صيدا سيتي

مجلس بلدية صيدا يعزي بلدية الشويفات وعائلة الشهيد الشاب علاء أبوفخر تغريدات متتالية للنائب الدكتور أسامة سعد: المرحلة الانتقالية هي مسار سياسي آمن للخروج من الازمة - 6 صور اضاءة شموع في ساحة ايليا تحية لروح علاء ابو فخر وحسين العطار وقفة واضاءة شموع في ساحة ايليا مساء اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اجتماع طارىء في غرفة صيدا لمناقشة التداعيات الخطرة التي باتت تهدد القطاعات المنتجة في صيدا والجنوب حماس تلتقي الحركة الاسلامية المجاهدة: وتأكيد على تعزيز الاستقرار الأمني والاجتماعي داخل المخيمات - صورتان شناعة يزور مركز القوة المشتركة في عين الحلوة: هي عنوان للوحدة الوطنية - 3 صور ​مفقود محفظة جيب باسم محمد دنان في القياعة - قرب ملحمة خطاب وتحتوي على أوراق ثبوتية صيدا .. الحراك يستعيد وهج بداياته .. وساحته! - صورتان الاقفال شل المؤسسات في صيدا ودعوة لوقفة تضامنية مع ابو فخر في ساحة ايليا إشكال بشارع رياض الصلح بصيدا على خلفية إقفال احد محلات الصيرفة "ديزر" تحلق على أجنحة طيران الإمارات تيار الفجر يبارك لحركة الجهاد شهادة أبو العطا ورد المقاومة على الكيان الصهيوني شناعة يزور عويد: العدو يسعى لتصدير أزماته الداخلية عبر استهداف المقاومين - صورتان للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود المحتجون في صيدا اقفلوا محال الصيرفة في السوق التجاري - صورتان لبنان في أسوأ مراحله الإقتصادية: إقفال مؤسسات وتسريح عمال أو خفض رواتب معظم موظفي القطاع الخاص

الشيخ جمال الدين شبيب: من أمراض الدعاة (2): الاشتغال بعيوب الناس عن عيوب النفس

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 08 كانون ثاني 2016 - [ عدد المشاهدة: 1379 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: الشيخ جمال الدين شبيب

كثُرت في زماننا خلال الجلسات أو الاجتماعات أو المحادثات، بين بعض المشايخ والدعاة على اختلاف مشاربهم وتعدد فرقهم وجماعاتهم ظاهرة مرضية مخالفة للشرع هي: البحث عن عيوب الغير، وعدم الالتفات لعيوب أنفسهم، بينما هم لا يحاولون الاشتغال على إصلاح عيوبهم، وهذا مرض وآفة  خطيرة من آفات اللِّسان، وعيب من عيوب النّفس التي تحتاج إلى مجاهدة وعلاج.

وتعدُّ هذه الظاهرة من الأمراض القلبية الّتي يُصاب بها العبد صغيرا كان أم كبيرا، وهي ظاهرة في بعض المشايخ والعاملين في الحقل الإسلامي أن يتذكر ويشهّر أو ينشر ويتحدّث عن عيوب إخوانه ولا يتتبّع عيوب نفسه، وهو بذلك يرضى عن نفسه، ويرى أنّه شبه متكامل، ويغفَل عن عيوب نفسه، مع أنّه إنسان، وكلّ البشر يعتريه النّقص، ولا يوجد إنسان كامل أو معصوم إلّا من عصمه اللّه تعالى، فلا يخلو إنسان من نقص أو عيب أو ذنب أو خطيئة.

وإذا أراد اللّه بعبده خيرًا أرشده إلى الاعتناء بعيوب نفسه، فتراه يُجاهد نفسه ويحاول إصلاحها، بينما َتجِد العبد الفطن منشغلاً بنفسه، حريصًا على تزكيتها، بل القبيح من ينسى عيوب نفسه، وينظر في عيوب إخوانه بمنظار مُكبِّر!

وإنّ الانشغال بعيوب الآخرين والغفلة عن عيوب النّفس سبب للوصول لسوء الخُلُق؛ فقد قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: “إذا قال الرجل هلك النّاس فهو أَهلكُهُمْ” رواه مسلم. جاء في الأثر: “يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذل أو الجذع في عين نفسه” رواه البخاري في الأدب المفرد مرفوعًا للنّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم، والقذاة ما يقع في العين من غبار وغيره فيؤذيها. والجذل الخشبة العالية الكبيرة. كما أنّ الانشغال بعيوب النّاس يجرّ العبد إلى الغيبة، وإلى شيوع العداوة والبغضاء بين أبناء المجتمع وغيرها من الآفات السّيِّئة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917465151
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة