صيدا سيتي

وفود من طرابلس تشارك في اعتصام صيدا توقيف شخص في صيدا على خلفية رفع لافتة مسيئة للرؤساء الثلاث فوج الإنقاذ الشعبي يضع إكليلاً من الزهر على ضريح الشهيد معروف سعد في عيد الاستقلال‎ جمعية المواساة في صيدا استقبلت سفير أوكرانيا صيدا : اكبر علم لبناني.. احتفاء بأول استقلال بعد الثورة! لا "خلايا نائمة" أو "ذئاب منفردة".. وهذا ما فعله الجيش في ساحة الثورة ايليا : منصة وكرسي للرؤساء الثلاث!! متظاهرون وتلامذة في ساحة ايليا حيوا الجيش بالورود في ذكرى الاستقلال عندما طاف "الاستقلال " في شوارع صيدا !! الحراك الشعبي في صيدا شارك بالعرض المدني بمناسبة الاستقلال البزري: 17 تشرين الأول تاريخ إنطلاقة ثورة التحرير من الهدر والفساد والطائفية السياسية بالفيديو.. مسيرة في مرج بسري بمناسبة الاستقلال بدء احتفالات المتظاهرين في صيدا بعيد الاستقلال يوم استقلال لبنان في مدارس الإيمان دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎

غيدا اليمن و"رسائل لا يقرأها أحد" في صالون رولى يتكجي الثقافي - 29 صورة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 04 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 5424 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ صالون رولى بتكجي الثقافي: 

حلّت الكاتبة غيدا اليمن ضيفة عزيزة على صالون رولى بتكجي الثقافي في قراءات رائعة من آخر إصدارها " كأنني اثنتين" الصادر عن الدار العربية للعلوم – ناشرون. فأمتعت الحاضرات ولاقت استحساناً وتجاوباً وتصفيقاً لم ينقطع.

" مساؤكم قبضتا فرح وأغنية ،باهظ عشقنا للكلمات في هذه المدينة ،باهظ توقنا لأقواس قزح.أهلاً وسهلاً بكن أنتن زيت القنديل . نتلمس طريقنا إليكن إلى الإنسان .

آتية على صهوة القصائد والحكايا ، تطفح خوابيها حبراً غائراً ويعود السنونو إلى قلبها متعباً ليرتاح على قمم قلبها الخضراء.."
 بهذه الكلمات رحبت الأديبة رولى بتكجي بالحضور وقدمت الكاتبة غيدا اليمن لتنطلق في رحلة الكلمات..التي استهلت بتحية إلى أمها.

" أنا التي سأصيرها بعد عشرين  عاماً.أنا التي لن أكونها حين تشرقين حناناً وأوغل في القسوة. أمي سلامي حين يعز السلام وتولد طفولتي في الأربعين.."

ولم تنس غيدا أن توجه " رسائل لا يقرأها أحد".." لا أعرف كم من الوقت مرّ ولو عرفت لكان الوقت لصاً فاشلاً..يعزيني قليلاً أنك مثلي مصاب بلعنة الذاكرة ..بعض الحب مقدر له أن يتلاشى كملح العينين يذوب كمطر تعجز الأرض عن امتصاص رحيقه فينتهي نقطة في بحر..

القمر منذ أن هجرت المنازل أسطحها مذ صار العشاق يناجون هواتفهم مصاب بمتلازمة التوحد..

في بريد الليل رسائل لا يقرأها أحد .."

..وانهمر القصيد " خذني إلى هناك " و.." مابقي لنا "..ولم تغب صيدا عن الكلام بل كانت سيدة الحضور..

وتخلل الأمسية حوارات مداخلات مع الكاتبة اليمن كان أبرزها للشاعرة وفاء الزعتري والمربية حليمة الأسطا.

وفي الختام قدمت الكاتبة اليمن آخر إصداراتها (كأنني اثنتان )و(سمكة حلمت بها) للأديبة بتكجي التي شكرتها وأهدتها نسخة موقعة من إصدارها ( نجوم صيفية ). كما قدمت السيدتان حليمة الأسطا ونسرين نوفل هديتين رمزيتين للصالون.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918115364
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة