صيدا سيتي

إطلاق مبادرة الخير لمساعدة المحتاجين في صيدا الخيم الخضراء .. مشروع لزراعة الاسطح في مخيم عين الحلوة «رابطة الثانوي» مخطوفة بغطاء قضائي العودة إلى المدارس الاثنين... والمعلّمون ضائعون أسرار الصحف: عثر بعض التجار بالجملة على عملة لبنانية من فئة المائة ألف مزورة "عين الحلوة" يغرق بمياه الأمطار... والسبب منطقة "النبعة" دعوات لـ "أونروا" لمعالجة المياه المتدفقة من منطقة النبعة إلى عين الحلوة "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني" شارك في فعاليات "منتدى الأعمال الدولي (IBF)" الـ 24 ومعرض "موصياد 2020" في اسطنبول - تركيا الشهاب و(الحرير) و(المعجزة)!! "للحين عايش" جديد فضل شاكر التعليم عن بعد في لبنان دونه تحديات كثيرة السعودي: فرق بلدية صيدا تواصل مواجهة تداعيات العاصفة وهي بحالة جهوزية وإستنفار للتدخل تحذيرٌ... مافيات تستغل اللبنانيين ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida مطلوب موظفين (ذكور وإناث) لأعمال النظافة في معمل شوكولا شرق صيدا

اغتيال قائد «فتح» في مخيم المية ومية.. وإضراب اليوم

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 13 نيسان 2016 - [ عدد المشاهدة: 827 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

في الوقت الذي يعاني فيه الوضع الأمني الفلسطيني و «الفتحاوي» في المخيمات، من اهتزازات واختراقات أمنية خطيرة، جاء اغتيال أمين سر حركة «فتح» في مخيم المية ومية، العميد فتحي زيدان المعروف بـ«زورو».
وضعت «فتح» الاغتيال في إطار التصفيات الجارية لاغتيال القيادات الفتحاوية واستهداف دورها في المخيم.
وكان زيدان قد ترأس قبيل اغتياله اجتماعا أمنيا في المية ومية مع قيادة الفصائل في المخيم بهدف تعزيز الإجراءات الأمنية. وكشفت مصادر «فتح» ان «زورو» غادر المية ومية بمفرده في سيارته من نوع «BMW» متوجهاً الى عين الحلوة بصفته «القائد العسكري لحركة فتح في منطقة صيدا»، ولحظة وصوله الى مستديرة الانجيلية متوجهاً الى المخيم، انفجرت العبوة الناسفة وأدت الى وفاته فورا وانشطار السيارة واحتراقها.
مصادر أمنية أكدت ان العبوة وضعت تحت مقعد زيدان مباشرة، وان مكان انفجارها حساس للغاية كون مستديرة الانجيلية تؤدي شرقا الى ثكنة الجيش اللبناني وجنوبا الى عين الحلوة وغربا الى مدينة صيدا وبجانبها مسجد الموصللي ومدرسة الفنون الانجيلية.
الانفجار أسفر عن سقوط عدد من الجرحى وصفت جراحهم بالطفيفة، وأحدث بلبلة أمنية في مدينة صيدا حيث اتخذ الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي إجراءات أمنية شديدة منعت أياً كان من الاقتراب من مكان الانفجار.
وعمت حالة من الغضب والاستنكار مخيم المية ومية وأطلقت رشقات نارية في سماء المخيم، فيما بقي الوضع الامني في عين الحلوة هادئا.
ووصفت مصادر أمنية لبنانية حادث الاغتيال بالخطير، وأعربت عن مخاوفها من انتقال حرب الاغتيالات والتصفيات الفلسطينية ـ الفلسطينية، لا سيما تلك الحرب الدائرة بين «فتح» والسلفيين المتشددين، من داخل المخيمات الى خارجها. وحذرت المصادر من خطورة استخدام الساحة الصيداوية لهذه الحرب.
وكانت مرجعية أمنية لبنانية قد وجهت تنبيهاً الى القيادة السياسية الفلسطينية خلال اجتماع عقد قبل 72 ساعة، من خطورة الوضع الامني في المخيمات. وطالبت المرجعية اللبنانية القيادة الفلسطينية بلعب دورها وأخذ ما يلزم لحماية أمن المخيمات «وإلا فإن مخيماتكم ستكون عرضة لكل أنواع الاختراقات الامنية».
وأكد قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني صبحي أبو عرب ان «حركة فتح لن تتهاون» في قضية اغتيال زيدان. ووضع قائد القوة الأمنية المشتركة في لبنان منير المقدح، اغتيال زيدان في إطار الحملة الكبيرة على مخيم عين الحلوة، مشددا على أن «استهداف زيدان، هو استهداف لأمن فتح في المخيمات الفلسطينية»، مضيفا «لن نسمح بأن يأخذ أي فريق المخيمات رهينة».
من جهته، وصف مسؤول قيادة الساحة اللبنانية في «فتح» وفصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» فتحي ابو العردات، الاغتيال بـ«الاستهداف الخطير».
إلا أن أمين سر «فتح ـ إقليم لبنان» رفعت شناعة قال ان «علينا أن لا نقلل من أهمية مخيم المية ومية ففيه ثقل فلسطيني وفيه استهداف متواصل لهذا المخيم»، معتبراً أن «استهداف فتحي زيدان يهدف إلى تغييب الدور الفتحاوي في مخيم المية ومية».
وكانت «فتح» والأمن الوطني الفلسطيني في لبنان قد نعيا العميد فتحي زيدان «اثر عملية اغتيال جبانة من قِبَل عناصر مشبوهة ومعروفة بارتكابها الجرائم في إطار مسلسلٍ دموي يستهدف كوادر الحركة وأمن المخيمات وجوارها». وأكد البيان أن «هذا الاغتيال يهدف الى ضرب الوجود الفلسطيني في المخيمات، والعلاقة الفلسطينية اللبنانية».
وأصدرت «حركة أنصار الله ـ المقاومة الإسلامية»، بيانا أكدت فيه «انه لا بد من الضرب بيد من حديد على أيدي كل العابثين بأمن شعبنا، لان محور الشر أصبح يتنامى شيئا فشيئاً».
وكلف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر مفوض الحكومة المعاون هاني الحجار متابعة التحقيقات الجارية في انفجار صيدا.
وكانت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني قد أصدرت بيانا أشارت فيه الى انه «حوالي الساعة 12.00 من ظهر اليوم (امس)، وفي محلة ساحة الأميركان ـ صيدا، انفجرت عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة نوع BMW يقودها مسؤول حركة فتح في مخيم الميّة وميّة المدعو فتحي زيدان، ما أدى إلى مقتله على الفور. وعلى الأثر فرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري الذي قام بمعاينة موقع الانفجار، وحدّد زنة العبوة بنحو 1 كلغ من المواد المتفجرة. وقد بوشر التحقيق في الحادث لكشف ملابساته».
ردود صيداوية
وصدرت في صيدا ردود مستنكرة للاغتيال، فأكدت النائبة بهية الحريري، «أن المطلوب في هذه المرحلة أن نتحلى، فلسطينيين ولبنانيين، بأعلى درجات التضامن في مواجهة هذه الجريمة واستهدافاتها، وذلك بالإصرار على متابعة الخطوات التي تم البدء بها، سواء في مخيم عين الحلوة أو المية ومية».
واعتبر الأمين العام لـ «التنظيم الشعبي الناصري» الدكتور أسامة سعد، أن مدينة صيدا لن تسكت عن تنامي ظواهر الإرهاب والعبث بالأمن والاستقرار، وأن أبناء المدينة يقفون إلى جانب الجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية في التصدي لكل المخاطر والتحديات.
ورأى الدكتور عبد الرحمن البزري في الانفجار «اختراقا واضحا وخطيرا لأمن صيدا واعتداءً عليها وعلى أهاليها».
وقال المسؤول السياسي لـ«الجماعة الإسلامية» في الجنوب الدكتور بسام حمود، «إن محاولة نقل ساحة الصراع إلى صيدا يشكل سابقة خطيرة تستدعي استنفاراً سياسياً صيداوياً وتحركاً أمنياً رسمياً لمتابعة هذه الجريمة وكشف الفاعلين».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946334515
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة