صيدا سيتي

نقابة موزعي الغاز ومتفرعاتها: لعدم التهافت على تخزين المادة لأنها متوافرة مؤسسة معروف سعد بالتعاون مع جمعية حماية تنظمان تدريباً للعاملات الاجتماعيات والمتطوعات حول كيفية حماية الأطفال الهيئة النسائية الشعبية تتوجه بالتحية إلى نضالات المرأة في الميادين كافة "المقاصد - صيدا" تنعى عضو هيئتها العامة حسن عنتر.. ورئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب يرثي "صديق العمر" أسامة سعد يستقبل موظفي مستشفى صيدا الحكومي ويجري اتصالا بوزير المالية من أجل دفع مستحقات المستشفى نادر الحريري يقاضي صاحب مجلة الشراع نقابة مالكي ومستثمري تعبئة الغاز: شركات الاستيراد بدأت بالتقنين لعدم توافر الاعتمادات حريق أسلاك كهربائية وكسر خرضوات لصاحبه م. ر. خلف قهوة صحصح حسن علي عنتر في ذمة الله أسرار الصحف: نقل عن وزير الخارجية الاميركي خلال لقاء في باريس قوله ان الطبقة السياسية في لبنان كلها ‏فاسدة ويجب تغييرها‎ يوميّات الصيداويين مع التعبئة العامة والإقفال: "فراغ مُمِلّ" تملؤه الهوايات دولة المولدات تضرب من جديد.. وفواتيرها جنونية! اطلاق نار خلال اشكال في مخيم عين الحلوة المجذوب عمم على الجامعات الخاصة عدم تسجيل طلاب دون حيازتهم الثانوية العامة أو ما يعادلها الشهاب: الجامعة العربية هي المرجع الصالح لجمع الشمل والتوفيق وحفظ الكرامة! طلاب الصفوف المنتهية في مدرسة الإنجيلية في صيدا يطلقون حملة تبرع لدعم مستشفى صيدا الحكومي الصليب الأحمر الدولي ودائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين توزعان طرودا غذائية إلى العائلات الفلسطينية المُهجّرة من سوريا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً

الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: بين بدر الكبرى والفتن الكبرى

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الجمعة 24 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 769 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ المكتب الإعلامي للشيخ ماهر حمود:

قال الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد القدس في صيدا:

في ذكرى غزوة بدر الكبرى التي يتأكد لنا فيها والتي يتضح لنا فيها ان النصر من عند الله، وان قوة العدو وتفوقه في العدد والعدة لا يمنعنا من النصر الذي قد ينزله الله علينا ونحن غير مؤهلين للنصر كما قال تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (سورة آل عمران 123)، وان الله يسخر كل مخلوقاته اذا اراد للأمة ان تنتصر كما سخر الله الريح في الاحزاب وكما سخر العنكبوت في الهجرة وكما سخر الرمل والحصى في بدر ... الخ.

والأمة اليوم رغم طغيان مظاهر التخلف فيها والتشرذم وتحريف الدين ورغم الفتن التي تعصف بالأمة في كل مكان، إلا انها لا تزال تحتفظ بكثير من عناصر القوة التي انتصر بها المسلمون في صدر الإسلام، ومنها هذه الفئة المجاهدة في فلسطين ولبنان في مواجهة العدو الاسرائيلي، حيث ظهرت بطولات لم يكن احد يتوقعها وظهر اقبال على الشهادة يدهش الألباب، وفي آخر هذه العناصر وجود خنساء فلسطين فاطمة الشيخ خليل (ام رضوان) التي قدمت اولادها الخمسة شهداء في ساحة الجهاد فخورة لا تندبهم بل تزفهم وتدعو الجميع للاقتداء بها، وجود مثل هذه الظاهرة يدل على وجود خير عميق في هذه الامة، ولكن لا يستثمر بالشكل الصحيح ولا يوضع في مكانه السليم.

قدر هذه الامة ان تنتصر، ولكن ليس قبل ان تقدم ما يثبت انها تنتمي الى بدر الكبرى وثقافتها ونهجها.

***

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي:

هل ينبغي لنا ان نُسر لبوادر فشل مشروع الاتحاد الاوروبي ام علينا ان نحزن ام ان الامر لا يعنينا؟ هل هذا يتوقف على نظرتنا الى الآخر؟ هل ان نجاح الآخرين يؤذينا ام ينفعنا؟ ان مشروع الاتحاد الاوروبي له بعد انساني يتجاوز الانتماء القومي والديني، وان نجاح مشروع انساني ينعكس ايجابا على الجميع وقد استفاد كثير من المهاجرين العرب والمسلمين ومن دول العالم الثالث من كثير من قرارات الاتحاد الأوروبي، وان بعضنا يريد ان يغطي الفشل الذي نعيشه بفشل الآخرين، وليس هذا امرا مشكورا، بل علينا ان نسعى الى النجاح والى الارتقاء بالتجربة البشرية لا ان ننتظر الآخرين ليفشلوا فنبرر فشلنا.

في نفس الوقت علينا ان ننتبه الى الارهاب الصهيوني او العنصري الذي يعود فينمو في اوروبا حيث قتلت النائبة البريطانية الشابة "جو كوكس" لأنها انتقدت اسرائيل  ونتنياهو بالذات، كما تلقى نواب آخرون تهديدات بسبب مواقفهم، ولقد مرت هذه الجريمة وأمثالها دون تعليق كبير، ولو كان الذي قتل قد فعل ذلك لأسباب (اسلامية) او وطنية لضج العالم لهذه الجريمة وأمثالها، من هذا الجانب علينا ان نخشى استيقاظ العنصرية الارهابية في اوروبا والتي يفترض ان مشروع الاتحاد الاوروبي يخفف منها.

على كل حال علينا ان نسعى الى وحدة الأمة، فان ما يجمع المسلمين والعرب اكثر مما يجمع الأوروبيين، ولكن للأسف لا يجري تفعيل عناصر الوحدة في الأمة بل العكس يجري طمسها وتشويهها.

ولا حول ولا قوة إلا بالله...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946135831
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة