صيدا سيتي

زيتونة تكرم الفلسطينيات بعيد الأم

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 لا شك أن المرأة الفلسطينيه هي المناضلة ، والأم ، والمربيه ، والمعتقلة ، والمؤتمنة في الحفاظ على الموروث الثقافي والوطني الفلسطيني ، ولذا باتت محورا  أساسيا وهاما ، ولا غنى عنه وخاصة في تفاصيل المشهد الحياتي الفلسطيني المعاصر ، وحازت على التقدير والاحترام بحكم تمايز مكانتها كرفيقة درب ، وشريكة الرجل في تقاسم مختلف أصناف المعاناة التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني جراء تداعيات النكبة ، والتشرد ، والتهجير ،  والنزوح والدفاع عن الهوية والقضية الوطنيه ، وتدفع في سبيل حق اللاجئبين بالعيش بامن وكرامة  اثمانا مضاعفة.

وعليه وتقديرا  لمكانتها  وإعترافا بتضحياتها ودورها في تحمل المسؤوليات ، وبمناسبة عيد الأم كرمت جمعية زيتونة للتنمية الأجتماعية الأمهات الفلسطينيات بحفل إقامته على شرفهن في مركز بيت جوري بعين الحلوة ، وحضره (١٦٥) توزعن ما بين أمهات اطفال برامج التدعيم الدراسي ، والنساء افراد فريق فشة خلق ، وجمع من أصدقاء ومناصري الجمعية.

افتتح الحفل بكلمة قدمتها مديرة الجمعية السيدة "زينب جمعة" نوهت خلالها بكفاح وثبات النساء الفلسطينيات ومشاركتهن الى جانب الرجل في تحمل المسؤوليات على المستوى التربوي - الاسري ، وفي مهام العمل الوطني ، ناهيك عن تحمل زوجات الشهداء ، والمعتقلين والجرحى  ... الخ اعباء الحياة وتبعات الحفاظ على الاسرة ، وأحيانا العمل لتأمين لقمة العيش ، وبهذا السياق أكدت على ضرورة أن تتحلى الأم بالروح الإيجابية ، نفسيا وجسديا.  وان تولي اهتماما بشكلها كونها وبشكل اساسي قدوة لابنائها ، ولها مفاعيل وتأثير قوي في تنشأتهم بشكل سوي وسليم ، وغرز القيم الإيجابية في مسلكهم ، وتحفيزهم لبناء مستقبل واعد ، وكذلك فهي مرأة لزوجها ، ومحيطها . كما ولفتت نظر الأمهات الى أهمية الأحلام في حياة ومستقبل الأم والأسرة كذلك ، باعتبارها ركيزة يمكن البناء عليها والعمل على تجسيدها لوقائع وخطط ملموسة لإستشراق المستقبل الواعد. 

ونبهت الى أن تقدم الأمهات بالعمر لا يحول دون تنفيذ أحلامهن بمستقبل واعد لأبنائهن، وبذات الوقت أشادت السيدة جمعه بأمهات أطفال برنامج التدعيم الدراسي ، وسواهم من المنضوين ببرامج واجندة الجمعية، لتعاونهم ، وتنسيقهم ، ومحبتهم لجمعية زيتونة.

ووسط أجواء من المرح ، وعلى أنغام الموسيقى ، تحمست الأمهات، ورقص بعضهن ، وفضلن اخريات تشبيك الأيادي ، وممارسة الدبكة الشعبيه الفلسطينيه. 

من ناحية أخرى جرى إشراك الأمهات بألعاب ونشاطات تحدي ، "كناية عن أسئلة موجهة" ، انتهت بقرعة أودت لتأهل (١٥) متسابقة ، وحصلت كل منهن على هدية رمزية.

وإحتفاء بالمناسبة وزعت جمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية على كافة الأمهات المشاركات بالحفل هدايا رمزية.

وختاما اعربت الامهات عن شكرهن للقيمين على الجمعية للفتتهم الطيبة، ولحسن اهتمامهم وتكريمهم الأمهات بعيد الأم.

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Sunday, March 19, 2023
الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 980711758
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2024 جميع الحقوق محفوظة