صيدا سيتي

تطبيق قرار وزير الداخليّة في صيدا... التزام شامل بالكمامة (صور) النهار أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني "يكفل 25 يتيماً مقدسياً سرقا أموالا ومجوهرات من منزل في مجدليون فأوقفتهما مفرزة استقصاء الجنوب خلال 48 ساعة أسامة سعد: قوى السلطة الطائفية تواصل المتاجرة بقضية العفو العام عدنان أحمد حمد (أبو أحمد) في ذمة الله التزام ارتداء الكمامة في صيدا وفتح المساجد للمصلين وفق ضوابط وقائية مساجد صيدا تفتح أبوابها أمام المصلين الجمعة مع التزام اجراءات الوقاية 6 جرحى في حادثي سير في منطقة جزين .. تم نقل الجرحى إلى مستشفى لبيب اليكم سعر صرف الدولار في السوق السوداء وللتحاويل النقدية من خارج لبنان .. اليوم الجمعة توقيف شخصين في صيدا قاما بسرقات عدة في مختلف المناطق 4 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام بلدة انان 300 مليار ليرة للتعليم الخاص: "ممنوع الإنهيار"! «سرقات موصوفة»: الاستيلاء على «سحّارة حامض»! قانون تعليق المهل يشمل مهلة صرف المعلّمين زيادة الـ«خوّة» على الشيك المصرفي! PCR testing campaign begins at Ouzai Syrian refugee center "مشنقة إعدام" في صيدا رفضاً للعفو عن "العملاء" وعودتهم الى لبنان الأنروا تطلق نظاما الكترونيا لإصدار أرقام الحوالات لتسهيل عملية استلام المساعدات مصطفى محمد بشير الشريف في ذمة الله

عبد الله العمر: مظاهر مؤذية في رمضان ...أوقفوها!

أقلام صيداوية - الإثنين 13 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 1753 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر: 

دخل علينا شهر رمضان المبارك ومنذ ايامه الاولى يحلو للكثيرين من ابناء الشوارع من الاولاد ان يسارعوا وبعد الافطار باقل من ساعه  ولما يسترح بعد من صام ويسكن بدنه ليقوم للعشاء والتراويح اقول يقوم الاولاد باحضار المفرقعات والاسهم النارية وهمهم الوحيد ان يشعلوها ويطلقوها بين المنازل ومن على الشرفات غير مراعين اين تصل مفرقعاتهم باصواتها المدوية وبارودها الاسود. وكم من بيوت احترقت ومن عيون  انطفأ نورها بفعل اطلاق المفرقعات بكل اتجاه بلا رقيب ولا حسيب؛ ويعلم من يفعل متل هذه الامور انه لا منفعة ترجى ابدا من متل هذه الاعمال والتي لا تتوقف حتى صباح العيد ليتم استقبال العيد بمفرقعات من نوع جديد، وطبعا المستفيد بالدرجه الاولى من يسمح باستيراد هذه السموم المستورده والتي للاسف الشديد نقول انها لا تستعمل في غالبها الا في مناطق المسلمين ومن اولادهم  بينما اولاد وشباب المناطق الاخرى من القرى المجاوره من غير المسلمين لا ولد تجده في الشارع بل اكترهم في المطالعه او النوادي او اماكن الاستجمام.

واقول اخيرا انه لعل هناك منفعه واحده يمكن ان يستفيد منها الناس من المفرقعات تلك الا وهي انها تشق ظلام الليل الدامس ببعض الانوار والاضواء، سيما وان كان من افتقدوا روح الشعور بالمسؤولية امام الله والناس عاجزين ان يشعلوا الكهرباء للناس ساعتين وقت افطارهم وعند سحورهم، وقد اصبح الناس يتمنون ان تاتي كل واحد منهم ساعته التي تريح قلبه وقلب اولاده من ظلام طويل لا افق لاندثاره وصدق الله اذ يقول: {ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور}.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931634918
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة