صيدا سيتي

الحاجة خالدية شحادة يونس (أرملة الحاج عبد الله عنبتاوي) في ذمة الله لازاريني: عدم تأمين التمويل لـ"الأونروا" سيكون له أثر مزعزع لإستقرار المنطقة! الجماعة الإسلامية تلتقي القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة جريحان في إشكال فردي في عين الحلوة الحاج حسن مصطفى سعد (أبو رياض) في ذمة الله هل إعادة العلاقات بين السلطة الفلسطينية و"اسرائيل".. أطاحت بجهود المصالحة الوطنية؟ جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida مطلوب موظفين (ذكور وإناث) لأعمال النظافة في معمل شوكولا شرق صيدا ​مطلوب شراء ديكور محل ألبسة كامل ومستعمل جديد في صيدا: افتتاح حضانة "cuddles" - مجدليون (مرخصة من وزارة الصحة) مطلوب شيف + مطلوب Sous Chef لشاحنة طعام فاخرة في صيدا معهد للدروس الخصوصية والتقوية في اختصاص التمريض المهني ودروس عملية مطبعة الرموز .. جميع أنواع المطبوعات والأختام وحفر اللايزر والبطاقات والدروع والتصاميم مطلوب موظف لديه خبرة في إعداد وتنفيذ خطة تسويق لبيع أجهزة إلكترونية هل يمكن الإصابة بكورونا مرتين؟

عين الحلوة: «فتح» تتحصن بوجه السلفيين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الثلاثاء 01 آذار 2016 - [ عدد المشاهدة: 1687 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

عاش مخيم عين الحلوة، أمس، توترا على خلفية شائعات حول نية حركة «فتح» اجتياح المخيم وفتح معركة مع الناشط الاسلامي بلال بدر والسيطرة على احياء محسوبة على السلفيين المتشددين في المخيم.
واشارت مصادر فلسطينية الى ان ما عاشه المخيم جاء على خلفية اعادة «فتح» ترتيب اوضاعها العسكرية في جبل الحليب المطل على ثلاثة احياء في المخيم يتمركز في بعضها سلفيون متشددون مثل بدر، وفي الوقت نفسه تقع تلك الاحياء على تماس مع الجيش اللبناني.
وقالت المصادر ان «لدى فتح خشية من احتلال مواقعها في الجبل او احد مقراتها من قبل الفصائل السلفية المتطرفة، اضافة الى مخاوفها من خلق اشكالات مع الجيش اللبناني في محيط جبل الحليب من قبل اي فصيل سلفي متشدد».
وتشدد على ان مخاوف «فتح» الامنية كبيرة، الامر الذي استدعى اعادة انتشارها وتموضعها في الجبل وتعزيز مواقعها العسكرية السابقة واستقدام عناصر اضافية واستحداث نقاط اخرى مع احتياطات عسكرية. وتلفت المصادر إلى ان هذه الشائعات ترافقت مع عودة قنابل الفجر الى المخيم من جديد بعد فترة من الهدوء استمرت اشهرا. كما ان هذه الحالة الامنية ترافقت مع الجريمة التي وقعت في المخيم عندما اقدم الفلسطيني (سالم ع.) على اطلاق النار على زوجته (هناء ي.)، وقتلها بسبب خلافات عائلية، الامر الذي تلاه هرج ومرج واستنفار لافراد من عائلتها راحوا يطلقون النار في الهواء احتجاجا، حتى تدخلت «فتح» وتعقبت الجاني لاعتقاله.
وتشير المصادر الى ان اطلاق النار ادى الى اصابة الإسلامي السلفي محمد شريدي بقدمه اثناء تواجده امام محله، وعلى الاثر شهد عين الحلوة توترا شديدا وكادت رصاصة واحدة تشعل المخيم، خاصة بعد شائعات تحدثت عن محاولة اغتيال تعرض لها شريدي الذي نقل الى المستشفى وتبين ان اصابته غير خطرة.
وعلى الفور عقد اجتماع رتب على عجل بين «فتح» و «عصبة الانصار» التي استوضحت ما يحصل، وجاء الجواب «اننا في حركة فتح نعيد ترتيب اوضاعنا العسكرية في جبل الحليب لان لدينا خشية من تمدد السلفيين المتطرفين الى هناك. اما بالنسبة الى اصابة شريدي فهي عن طريق الخطأ وغير مقصودة».
في المقابل، ناقشَت امس اللجنة الأمنية الفلسطينية خلال اجتماعها في المخيم برئاسة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب، «الوضع الأمني» المستجد في عين الحلوة.
وصدر عن الاجتماع بيان اشار الى «موجة الشائعات في المخيم وتناقُل الأخبار التي توتِّر ألاجواء الداخلية، لذا فاننا نؤكد ان ما يحصل هو إجراءات وترتيبات داخلية لحفظ الأمن العام داخل المخيم، والعمل على منع إطلاق النار العشوائي، وإلقاء القنابل، التي تستهدف تعكير الأمن العام داخل المخيم».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 945960956
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة