صيدا سيتي

الجيش أعاد فتح الطريق البحرية في صيدا اختتام تنمية التركيز لدى الاطفال العاديين وذوي الإحتياجات الخاصة - 30 صورة الاعتصام المفتوح مستمر في صيدا هل ستعود التفجيرات إلى لبنان بسبب فرار إرهابيّي داعش؟ رسم الواتساب يتفاعل: رفعُ إيرادات أم تجسّس؟ قطع طريق القياعة- صيدا بالعوائق والإطارات المشتعلة اقتحام مكتب "التيار الوطني" في طرابلس وتكسير محتوياته جعجع اتّصل بالحريري وجنبلاط: نتشاور مع حلفائنا لاتخاذ القرار المناسب قطع عدد من طرق الجنوب الرئيسية والفرعية بالاطارات المشتعلة عون يرد 3 قوانين الى المجلس النيابي... «ثورة الواتساب» الحكومة تهتزّ... هل فات الأوان؟ المكتب الإعلامي لوزير التربية: إقفال المدارس الرسمية والخاصة والجامعات حراكٌ صيداوي جنوبي... حتى إسقاط الحكومة قطع الطريق على اوتوستراد المصيلح مفرق النجارية بالاتجاهين سلامة لا يثق بالليرة... و«بدل» سفره 36 ألف دولار قلق حول حقوق المتعاقدين بوزارة الشؤون والمدير العام يكشف عبر "النشرة" مصير الرواتب النيران تندلع في مبنى بلاس تاور 2 في وسط بيروت 11 مليار ليرة سنوياً للطوائف بدل إيجارات مدارس رسمية مقتل عاملين اجنببين اختناقا في مبنى احترق في ساحة رياض الصلح الجيش يطلق النار بالهواء على أوتوستراد الساحلي في برجا لفتح الطريق

سهى غزاوي: بين ثنايا الأيام

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 30 كانون أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 2456 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: سهى محمد غزاوي

على وقع أنغام السنين أعبر إلى العام الجديد، يهطل الفرح كالمطر في قلبي ليحييه فأدرك بأن بعض الأحداث في الحياة اختيار النصيب وأن الإنتقال من مرحلة إلى أخرى كالعبور إلى سنة جديدة يحتاج إلى بعضٍ من  الحكمة و الكثير الكثير من الحب.

لحظات اندفاع، لحظات انهيار، روائح، ذكريات، أصوات وخارطة أحلام شكّلت  بوصلة أعماقي لعام مضى وحروفٌ كسرت برودة الغربة ورسمت طوق نجاتي من هذا العالم الغريب خلال محاولتي لتحدي مشاعري كي أنغمس في الحاضر... "يكفي أن يحبك قلبٌ واحد لتعيش" تقول "هيفاء بيطار" لكنني أجد بأنه يكفيك أن تحب الحياة كما هي لتعيش، يكفيك أن تحلم وتحقق بعضاً مما تمنيته لتعيش ويكفيك أن ترضى لتستمتع بما لديك  لكي تعيش سعيداً، فالسعادة كالجمال وجهة نظر تختلف من شخصٍ إلى آخر و تختلف مقاييسها لذا علينا ان لا نضييع أيامنا  في البحث عنها بل ان نحاول الإستمتاع بكل لحظة من حياتنا، فكم من مرة اعتقدنا فيها بأننا تعساء لكننا استدركنا لاحقاً حين استرجعنا ذكرياتنا بأننا كنا مخطئين!

لذلك أنا ما زلتُ عاشقةً للحكايات أتمسك بالبدايات بإصرار أصحاب القلوب الخضراء وأحقن نفسي كل صباح بجرعاتٍ من التفاؤل وأنا اتأمل خطوط فنجان قهوتي، أشرد في الوجوه والمرايا أرسل قبلاتي  للأفق البعيد وأعيش سحر اللحظات.

قلبي يصرّ على أن يجمع بين بلدين ليلملم شتات نفسي ويعيد روحي التي تناضل من غربتها وعقلي يحثني على الإستفادة من كل ما يحيطني فأنا بحاجة لتغيير الجغرافيا المثخنة بالجراح ولترتيب ذاكرتي من فوضى السنين لكي تُزهر براعمي من جديد، ضوءٌ بدأ يسكن أعماقي ودفءٌ يغمرني مع نهاية هذا العام و أحلامي تعانق السماء ... لذا قررتُ أن أودّع ما مضى من العمر ببسمةٍ وان أسير إلى الآتي مطمئنةً مجددةً حسن ظني بالله،

  فشكراً للأيام التي أنعمت عليّ بوجود أهلي

وشكراً للأصدقاء الاوفياء الذين لم يتساقطوا مع السنين كما تساقط غيرهم وغابوا

 وشكراً لشريك الروح  "شريف"،شكراً لانكَ حبيبي...

كل عام والقادم أجمل بإذن الله كل عام و نحن بخير.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915212194
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة