صيدا سيتي

أكاديمية " سبايدرز عفارة تييم" تقيم حفل ترقية وتدرج الأحزمة لطلابها - 166 صورة مشاهد من جناح شركة Robotics Touch Education المشاركة في أهم مهرجان للإختراعات الدولية في تركيا - 28 صورة + فيديو برعاية جمعية "أبناء صيدا" - دعوة لحضور حفل توقيع كتاب: في رثاء الضوء - للكاتب عدي لزية، في بلدية صيدا عرض غني من قرمش Broast في صيدا - حي البراد - بجانب مدرسة مرجان النائب بهية الحريري رعت حفل تخرج طلاب معهد صيدا الفني - 52 صورة أسامة سعد يلتقي رئيس مركز الضمان الاجتماعي في صيدا - 4 صور اعتصام لأهالي موقوفي أحداث عبرا طالب بالعفو العام - حمود: المؤامرة على الجيش مستمرة بدء تركيب عدادات المياه الذكية والوصلات المنزلية في بلدة الصباح قضاء جزين إخماد حريق هشير في طلعة النبي يحيي في حارة صيدا - 3 صور إخماد حريق قصب في حي القملة قرب دكانة حسنين - 7 صور عدم الرضا عن الجسد سوق النجّارين في صيدا: لم يبقَ سوى اسمه ...ومحترفوه يشكون الركود والغلاء مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب يوقف بالجرم المشهود أب يبيع ابنه النائب بهية الحريري استقبلت وفدا من حركة حماس - 3 صور الأبعاد النفسية لصورة الجسد الطلاب الفلسطينيون... "خريطة طريق" نحو المدارس الرسمية حال الطقس غدا بعاصيري مصفّيًا لجمّال ترست بنك وإجراءات أخرى أفراد عصابة سلبت من موظف مكتبة 100 ألف دولار.. هذه تفاصيل العملية عدة طلقات نارية اخترقت جسد العريف علي القاق... والداه: اعترافات المجرم ناقصة ونريد الحقيقة كاملة

جريمة جديدة بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 16 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 799 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم عباس الجمعة: 

إنه عصر الاستعمار الأمريكي الصهيوني يعاد إنتاجه بوسائل وأساليب جديدة، وهو يحاول أن يجد له طريقاً في فرض شروط الاستسلام والذل والمهانة على الأمة العربية، حيت تتم مكافأة دولة الاحتلال الاسرائيلي برئاسة لجنة للامم المتحدة مكلفة القضايا القانونية.  تتولى المنصب الاكثر اهمية للبت في القضايا القانونية الدولية، وهي، اي اسرائيل، متهمة بإلغاء وجود الشعب الفلسطيني، وسجلها حافل بالمجازر والحروب والاستيلاء على الاراضي وخنق الفلسطينيين في اراضيهم، وصولا الى شن الحروب والاغتيالات، واستمرار احتلال الاراضي العربية المحتلة في الجولان ومزارع شبعا وتلال كفر شوبا في جنوب لبنان بينما يقف قادة بعض الدول العربية موقف المتفرج عما يرتكب بحق الشعب الفلسطيني واسراه واسيراته في سجون الاحتلال الإسرائيلي، دون أن يحركوا ساكنا.

نقف اليوم لنتأمل، الزلزال الذي هزّ المجتمع الفلسطيني والأمة العربية بتولي كيان اجرامي عنصري صهيوني هيئة قانونية في الامم المتحدة ، لنتذكر صور الآلام في شريط ذاكرة النكبة، مثلما نقف اليوم لنتأمل أكثر حال الأمة العربية، في ظل الهجمة الامبريالية والصهيونية والاستعمارية والارهابية التكفيرية ، وحاجتنا لمثل هذه الوقفة اليوم، إنما تأتي لاستخلاص الدروس والعبر على طريق تجاوز الأزمة الراهنة التي تعصف بالساحة الفلسطينية من اجل انهاء الانقسام الكارثي ، ودعوة للأمة العربية للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الآن أكثر من أي وقت مضى، لما يتهدد القضية الفلسطينية والحقوقة المشروعة وخاصة حق العودة من مخاطر.

إن النموذج الفلسطيني للمقاومة، مدعومة بعمق شعبي قومي عربي، كفيل في تفعيل روح المقاومة والتصدي للمشروع الإمبريالي الأمريكي الصهيوني، الذي يحاول إعادة رسم خارطة المنطقة والعالم وفق المقاييس الأمريكية، وتغليف هجمته بشعار نشر الديمقراطية ومحاربة الإرهاب والمضيّ قدماً في تشجيع ودعم الجنرالات الصهاينة لاستكمال حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني وحصاره وتجويعه ومحاولات كسر الصمود الفلسطيني وفرض الشروط الإسرائيلية الأمريكية .

وفي ظل هذه الاوضاع نؤكد إن بارقة أمل ترافق انتفاضة الشعب الفلسطيني في انتزاع الحرية والاستقلال ، هي العودة الى الحوار الفلسطيني من اجل انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية والعمل على ايجاد عمق شعبي عربي ، مع ما تجسده حركة التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، وهذا يعني تكثيفاً لهوية النضال الفلسطيني، وخاصة إن الشعب الفلسطيني يؤكد إصراره على تمسكه بالمقاومة المشروعة، وتمسكه بحقوقه الوطنية وفي المقدمة منها حقه في العودة إلى ديارهوأراضيه ومدنه وقراه التي هُجر منها، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

ختاما : لا بد من القول  ، علينا أن نتذكر دائماً قوة الصمود الشعبي الفلسطيني، وضرورة العمل الدائم لتعميقها  هذه القوة من خلال وحدة وطنية حقيقية واستراتيجية نضالية لمواجهة المشاريع الامريكية والصهيونية والاستعمارية والتي تستهدف تصفية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ، رغم ايماننا بقدرة الشعب العربي في فلسطين على الصمود والتحدي، وحيويته واستعداده للتضحية والعطاء بغير حدود، واستجابته الطوعية للتوحد تحت راية المقاومة، والانتفاضة هذا الخيار الذي يكتب بحروف من الدم فهو أكثر وضوحاً ومعاني أكثر دلالات، وهو يمضي للوصول الى  اهداف الشعب الفلسطيني في الحرية  والاستقلال والعودة .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911754861
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة