صيدا سيتي

مطلوب مساعدة منزلية لسيدة - الدوام كامل مع منامة ميقاتي التقى بهية الحريري والسعودي وتم البحث في ملف النفايات مدينة صيدا الدولار يواصل ارتفاعه.. هكذا افتتح صباحا في السوق الموازية في شهر التوعية على سرطان الثدي: الدواء الآن... «لا نملك ترف الوقت» الثانويات الرسمية: لا عودة إلى التعليم اليوم سعر الصرف الجديد على 15 الف ليرة لو طُبّق... بأية أكلاف وآثار كارثية على الناس؟! انطلاقة متعثرة للعام الدارسي في مدارس "الاونروا"... نقص بالمعلمين والقرطاسية واكتظاظ بالصفوف ثلاث إصابات نتيجة إشكال فردي في ملعب الفوكس Needed: Accountant - Cashier - Sales /showroom - Social media coordinator انتخاب السيدة أسمى البلولي الديراني مندوبة جمعيات محافظة الجنوب في المجلس النسائي اللبناني مركز ليتل لاند يعلن عن بدء استقبال الأطفال من عمر الشهرين لعمر 5 سنوات عبالكن تتسلوا وتغيروا جو؟ عبالكن تمارسوا هوايتكن؟ | HARMONY SCHOOL & GYM مطلوب موظفة للعمل في مجال بروتين الشعر للبنان وخارج لبنان مبارك افتتاح محل الوزير لتصليح جميع أنواع السيارات - اختصاصي ألماني مع غيار زيت - الحسبة الجديدة قرب ميزان متبولي مطلوب Chef و Bartender لمؤسسة في صيدا ​مطلوب موظفة Assistant Manager للعمل في مؤسسة تجارية في صيدا - السوق التجاري مهرجان الحبيب المصطفى في صيدا .. حصص غذائية قيّمة بالقرعة على الحاضرين الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن بدء التسجيل في مدرسة التمريض - صيدا للعام الدراسي 2022-2023 مطلوب موظفة لمحل ألبسة نسائية في صيدا (الخبرة ضرورية) للبيع عقاران في منطقتي روم وكفريا وبيت في منطقة الفيلات | 03591639

مياه تُباع للمواطنين... هل هي صالحة للشرب؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يشكو المواطنون في فصل الصيف من مشكلة ليست بجديدة، لكنّها تحوّلت إلى أزمة مع إرتفاع أسعار المحروقات، وبشكل خاصّ مادة المازوت، التي تدخل في أغلبيّة القطاعات الحياتيّة والخدماتيّة. وبالرغم من أنّ فاتورة الإشتراك السنويّ للمياه إرتفعت، إلّا أنّ التقنين لا يزال قاسيّاً، بحيث ينعم اللبنانيون مرّة أسبوعيّاً بساعة واحدة فقط من التغذيّة، فيما تعبئة المياه عبر الصهاريج تنشط في الأحياء السكنيّة، ليلاً ونهاراً.
توازيّاً، إرتفعت أسعار مياه الشرب المباعة في المحلات والشركات بشكل سريعٍ، وتخطّى ثمن صندوق المياه الذي كان سعره قبل الأزمة الإقتصاديّة بين 3 إلى 4 ألاف ليرة، الـ40 ألف ليرة. فلجأ المواطنون بأكثريتهم إلى تعبئة مياه الشرب،  إما من "العين" في القرى، او من محلات تعبئة المياه، التي تشهد تهافتاً غير مسبوق، بسبب الفرق الشاسع في السعر.
فبينما صندوق المياه يُباع بما بين 42 و44 ألف ليرة، فإنّ غالون المياه الذي يتمّ ملؤه يُساوي 20 ألفاً. من هنا، تشكلّت الطوابير أمام محلات التعبئة في أغلب أيّام الأسبوع، مع السؤال حول ما إذا كان كل  هذه المؤسسات حائزا على الترخيص من وزارة الطاقة والمياه، وما اذا  كانت المياه صالحة للشرب، وقامت وزارة الصحّة بأخذ عيّنات منها قبل بيعها للمواطنين.
المصدر | لبنان 24
الرابط | https://tinyurl.com/2eapbax9


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 948090874
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة