صيدا سيتي

حداد: ملفات كبيرة وصعبة تنتظر الحكومة العتيدة! ساحة ايليا تحولت الى ملتقى لمساعدة المحتاجين ناشطون في صيدا يوزعون حصصا غذائية من الطعام على العائلات للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم مسيرة في صيدا لمساعدة الفقراء والمحتاجين ورشة عمل.. من حق العمل الى الحقوق الاساسية للاجئين الفلسطينيين في لبنان في جمعية "نبع" المتظاهرون في صيدا يفتحون بوابة الكينايات عند نهر الاولي حشد من طلاب مدرسة حطين يزور اتحاد المرأة متضامنا ومناهضاَ للعنف ضد المرأة محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا

سهى غزاوي: بين ثنايا الأيام

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 30 كانون أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 2481 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: سهى محمد غزاوي

على وقع أنغام السنين أعبر إلى العام الجديد، يهطل الفرح كالمطر في قلبي ليحييه فأدرك بأن بعض الأحداث في الحياة اختيار النصيب وأن الإنتقال من مرحلة إلى أخرى كالعبور إلى سنة جديدة يحتاج إلى بعضٍ من  الحكمة و الكثير الكثير من الحب.

لحظات اندفاع، لحظات انهيار، روائح، ذكريات، أصوات وخارطة أحلام شكّلت  بوصلة أعماقي لعام مضى وحروفٌ كسرت برودة الغربة ورسمت طوق نجاتي من هذا العالم الغريب خلال محاولتي لتحدي مشاعري كي أنغمس في الحاضر... "يكفي أن يحبك قلبٌ واحد لتعيش" تقول "هيفاء بيطار" لكنني أجد بأنه يكفيك أن تحب الحياة كما هي لتعيش، يكفيك أن تحلم وتحقق بعضاً مما تمنيته لتعيش ويكفيك أن ترضى لتستمتع بما لديك  لكي تعيش سعيداً، فالسعادة كالجمال وجهة نظر تختلف من شخصٍ إلى آخر و تختلف مقاييسها لذا علينا ان لا نضييع أيامنا  في البحث عنها بل ان نحاول الإستمتاع بكل لحظة من حياتنا، فكم من مرة اعتقدنا فيها بأننا تعساء لكننا استدركنا لاحقاً حين استرجعنا ذكرياتنا بأننا كنا مخطئين!

لذلك أنا ما زلتُ عاشقةً للحكايات أتمسك بالبدايات بإصرار أصحاب القلوب الخضراء وأحقن نفسي كل صباح بجرعاتٍ من التفاؤل وأنا اتأمل خطوط فنجان قهوتي، أشرد في الوجوه والمرايا أرسل قبلاتي  للأفق البعيد وأعيش سحر اللحظات.

قلبي يصرّ على أن يجمع بين بلدين ليلملم شتات نفسي ويعيد روحي التي تناضل من غربتها وعقلي يحثني على الإستفادة من كل ما يحيطني فأنا بحاجة لتغيير الجغرافيا المثخنة بالجراح ولترتيب ذاكرتي من فوضى السنين لكي تُزهر براعمي من جديد، ضوءٌ بدأ يسكن أعماقي ودفءٌ يغمرني مع نهاية هذا العام و أحلامي تعانق السماء ... لذا قررتُ أن أودّع ما مضى من العمر ببسمةٍ وان أسير إلى الآتي مطمئنةً مجددةً حسن ظني بالله،

  فشكراً للأيام التي أنعمت عليّ بوجود أهلي

وشكراً للأصدقاء الاوفياء الذين لم يتساقطوا مع السنين كما تساقط غيرهم وغابوا

 وشكراً لشريك الروح  "شريف"،شكراً لانكَ حبيبي...

كل عام والقادم أجمل بإذن الله كل عام و نحن بخير.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919307626
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة