صيدا سيتي

لقاء الاحزاب: لإيجاد الحلول التي تسهم بتلبية الحقوق للأشقاء الفلسطينيين مدير عام وزارة العمل: اتفقنا على تواصل الحوار مع الجانب الفلسطيني مجلس الوزراء يُعالج عمل الفلسطينيين في أوّل جلسة ... الرئيس برّي: إجراءات الوزارة انتهت وزارة العمل: اقفالان و 65 ضبطاً و4 انذارات حصيلة عمل المفتشين اليوم اطلاق النار في الهواء على خلفية اشكال عند المدخل الجنوبي لعين الحلوة ا مسيرة جماهرية حاشدة في صيدا رفضا لقرار وزير العمل ا المقدح: لتنظيم الوجود الفلسطيني في لبنان لنعرف ما لنا وما علينا الحريري التقت رئيس الحكومة وتشاورت مع قيادات فلسطينية واستقبلت العميد حمادة وتلتقي بري غدا: الأمور سائرة نحو المعالجة الهادئة لـ" قرار العمل" في مجلس الوزراء - صورتان إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار وإذا نفسك طيبة .. رح تلاقي كل شي بيلزم لأطيب طبخة وعلى مستوى عالي نادي تيتانيوم كلوب صيدا يحصد المرتبة الثانية في بطولة الملاكمة ضمن مهرجان صيدا الرياضي - 8 صور جولة في صيدا القديمة لـ 200 شاب من "الأميركيتين وأوروبا واستراليا" في عودة الى جذورهم اللبنانية - 19 صورة أبو كريم فرهود ندد بالجريمة الجديدة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وأعلن عن حملة في مختلف الدول الأوروبية لفضح ممارساته فوز البطل "علي قدورة " من أكاديمية "سبايدرز عفارة تيم" في بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي - 7 صور توصيات "منتدى المرافق والبنى التحتية لصيدا" حول شبكات الطاقة المياه والصرف الصحي - 53 صورة أسامة سعد استقبل مسؤول مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي اجتماع للجنة الحوار الفلسطيني للاتفاق على خطة رفض قرار ابو سليمان حكاية جامعيّ فلسطينيّ فقد عمله عمالة اللاجئين.. بين فوبيا الهوية وتوظيفات السياسة

خليل المتبولي: ما أدراكم ما الحياة!..

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 26 نيسان 2016 - [ عدد المشاهدة: 1337 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم خليل المتبولي: 

الحياة وما أدراكم ما الحياة ، بل ما أدرانا نحن بالحياة ، الحياة تلعب بنا كما تشاء يرافقها القدر المتّسم بالغموض والمتعلّق بالإرادة الإلاهيّة ، ما معنى أن يكون القدر هو الآمر الناهي في مصائرنا ؟ القدر الذي يفرّق ويجمع كما يحلو له ، لماذا يجمع ؟ ولماذا يفرّق ؟ لا أحد يعلم بسر مكنوناته ،  ما هي رسالته ؟ وما هو واجبنا تجاهه ؟ ماذا يطلب منّا يا تُرى ؟ وإلى متى سيستمر هو وصديقته الحياة يعاكسنا أو يجمعنا أو يُضحكنا أو يُبكينا ويعذّبنا ويُفرحنا ؟ ما هو المكتوب ؟ وما المراد ؟ في كثير من الأحيان نتفاجأ بالحياة وبما تفعله بنا ، بل تصدمنا بمواقف وحالات لا تكون في البال ولا في الحسبان .

يأتيك شخص يقول لك :" كنتُ أعيش بسلام داخلي وطمأنينة ، وإذ بالسلام يتحوّل إلى براكين هائجة وزلازل ، وتبدأ المشاعر والإنفعالات والأحاسيس تطفو على سطح حياتي التي كانت هادئة وساكنة ، وذلك بعبور فتاة ذات حُسن وجمال خارجي وداخلي كل حواجز حياتي لتستقر في جوارحي كلّها وتصبح كلاً من كلي ... "

ما معنى ذلك ؟ ألا يمكن أن يكون قد حوّلت الحياة هذا السلام في هذا الشخص إلى سلام حقيقي عندما غزاه السر الآخر في هذه الحياة وهو الحب ؟ ألا يمكن أن يكون هذا السلام قد اكتمل عندما وجد نصفه الآخر المبعثر ؟ أم أنّ الآخر اكتمل معه ؟ ربما لم نفهم ما هي الحياة ! إنما علينا أن ندرك أنّ الحياة هي الحب ،والحب الحقيقي هو الذي نعيشه بصدق وشفافية في هذه الحياة القاسية.

كل واحد منّا لديه حبيب يكون هو الحياة بالنسبة له ، لأن حبه له يكون قد أعاد إحياءه من جديد ووهبه الحياة من جديد ،ومن الممكن أن نصل إلى نسبة ضئيلة من معرفتنا للحياة ولمعناها .

الحياة هي وجودنا وطريقة عيشنا فيها ، ولا نستطيع أن نجزم مدى الحب المسيطر علينا في هذه الحياة وما هو اسمه الحقيقي ، هل نحن في قلب الحياة أم أن الحياة تلعب في قلوبنا ومصائرنا ؟ الحياة هي نحن بتفاصيلها كلّها ، وهذه التفاصيل هي التي تتلاعب بمشاعرنا وعواطفنا وتُرسي بنا على شواطىء لا مدى لها ، شواطئ رمالها متحركة تُرعب القلوب ... 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905240896
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة