صيدا سيتي

أسرار الصحف: لوحظ ان حركة "امل" لم تشارك في تظاهرة عوكر وكذلك امتنعت قناة "ان بي ان" عن نقل التظاهرة او الاشارة اليها جريحان بسقوط شجرة عليهما في صيدا صيدا مدينة الحُقوقيين فوضى الأسعار تتحوّل كارثة معيشية... ودعوات إلى إسقاط سلطة العجز والفساد جلسات "بسري" توصي بضمّ "المهندسين" والمجتمع المدني الى اللجنة المنارة المقاصدية في صيدا لن تنطفئ الخط الساخن 1741 لتلقي شكاوى العاملات في الخدمة المنزلية على مدار الساعة توعية في صيدا عن الادمان على المواد الكحولية والمخدرة وكيفية الوقاية سكان المية ومية - حي كفرشوبا يتقدمون بالشكر إلى الحاج سامر دهشة بهية الحريري تتشاور وبلديات “اتحاد صيدا - الزهراني” بشؤون حياتية وتحديات مواكبة عودة الحياة والتعايش مع كورونا كمال حسن قيم في ذمة الله "الإيمان" تخرج طلاب المرحلة المتوسطة تخرجاً وقائياً اعتصام لاهالي موقوفي عبرا في الطريق الجديدة رفضا لقانون العفو العام المطروح مواقف هامة لرئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب حول أوضاع مدارس المقاصد‎ نجوى عمر الديماسي (أرملة أحمد الميناوي) في ذمة الله الحاجة زينب صلاح الدين السبع أعين (سهام) في ذمة الله للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل

أحمد الغربي: في مئوية شهداء الصحافة ... الصحف اللبنانية ليست بخير

أقلام صيداوية - الخميس 05 أيار 2016 - [ عدد المشاهدة: 1302 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أحمد الغربي: في مئوية شهداء الصحافة ... الصحف اللبنانية ليست بخير

المصدر/ مستشار نقابة المحررين - أحمد الغربي: 

يأتي عيد شهداء الصحافة واليوم العالمي لحرية الصحافة في ظل ظروف صعبة تزداد يوماً بعد يوم نتيجة انعكاس الحريق العربي على حرية الكلمة والرأي في لبنان والوطن العربي، إذ لا يمر أسبوع إلا وتسجل فيه انتهاكات واعتداءات وأعمال قمع بحق الصحافيين العرب واللبنانيين وسط فوضى مهينة عارمة بسبب غياب القوانين والقيم وعدم التزام مئات الصحافيين بأدبيات المهنة. فقد بات الإعلام اللبناني والعربي جزءً من الصراع القائم في المنطقة العربية ضمن اصطفافات سياسية.

الصحف اللبنانية التي لعبت دوراً بارزاً خلال أكثر من قرن من الزمن في نشر الحرية والدفاع عن القضايا اللبنانية والعربية وخصوصاً القضية الفلسطينية، وخوضها معارك من أجل حرية الكلمة والرأي تمر اليوم بأخطر مرحلة في تاريخ الصحافة، وهي معرضة للتوقف بسبب الضائقة المالية وغياب القرار السياسي الرسمي بدعمها وحمايتها في وقت يتربع الإعلام الالكتروني في لبنان والوطن العربي والعالم على العرش نتيجة ثورة التكنولوجيا.

الأوطان بحاجة إلى ثلاثية الإعلام المكتوب والمرئي والمسموع، والجميع بحاجة إلى بعضهم البعض  لخدمة القضايا الوطنية والقومية.

في العيد المئة لشهداء الصحافة الذين سقطوا منذ العام 1916 وحتى اليوم كي ننعم بالحرية التي لم نعرف قيمتها كلبنانيين، فقد استخدمها البعض سلاحاً مذهبياً وطائفياً.

في العيد تحية إلى أرواح شهداء الصحافة ... وتحية مماثلة إلى الزملاء الذين يتعرضون للصرف التعسفي من مؤسساتهم الإعلامية الذين كرسوا حياتهم لتطويرها حيث باتت تحتل المراتب الأولى بين الصحف العربية.

للأسف الوقائع تشير إلى أن الآتي أعظم على صعيد مستقبل الصحف والمحررين العاملين فيها.

عذراً على هذا التعبير في ذكرى الشهداء والشهادة مهنة المتاعب والمخاطر. ليست وفية لمئات الصحافيين اللبنانيين الأوفياء.

ستبقى حرية الكلمة القضية الأولى للصحافيين اللبنانيين في أي موقع كانوا فيه للدفاع عنها.

 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934432949
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة