صيدا سيتي

إبراهيم عميس: لن ندخل في الزواريب كيف يبدو مشهد الاحتجاجات الآن في صيدا؟ إطارات مشتعلة عند تقاطع إيليا وقطع الطريق في القياعة اعادة فتح السير عند تقاطع ايليا بعد قطعه لبعض الوقت من قبل المحتجين البزري تفقد مستشفى صيدا الحكومي: ندرس إمكانية إعتماد مراكز تلقيح إضافية في صيدا صيدا والجوار: تزايد الخروقات يرفع وتيرة الإجراءات! وزير الصحة عرض إجراءات كبح انتشار كورونا في المخيمات: الخطة اللبنانية للتلقيح تشمل اللاجئين الفلسطينيين أبو العردات واليوسف زارا مستشفى حمود الجامعي في صيدا.. والتقيا عميس السعودي أطلق غرفة عمليات اتحاد بلديات صيدا الزهراني لمواكبة التحضيرات التنظيمية للتلقيح ضد الفيروس القاضي ابراهيم يطلب من القضاة الراغبين بالحصول على لقاح كورونا التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لصندوق تعاضد القضاة أسامة سعد خلال مؤتمر صحفي: لتشكيل لجان شعبية وللاستعداد لحراك شعبي واسع في كل المناطق الحاجة ليله محمد عارف المغربي درغوث (أرملة الحاج منير مارديني) في ذمة الله ملف استدعاء حاكم «المركزي» يتفاعل... وسلامة ينفي الأرقام المتداولة عن التحويلات مخاوف على الأمن الغذائي في لبنان بسبب الإقفال العام قرار المالية... مخالفة قانونية تزيد الأمور تعقيداً؟ ما هي تقنية إلغاء الضجيج في السماعات؟ 91 مليار دولار حجم الصفقات العقارية بين 2011 و2020 تحديات ما بعد الإقفال العام أكثر خطورة الحِراك يتصاعد صيداوياً: "موت من كورونا وما موت من الجوع" أسرار الصحف: أثيرت في اليومين الأخيرين أنباء عن شراء موظف فئة أولى أراضي واسعة في كوبا‎

لورين القادري: اعتزال ..

أقلام صيداوية - الأربعاء 18 تشرين ثاني 2015 - [ عدد المشاهدة: 2008 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: لورين رسلان القادري

.. شطّبتُ من رُزْنامتي

وجهَ الشهورْ..

حطّمتُ عقربَ ساعتي..

كيْ لا تدورْ ..

فاليومَ أعلنتُ اعتزالي..

للكتابهْ..

ودخلتُ في زمنِ المتاهةِ..

والغرابَهْ..

......................

لكنّني.

.سأظلُّ أحملُ فوقَ غصني الموهنِ..

أخشابَ حرفٍ أبجديٍّ تاهَ منّي..

سأظلُّ أشرقُ في سطوري ..

بعد أن غابتْ شموسُ الأبجديّهْ..

وأرتّبُ الأقمارَ في قلبٍ ودفترْ

وأعبُّ من حبرٍ

كخمرٍ طعمُهُ..

ليظلّ يسقي غصنَ شَعْري

لونُ حنّاءٍ معطّرْ..

......

اليومَ أعلنتُ اعتزالي

مكرها

أخرستُ أقلامًا تأجّجَ صدرُها..

ودفنتُ أحلامي بقبرٍ من ندى..

.......

اليومَ أعلنتُ اعتزالي..

للكتابهْ

ودخلت في زمن المتاهةِ..

والرتابهْ ...

.......

اليومَ أعلنتُ اعتزالي

للأبدْ..

وغدًا..

سيغزو الموتُ جفني..

والسطورْ

إذما  سعيرُ النارِ يُذبلُ مُهجتي..

فوصيّتي:

" ضعْ دفتري المجنونَ فوق الجثةِ ..

لأظلّ أكتبُ ما ببالي من خواطرْ..

ما خطّها قلمي بحبرٍ ميّتِ..

فاليوم أعلنت اعتزالي للكتابهْ"


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950909831
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة