صيدا سيتي

اضاءة شموع في ساحة ايليا تحية لروح علاء ابو فخر وحسين العطار وقفة واضاءة شموع في ساحة ايليا مساء اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اجتماع طارىء في غرفة صيدا لمناقشة التداعيات الخطرة التي باتت تهدد القطاعات المنتجة في صيدا والجنوب حماس تلتقي الحركة الاسلامية المجاهدة: وتأكيد على تعزيز الاستقرار الأمني والاجتماعي داخل المخيمات - صورتان شناعة يزور مركز القوة المشتركة في عين الحلوة: هي عنوان للوحدة الوطنية - 3 صور ​مفقود محفظة جيب باسم محمد دنان في القياعة - قرب ملحمة خطاب وتحتوي على أوراق ثبوتية صيدا .. الحراك يستعيد وهج بداياته .. وساحته! - صورتان الاقفال شل المؤسسات في صيدا ودعوة لوقفة تضامنية مع ابو فخر في ساحة ايليا إشكال بشارع رياض الصلح بصيدا على خلفية إقفال احد محلات الصيرفة "ديزر" تحلق على أجنحة طيران الإمارات تيار الفجر يبارك لحركة الجهاد شهادة أبو العطا ورد المقاومة على الكيان الصهيوني شناعة يزور عويد: العدو يسعى لتصدير أزماته الداخلية عبر استهداف المقاومين - صورتان للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود المحتجون في صيدا اقفلوا محال الصيرفة في السوق التجاري - صورتان لبنان في أسوأ مراحله الإقتصادية: إقفال مؤسسات وتسريح عمال أو خفض رواتب معظم موظفي القطاع الخاص 7 من وكلاء كبرى العلامات التجارية في لبنان ستُقفل.. وتسريح 1000 موظف! 5 نصائح لالتقاط أفضل الصور لوجباتك المفضلة

نبيل السعودي: نحو قانون جديد للإنتخابات، نحو أحزاب جديدة عابرة للطوائف

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 16 أيار 2016 - [ عدد المشاهدة: 1348 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم نبيل السعودي: 

الإنتخابات البلدية في مرحلتها الثانية ابرزت تعطش اللبنانيين للتغيير لا سيما بعد أن خاضت قوى المجتمع المدني أولى تجاربها الإنتخابية في العاصمة وكانت ناجحة بإدارتها للعملية الإنتخابية رغم تجربتها المتواضعة في هذا المجال ,الا انها استطاعت تجييش الرأي العام الرافض لما وصلت اليه البلاد من فساد وصفقات ومحاصصات حيث روائح الفساد وليس اقلها روائح النفايات .

لم تتعاط الطبقة السياسية مع هذه الفضائح بجدية  ,باعتبار ان الشعب اللبناني ممسوك طائفيا , وزعماء الطوائف على عروشهم صامدين متربعين ,حتى جاءت حملات المجتمع المدني ( بدنا نحاسب , طلعت ريحتكم ,وغيرها )من المجموعات الشبابية التي بدأت تدق ناقوس الخطر وترفع الصوت عاليا بوجه الجميع (كلن يعني كلن ) مسؤولين عما وصلت اليه الحال حيث النفايات على ابواب منازلهم .

تراكم نضالات الحراك المدني ولو بفترة قصيرة لا تتعدى الاشهر استطاعت أن تهز العروش المطمئنة وتجعلها تعيد حساباتها خاصة بعد أن حازت لائحة بيروت مدينتي على الأرقام غير المتوقعة في معركتها الإنتخابية الأولى . بدأت احزاب السلطة بفرعيها  " المسيحي والمسلم " تعيد نسج تحالفاتها في المناطق وتجييش رعاياها وأزلامها ومفاتيحها الإنتخابية التقليدية علها تشد عصب مناصريها . الأبرز في هذه الإنتخابات أن المعركة ليست بين القوى الآذارية بل داخل هذه القوى نفسها ومع المجتمع المدني الذي استطاع أن يطلق صحوة استثنائية فريدة من نوعها تستحق التعويل عليها في العمل المدني الإجتماعي والإقتصادي وحتى السياسي بعد نتائج معركة بيروت.

نعم , معركة بيروت البلدية اعطت الامل بالتغيير، والتحضيرات للمرحلة  اللاحقة بعد الإنتخابات تتطلب المثابرة والعمل اليومي تمهيداً للمعركة الأكبر وهي المعركة النيابية . لن نكبر الحجر اذا قلنا أننا نستطيع أن نواصل هذه الصحوة المستجدة من خلال رفع السقف بوجه الطبقة السياسية للضغط باتجاه اقرار قانون انتخابي جديد على  اساس النسبية في الدوائر كمرحلة أولى ولبنان دائرة انتخابية واحدة لاحقا ،  بحسب اتفاق الطائف الذي لا يتوانى أهل السلطة الدفاع عنه والحرص على الالتزام به .

وأخيراً وليس آخراً ، كان من الأفضل أن تبقى المعركة البلدية في إطارها الإنمائي ، إلا أن احزاب السلطة أعطتها بعدها السياسي لتبني على نتائجها تحالفاتها المستقبلية في الإنتخابات النيابية القادمة . من هنا على قوى المجتمع المدني والأحزاب اللاطائفية التوصل إلى صيغة ما للعمل سويا منذ الآن ، أو حتى إنشاء احزاب من " نوع جديد " عابرة للطوائف لمتابعة المعركة بوجهيها الإنمائي والسياسي وصولاً لخوض الإنتخابات النيابية لاحقاً .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917460691
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة