صيدا سيتي

صيدا: قطع طرقات رفضاً للتشكيلة الحكومية! دعوة لحضور الاحتفالية الوطنية لبرنامج عزم الشباب على مسرح اشبيلية في صيدا هذا الخميس أسامة سعد في الذكرى 35 لمحاولة اغتيال الرمز مصطفى سعد: نريد دولة عصرية تشبه طموحات الشباب إصابة 3 أشخاص جراء حريق داخل محطة بنزين قطع اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت قطع اوتوستراد الناعمة بالاتجاهين ما حقيقة مراقبة الاتصالات والمحادثات من قبل وزارة الداخلية؟ نقابة الصرافين: إعلان سعر شراء الدولار بألفي ليرة كحد أقصى تحت طائلة إلحاق العقوبات بالمخالفين ندوة في بلدية صيدا حول أدوات تنظيم العمل البلدي في ظل الأزمة الحالية حصلت تنازلات متبادلة مساء اليوم وتحلحلت .. هل سنكون خلال ساعات امام حكومة جديدة؟ وزارة العمل: تحرك فوري للتحقيق بانتحار عاملة وانتهاك حقوق الانسان البزري: الحل الحقيقي لمنع تطور الأحداث يبدأ بإسترداد المال المنهوب نقابة أصحاب محطات بيع المحروقات: مهلة اضافية لمزيد من الاتصالات أحمد شعيب: هذا ما جرى في كواليس انتخابات جمعية تجار صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا البزري يلتقي وفد الهيئة الإدارية لجمعية جامع البحر في صيدا الرعاية تقيم لقاءاً حوارياً حول واقع العمال في الأزمة مع عبد اللطيف ترياقي الترياقي: إتحاد الجنوب يُسجّل تعديات على حقوق العمال ! في طريقه لشراء الخبز .. علي خطاب ينقذ رجل يائس

أحمد زين الدين: 11 حكومـة اشـرفت على الانتـخابات النيابيـة في عهود الاسـتقلال

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الجمعة 25 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1581 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

3 حكومات من غير المرشحين وسلام لم يترشح عام 1953 والحص سجل سابقة نادرة
اللواء - كتب أحمد زين الدين:
شهد لبنان منذ استقلاله عام 1943، 11 حكومة اشرفت على الانتخابات النيابية، كان بعضها ما يطلق عليه حكومة حيادية (اي من غير المرشحين)، وبعضها سياسي، شارك اعضاؤها في العمليات الانتخابية·
ففي العهد الاستقلالي الاول شكلت حكومة برئاسة الرئيس رياض الصلح في 14 كانون الاول عام 1946 خلفت حكومة راسم العلم اللبناني سعدي المنلا، كان من مهمتها الاشراف على الانتخابات النيابية، وشغل منصب وزير الداخلية في هذه الحكومة الرئيس صبري حمادة اضافة الى نيابة رئاسة مجلس الوزراء، وقد اجرت هذه الحكومة الانتخابات النيابية التي اطلق عليها "انتخابات 25 نوار" بسبب ما اثير عنها من اعمال تزوير، والتي يعترف بها الرئيس حمادة نفسه بحيث يقول "الحقيقة انني لا اتحمل وحدي مسؤولية ما حدث في انتخابات 25 ايار، بل شاركني فيها كميل شمعون الذي كان وما زال في نظري مهندسا جغرافيا لا يجارى وتكنولوجيا بارعا في علم الانتخابات وما اليها"·
يتابع حمادة قائلا: "خلاف طارئ مع هنري فرعون واعتلال في صحتي حملني ان اعهد اليه (الى شمعون) بأمر الاشراف على المعركة الانتخابية، بحيث لم يكن قد انقضى على وفاة سليم تقلا اشهر قليلة حتى شعرت ليلا بانقباض في القلب، وبحالة من الارهاق دفعتني الى الاعتقاد بأنني سأقضي مثلما قضى، تملكني هاجس الزمني الفراش اكثر ايام السنة، وكان ما كان من امر تلك الانتخابات التي ضخمت الصحافة - كما يقول - فيما بعد ما قيل عن عمليات تزوير ارتكبت خلالها"·
الجدير بالذكر، ان كل اعضاء هذه الحكومة التي كانت مؤلفة من 9 وزراء كانوا مرشحين ولم يسقط احد منهم واستمرت من 14 كانون الاول 1946 حتى 7 حزيران 1947، وتألفت من كل من: رياض الصلح، صبري حمادة، عبد الله اليافي، هنري فرعون، كميل شمعون، جبرائيل المر، مجيد ارسلان، كمال جنبلاط، الياس الخوري علما ان مجلس النواب الذي نتج عن هذه الانتخابات تولى التجديد للرئيس الاستقلالي الاول بشارة الخوري·
في العام 1951، شكلت حكومة ثلاثية برئاسة الحاج حسين العويني وعضوية بولس فياض وادوار نون، كانت مهمتها اجراء الانتخابات النيابية في 5 حزيران، واطلق على هذه الحكومة اسم "حكومة حيادية" لأن احدا من اعضائها لم يترشح الى الانتخابات النيابية·
وتشكلت هذه الحكومة في 14 شباط واستمرت حتى 7 حزيران 1951 ·
اما المجلس النيابي المنتخب فكان من 77 نائبا بدلا من 55، وفيه تم اعتماد المحافظات كدوائر انتخابية في كل من : بيروت، ولبنان الجنوبي، والبقاع، فيما تم تقسيم محافظة جبل لبنان الى 3 دوائر انتخابية هي: "بعبدا - المتن" "الشوف - عاليه" و"كسروان - جبيل" ومحافظة لبنان الشمالي قسمت ايضا الى 3 دوائر انتخابية هي "طرابلس"،"عكار"، و"زغرتا"، "البترون" و"الكورة"·
في عهد الرئيس كميل شمعون الذي تسلم سلطاته الدستورية في 23 ايلول سنة 1951 إثر استقالة الرئيس بشارة الخوري في 18 ايلول، حل المجلس الذي انتخبه، في شهر نيسان 1953، بعد ان كان قد شكل حكومة برئاسة صائب سلام للاشراف على الانتخابات النيابية، وقد ترشح من هذه الحكومة الوزيران بشير الاعور وبيار اده عن دائرة بعبدا، وفازا، فيما لم يترشح الاعضاء الآخرون، وقد تألفت هذه الحكومة من كل من: الرئيس صائب سلام، محيي الدين النصولي جورج كرم، جورج حكيم، بيار الاعور، بيار اده، رشيد بيضون وجان سكاف·
وقد استمرت هذه الحكومة من 30 نيسان 1953 حتى 16 آب 1953، واجريت الانتخابات وفق قانون انتخابي جديد بحيث خفض عدد النواب الى 44 نائبا بدلا من 77، واعتمدت الدائرة الفردية· بحيث كانت بيروت: 5 دوائر، جبل لبنان 9 دوائر، لبنان الشمالي 8 دوائر، البقاع 4 دوائر،ولبنان الجنوبي 7 دوائر·
في العام 1957 اجرى الرئيس كميل شمعون انتخابات نيابية جديدة، وكانت الحكومة التي اشرفت على هذه الانتخابات برئاسة الرئيس سامي الصلح، وعضوية كل من: اللواء فؤاد شهاب، مجيد ارسلان، محمد صبرا، شارل مالك، ونصري المعلوف·
وقد ترشح من هذه الحكومة رئيسها سامي الصلح، وشارل مالك، ومجيد ارسلان وفازوا جميعهم، وتميزت هذه الانتخابات بتزوير وضغوطات واسعة، ولم يفز من اقطاب المعارضة سوى الرئيسين صبري حمادة في بعلبك - الهرمل، ورشيد كرامي في طرابلس، وحميد فرنجية في زغرتا، فيما سقط صائب سلام، عبد الله اليافي، احمد الاسعد، وكمال جنبلاط وغيرهم·
يذكر ان الرئيس شمعون حاول هذه المرة ان يجمّل بعض الشيء من القانون الانتخابي الذي وضعه عام 1953، فرفع عدد النواب من 44 نائبا الى 66 نائبا واجرى تعديلات على الدوائر الانتخابية، فاعتمد الاقضية في لبنان الجنوبي ولبنان الشمالي والبقاع وجعل من بيروت: دائرتين ومن جبل لبنان 8 دوائر·
في عهد الرئيس فؤاد شهاب الذي تسلم سلطاته الدستورية في 23 ايلول 1958 خلفا للرئيس شمعون، شكل في العام 1960 حكومة انتخابات حيادية (اي من غير المرشحين) برئاسة احمد الداعوق، وعضوية: جبران نحاس، فيليب تقلا، فؤاد نجار، امين بيهم، ادمون كسبار، جورج نقاش، وحسن المقداد، فعملت هذه الحكومة على حل المجلس النيابي، واجرت انتخابات نيابية في شهر تموز 1960 ·
وقد رفع عدد النواب هذه المرة الى 99 نائبا واعتمد القضاء دائرة انتخابية، فيما قسمت بيروت الى ثلاث دوائر انتخابية·
وفي العام 1964، وفي عهد الرئيس فؤاد شهاب ايضا شكلت حكومة حيادية للاشراف على الانتخابات النيابية كانت برئاسة الحاج حسين العويني استمرت من20 شباط 1964 حتى 25 أيلول 1964، واجرت الانتخابات في شهر آذار·
في عهد الرئيس شارل حلو جرت الانتخابات النيابية في العام 1968، بحكومة كان معظم اعضائها من المرشحين للانتخابات النيابية، برئاسة عبد الله اليافي، وعضوية: فؤاد بطرس، هنري فرعون، رشيد بيضون، سليمان فرنجية، عثمان الدنا، ادوار حنين، جان عزيز، انور الخطيب، وخالد جنبلاط والوحيدان اللذان لم يترشحا من هذه الحكومة هما: الوزيران: هنري فرعون وخالد جنبلاط·
في العام 1972، اي في عهد الرئيس سليمان فرنجية كانت قد شكلت حكومة برئاسة الرئيس صائب سلام، مع بدء ولاية الرئيس فرنجية في 3 تشرين الاول 1970 واستمرت حتى 27 أيار 1972، حيث اشرفت على الانتخابات النيابية التي جرت في شهر نيسان·
وفي العام1992، شكل الرئيس رشيد الصلح حكومته الثانية، والثالثة في عهد الرئيس الياس الهراوي، فاشرفت على الانتخابات النيابية التي جرت في ايلول من ذاك العام، وكان معظم اعضائها من المرشحين للانتخابات، وفي هذه الانتخابات اعتمدت المحافظات كدوائر انتخابية في بيروت، ولبنان الشمالي ولبنان الجنوبي والقضاء في جبل لبنان والبقاع·
وفي العام 1996 اشرفت حكومة برئاسة الرئيس رفيق الحريري على الانتخابات النيابية، وكان معظم اعضائها من المرشحين واعتمدت المحافظات دوائر انتخابية باستثناء جبل لبنان الذي اعتمدت فيه الاقضية·
وفي العام 2000، اشرف حكومة الرئيس سليم الحص على الانتخابات، وكان معظم اعضائها من المرشحين واعتمدت بيروت 3 دوائر انتخابية، والجنوب بأكمله دائرة واحدة وجبل لبنان ثلاث دوائر انتخابية، والبقاع 3 دوائر انتخابية، والشمال دائرتان انتخابيتان·
وفي هذه الانتخابات سجلت سابقة تحدث للمرة الاولى في تاريخ الانتخابات النيابية في لبنان، بحيث سقط رئيس الحكومة سليم الحص والوزراء: محمد يوسف بيضون، عصام نعمان، وارتور نظريان رفاقه في اللائحة في هذه الانتخابات·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922670503
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة