وتسوقهم 180 درجة إلى أقصى الشرق! لكن درجَ أرباب السياسة في لبنان على اتباع ظاهرة مستهجنة وهي الإستخفاف بعقول الناس، والمراهنة على ضُعف ذاكرتهم، وأخذهم من موقع إلى آخر تحت شعار مصلحة الطائفة والمذهب والمنطقة والحزب.

لقد فاز نوّاب 14 آذار بمقاعدهم النيابية بناءً على موقف سياسي أعلنوه وأشهروه على الملأ أثناء ترشيحهم، وكان عليهم من باب الصدقيّة، إما الإتجاه إلى الإستقالة، أو اتباع «أضعف الإيمان» عبر تبرير سبب «تكويعتهم» بما يحترم ذكاء اللبنانيين!

وكان على قيادات 14 آذار بمختلف ألوانها أن تدرك أن نتيجة الإنتخابات النيابية هي تفويض شعبي مبني على المواقف التي خاضت الإنتخابات على أساسها، وأن هذه القوى حين ترتئي إجراء تغييرات في خطّ سيرها السياسي عليها العودة إلى جماهيرها، لأن التفويض المُعطى لها ليس تفويضاً مطلقاً مفتوحاً إلى الأبد!

لم يعُد يجدي اليوم التغاضي عن حقيقة خروج وليد جنبلاط من 14 آذار، ولا الخروج الإفرادي و«حَرَد» بعض القوى والشخصيات السياسية، ولا تحفظات حزب الكتائب وغيره، ولا التباين الواضح في مواقف تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية، ولذا لا يمكن لتكتل قوى 14 آذار أن يستمر سياسياً من موقف المعاندة والمكابرة فقط.

بالله عليكم أيها المعنيون اتركوا صورة 14 آذار زاهية مشرقة في أذهان الناس ... اتركوا فرصة أخرى للحلم في الغد ... كرمى للذكرى ضعوا زهرة على ضريح تكتل 14 آذار لعل عظامه ترتاح، ولتنظر قوى «الأكثرية» المنفرط عقدها في «خلطة» تحالفية جديدة يمكن عبرها أن يطلوا على الناس وأن يحفظوا شيئاً من مواقعهم وتحالفهم «المهتز» الذابل ... أو على الأقل الحفاظ على ماء الوجه ... 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902370738
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة