صيدا سيتي

جريحان جراء انقلاب سيارة من فوق جسر الأولي عند المدخل الشمالي لمدينة صيدا تعاونية الموظفين في صيدا مفتوحة لجميع المستفيدين من الاثنين حتى الخميس العاصفة "فرح" تشتد ليلا والثلوج على ارتفاع 900 متر شباط اللباط "سيُبيضها" وهكذا سيكون طقس القسم الأول منه الصيارفة لم يداوموا كعادتهم في صيدا خشية توقيفهم الدولار يُعاود ارتفاعه.. هكذا افتتحت السوق الموازية فرار صرّافي الرصيف في صيدا أمطار غزيرة مصحوبة ببرق ورعد في صيدا والسيول جرفت أكوام النفايات التراكمة بالشوارع ارتفاع أسعار المحروقات كافة مهلة اسبوع قبل اصدار قرار رسمي .. التسعير بالدولار في السوبر ماركت هل من إيجابيات لتسعير السلع الغذائية بالدولار؟ ضبط 120 ألف دولار مع عاملة إثيوبية كانت في طريقها لمغادرة لبنان بهية الحريري تلتقي الممثل الإقليمي للـ"UNEP" ومسؤولة التربية في المكتب الإقليمي للـ "UNESCO" أسامة سعد استقبل وفدا من إدارة "المستشفى التركي" دعاه لحضور افتتاح أقسام جديدة في المستشفى صرّف صرّف .. عبارة اختفت من شوارع صيدا! الرئيس بري يستقبل أكرم شهيب وبهية الحريري مطلوب شاب أو صبية للعمل في مصبغة بالهلالية - النقليات مؤمنة | بدل نقل - الأفضلية لسكان المنطقة والجوار بهية الحريري تلتقي الهيئة الإدارية الجديدة لـ"جمعية محمد زيدان للإنماء" صفا .. مياه نقية معقمة بأحدث التجهيزات والمعدات مطلوب موظفة لبوتيك أفكار في صيدا - عبرا - طلعة المحافظ

ريان ورزان توفيتا بشكل سريع.. الطب الشرعي يوضح سبب الوفاة السريعة للطفلتين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 26 تشرين ثاني 2022 - [ عدد المشاهدة: 8399 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
يؤكد الطبيب الشرعي عفيف خفاجة أن وفاة الطفلتين ريان ورزان صالح بشكل سريع، ووضع والدتهما على جهاز التنفس في غرفة العناية الفائقة بسبب تسمّم حادّ «هو حالة نادرة كونها أصابت جميع أفراد العائلة».
وكانت الطفلتان ووالدتهما قد نقلن الخميس الفائت على عجل إلى مستشفى صيدا الحكومي بعد تعرّضهنّ لحادث تسمّم. الصغيرة ريان (3 سنوات) وصلت إلى المستشفى وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة، ولم تنفع كلّ محاولات إسعافها من قبل ممرّضي قسم الطوارئ، فيما أُدخلت الوالدة غرفة العناية الفائقة، ونُقلت الشقيقة الكبرى رزان إلى مستشفى حمود لحراجة حالتها هي الأخرى. صمدت رزان بضع ساعات على جهاز التنفس بعد حقنها بالمصل، لكن قلبها توقف ليل الخميس وفارقت الحياة، بينما تصارع الوالدة للبقاء وهي تخضع للعلاج المركّز. وذكرت مصادر قريبة من العائلة أن المصابات الثلاث كنّ قد تناولن طبخة «عجّة البيض»، متخوّفة من احتمال احتواء الخُضر المستعملة على مادة سامة أو استخدام أحد أنواع الفطر السام.
الدكتور عفيف خفاجة الذي عاين الجثتين، قال في اتصال مع «الأخبار» إنّ «سبب التسمّم لا يزال مجهول المصدر حتى الآن، والفحص الحسّي لم يُظهر أي آثار خارجية على الجثتين»، موضحاً أن «سبب الوفاة السريعة للطفلتين هو دخول البكتيريا، ووصولها إلى الدم والرئتين بحيث لم تنفع كلّ الإجراءات الطبية التقليدية كجهاز التنفس والأمصال والحقن لمعالجتها».
وتحدث عن أسباب عدة للتسمّم، «منها غذائي ناجم عن تعفن أو فساد مكوّنات الطعام كالخبز، أو الخضر، أو البيض، وعدم مطابقتها لشروط سلامة الغذاء، ومنها ما هو خارجي كسُمّ الجرذان المنتقل بواسطة الجرذ إلى الطعام البشري عبر القرض منه، ومن ثم يأتي الإنسان لتناول الطعام المسموم».
وكان الطبيب الشرعي قد أشار على المستشفى الحكومي في صيدا بالتوسّع في فحص العيّنات من الطفلة ريان، لكن «الأخبار» علمت أنّ أوضاع المستشفى المالية والإدارية حالت دون ذلك، كما أنّ المختبر المتعاقد مع المستشفى لا تتوفر فيه تلك الفحوصات. وعلمت «الأخبار» أن العيّنات أُرسلت إلى مختبرات العاصمة بيروت وسيستغرق صدور نتائجها نحو خمسة أيام. في هذا الوقت، أرسل الطبيب الشرعي عيّنات من دم الطفلتين إلى المختبر المركزي في وزارة الصحة لتبيان سبب التسمم ونوعه.
من جهتها، باشرت القوى الأمنية تحقيقاتها في حادثة التسمّم لتحديد ما إذا كانت حدثاً عرضياً أو فعلاً جنائياً، وقد عاينت دورية منزل الضحيتين الكائن قرب حسبة الخُضَر في صيدا، وخابرت المدعي العام بالنتيجة وطلبت توجيهاته، كما سحبت من الوالد عينات دم لإخضاعها للفحص المخبري.
وقد أجّلت عائلة صالح دفن الطفلتين إلى حين صدور نتائج الفحوصات المخبرية، لكنها استبعدت اللجوء الى أيّ عملية تشريح للجثتين.
المصدر | علي حشيشو - الأخبار
الرابط | https://tinyurl.com/3tsj97ck

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 954445765
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2023 جميع الحقوق محفوظة