صيدا سيتي

استقالة المفوض العام لوكالة "الاونروا" بعد شبهات فساد... ولا خوف على استمرار خدماتها الخولي: إلغاء الإضراب العام غدا واعتباره يوم عمل عادي شهيب أكد قرار إقفال المؤسسات التربوية غدا 3 جرحى جراء حادث سير بين 3 سيارات في القاسمية النائب أسامة سعد يعلن في مؤتمر صحفي عن موقفه من جلسة الثلاثاء لمجلس النواب الحراك في صيدا يعاود نشاطه مساء بدرس تربوي وندوة المفتي سوسان: مشروع قانون العفو استنسابي ومشوه وسيؤدي الى خلل في التوازن ثورة .. في بحر صيدا! - 4 صور البزري: صمود ساحات الحراك وتطوره أربك الطبقة السياسية وأحرجها مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب مسيرة مراكب بحرية في صيدا دعما لحقوق الصيادين لا تستخف بالقوة العجيبة الكامنة فيك وفود قيادية من حزب الله زارت عوائل شهداء المقاومة في منطقة صيدا بذكرى يوم الشهيد - 25 صورة من سيَستفيد من "العَفو" إذا أقرّه النواب الثلاثاء؟ معرض عرابي للدراجات النارية - تصليح جميع أنواع الدراجات النارية مع قطع غيار واكسسوار وزينة جمعية نواة تقيم محاضرة توعوية حول مرض السكري بالشراكة مع لجان المرأة الشعبية - 29 صورة أوّل حصة لـ "طلاب الثورة"... والدرس عن "استقلال لبنان" للمرة الأولى منذ 20 سنة مسيرة للدراجات النارية في صيدا الشهاب: روائح النفايات في صيدا لا تُطاق؟

سهى غزاوي: اغفروا لنا عجزنا!

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 18 تشرين ثاني 2015 - [ عدد المشاهدة: 3022 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: سهى محمد غزاوي

لعنةُ أبديةُ ترافق اللبنانيين الذين يدفعون كل يومٍ ثمن اللعبة السياسية الشرق أوسطية، زمنٌ ليس زمننا حيث تختنق الأرواح ومَن لم يمت منّا شهيداً في انفجار احمق يموت كل لحظة وهو يخوض حرب البقاء في بلدٍ لا تليق به إلا الحياة. مشاهد تلفزيونية لانفجارات في ضاحية بيروت بعثرت كياني من جديد واستعدت معها كل صور الحرب البشعة التي عشتها في صيدا، كل مخاوفي وكل هواجسي في ان أفقد أهلي أو أصدقائي! لا أعرف إلى متى سنصمد امام أهوال ما يحدث وكم شهيداً علينا ان نقدّم حتى ننعم بالسلام... ذلك الحلم البعيد المنال.

تزامنت التفجيرات في بيروت مع اعتداءات المتأسلمين في باريس، الإرهاب نفسه يمد اصابعه موسعاً دائرة حقده مخلفاً وراءه وجعاً عالميا، وجع مسّ اللبنانيين في الصميم حين أدركوا بأن العالم لا يشاطرهم أوجاعهم ولا يبكي شهداءهم و بأنهم بكل بساطة غير مرئيين، ردات فعل متناقضة من المجتمع الدولي مع أن الإرهاب هو نفسه في المكانين لكن يبدو بأن للتضامن ايضاً "برستيج"!

أشفقت على ضحايانا حين رأيتُ كيف تعامل معهم الإعلام اللبناني الذي لم يفوت فرصة إلا وتاجر بها بالطفولة بحثاً عن سبقٍ صحفي سيُقدّم في مقدمات النشرات الإخبارية، حين بُثّت صور و أشلاء الضحايا على التلفاز حين لم يُحترم ألم الامهات والعائلات ! وحسدتُ الفرنسيين على إعلامهم وعلى إحترامهم اللا متناهي للإنسانية! فانت إنسان إن كنت حياً او ميتاً فحقوقك محفوظة وكرامتك مصانة! كم تمنيت لو أننا نستطيع التعامل مع الكوارث برقيّ كما يحدث في أوروبا كم تمنيت لو أنني لم أشاهد صور الجثث عقب الإنفجار في بيروت فأنا من وقتها عاجزة عن النوم أفكر بالأمهات اللواتي لن تستلمن حتى جثة كاملة لولدها لتوديعها !

مؤلم هو الإرهاب بكل أشكاله لكن ما اوجعني أكثر هو الطريقة التي تفاعل بها اللبنانيون على مواقع التواصل الإجتماعي فهنالك مَن لم يحرك ساكناً بعد احداث بيروت لكنه قام بوضع العلم الفرنسي تضامناً مع الفرنسيين و بالرغم من انني حزنت على الشهداء الفرنسيين لكنني لم ابكِ كما بكيت على شهداء وطني ربما لأنني أعرف مسبقاً كم أن حقّ شهداءنا مهدور ... كان الأجدر بشعبنا أن يتعلم من الفرنسيين معنى الوحدة و التضامن و أن يحاول مساعدة المتضررين والعائلات المفجوعة بدلاً من وضع اعلام غير لبنانية في هذه الاوقات العصيبة حتى لو كان الهدف نوعاً من التضامن الإنساني، كان الأجدر بهم إضاءة الشموع وإقامة الصلوات عن روح الشهداء بدل التسمر على شاشات التلفاز لسماع الخطب السياسية السخيفة، كان الأجدر بهم التعلم مما يحدث ووضع الأحقاد والضغينة جانباً والتكاتف لترميم القلوب التي مزقها الإرهاب، كان الأجدربهم جمع التبرعات والمساعدة لو بالقليل للنهوض من الدمار الذي خلفته التفجيرات، كان الأجدر بالشعب اللبناني العظيم أن يصحو من غيبوبته و يشعر بوجع اخيه حتى لو كان من طائفة أخرى، كان الأجدر ان نترجم إنسانيتنا تجاه الأخرين بأفعال مع مَن هم أقرب إلينا، كان الأجدر أن ندافع عن إنسانيتنا في بلد لم يعد فيه ذرة إنسانية، كان الأجدر أن نكون لبنانيين قلباً وجسداً وروحاً فهكذا يُحارب الإرهاب !!

أيتها الطفولة المذبوحة بصمت الأمم

أيها الشهداء الذين ينتظرهم الياسيمن على ضفاف الجنة

اغفروا لنا عجزنا ....


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917324108
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة