صيدا سيتي

باخرة "فيول" وصلت الى الزهراني.. التيار سيعود الى كافة الاراضي في هذا الموعد! القوى الاسلامية تزور نائبي صيدا بمناسبة فوزهما في الانتخابات النيابية في الصرفند.. وفاة عسكري اثناء ممارسته الغطس! إعلان مُرتقب عن "صيغة متطوّرة" للحفاظ على قيمة الأجور تجّار الدواء يهدّدون سلامة المرضى رفضاً للتسعيرة الرسمية روابط الأساتذة: خسرنا ورقة مقاطعة الامتحانات الرسمية هل تعود التحركات الاحتجاجية إلى ساحات صيدا وشوارعها قريباً؟ فضل الله في ذكرى التحرير من حارة صيدا : إذا كان بعض الدّاخل يعطّل الحلول ويرفضها فنحن ملتزمون أمام شعبنا ولن نتركه مطلوب عمال حدادة ودهان وميكانيك للعمل في مصنع في صيدا بالأرقام.. إليكم نسبة ارتفاع أسعار الغذاء في لبنان خلال سنتين ابو شقرا نفى ما يتم تداوله عن بيع المحطات للبنزين بالدولار نقدا أسامة سعد استقبل مدير معمل النفايات وعرض معه ومع أحد كبار مالكيه ضرورة تطوير أساليب العمل خبيرٌ يفسّر تعميم مصرف لبنان الجديد.. ماذا قال؟ بيان من حاكم مصرف لبنان لحاملي الليرة اللبنانية "مع جنون الدولار".. هل يعود العاملون في قطاع النقل البري الى الشارع؟ هذا ما يحصل في "السوق الموازية" "فورة" في "السوق العقاري" اعلان الاعتكاف القضائي الشامل في قصور العدل بدءا من الاثنين بهية الحريري على خط حل أزمة النفايات في صيدا يوم صحي مجاني في مخيمات صيدا

أضواء ليلة الأفكار والمعارف .. ستسلّط الأضواء على مبادرات المواطنين في مدينة صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 11 كانون أول 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يحتاج العالم اليوم، أكثر فأكثر، إلى تفعيل العقل والحسّ النقدي والموضوعي لمواجهة التحدّيات الراهنة التي تمسّ البشريّة جمعاء، والتي لا تزال دول العالم تعالجها بالطريقة القديمة المرتكزة على المصالح الضيّقة والفهم السياسي والاقتصادي المجتزأ، وهو فهم لا يولي الإنسان والبيئة الأهميّة اللازمة، بقدر ما يعمّق المشاكل والصراعات بين الأمم والشعوب.

ضمن هذا الأفق، أطلق "المعهد الفرنسي" في باريس، وهو المؤسّسة العامّة المسؤولة عن العمل الثقافي خارج فرنسا، مؤتمره الصحافي يوم الخميس الماضي بخصوص الإعلان عن الدورة الجديدة، وهي الدورة السابعة، من "ليلة الأفكار" التي تُعَدّ "عيداً للفكر" على المستوى الأوروبي والعالمي، وتجمع أصوات كتّاب ومفكّرين وأخصّائيّين في مختلفة المجالات والحقول، وكذلك مثقّفين وممثّلين عن المجتمع المدني، لمناقشة مستقبل الاتحاد الأوروبي والقضايا الرئيسيّة في عصرنا والتحدّيات الكبرى التي يواجهها العالـــم وتتمثّـــل في الأزمات الصحّية والاقتصادية والاجتماعية.

سيكون موعد هذه التظاهرة العالميّة التي تُعنى بتداول الأفكار والمعارف، ويشارك فيها أكثر من مئة دولة بما فيها لبنان، في السابع والعشرين من شهر كانون الثاني المقبل، وتتمحور حول موضوع "إعادة البناء معاً". ولئن كانت هذه الفعالية تتوجّه إلى العالم أجمع، كما هو الحال في كلّ عام، فإنّ لها، هذا العام، نكهة أوروبيّة قويّة، لأنها تأتي في إطار الرئاسة الفرنسيّة لمجلس الاتحاد الأوروبي.

"ليلة الأفكار" ستصبح ليالي عدّة تتوزّع بين الدول المشاركة، من الولايات المتّحدة والصين، إلى أستراليا وكوريا الجنوبيّة، إلى لبنان "الرهينة". وستتحوّل بعض الجامعات والمتاحف والمسارح والحدائق والمقاهي والساحات العامّة فضاءً للنشاطات المتنوّعة. وثمّة لقاءات وتجمّعات وندوات ستقام في أماكن لها بُعد رمزي ومنها، على سبيل المثال، "الكوليج دو فرانس" في باريس، وجامعة هارفارد في كامبريدج، والمكتبة المركزيّة في أمستردام، وقصر فارنيزي في روما.

في صرح "الكوليج دو فرانس" في باريس سيقام لقاء يشارك فيه قرابة خمسين شابّة وشابّاً يقدّمون وجهات نظرهم حول مسائل مهمّة، منها التحدّيات البيئيّة واللامساواة وتصوُّر أوروبا الغد، كما يحلمون بها ويتطلّعون إليها، أي أن تكون أكثر قوّة وأكثر تماسكاً. في أفريقيا الجنوبيّة، وبالتعاون مع معهد "غوته"، ستفتح "ليلة الأفكار" أبوابها للعطّارين ومصمّمي الأزياء الشباب، لإعادة النظر في تأثير صناعة النسيج على البيئة، والتوقّف عند دور المــرأة والعمل الحرفيّ التقليديّ في مستقبل الملابس.

في الولايات المتّحدة الأميركيّة، سيتناول النقاش العلاقات عبر الأطلسي وتخطيط المدن والحركات الاجتماعيّة الأميركيّة، وكذلك تصوُّر العيش المشترك غداة وباء كورونا. وفي الصين، ستدور اللقاءات حول الرياضة والمشاركة النسويّة ودور الفنّ بصفته فسحة لقاء. أمّا في لبنان، فسيستقبل "المعهد الفرنسي" في بيروت، بالاشتراك مع صحيفة "لوريان لوجور"، المعماريين والمثقفين والناشطين اللبنانيين الشباب لمناقشة إعادة إعمار لبنان. وستجتمع المنظّمات غير الحكوميّة والجمعيّات المحلّية للحديث عن مستقبل البلاد ودور المواطنين في التغيُّر. في "ليل الأفكار" في لبنان، ستسلّط الأضواء أيضاً على مبادرات المواطنين في كلّ من مدينتَي صيدا وطرابلس.

هكذا، تُركّز "ليلة الافكار"، في دورتها الراهنة، على مسائل عدّة أبرزها: البحث في المفاهيم المعاصرة للجماعة وللعيش المشترك في وقت يزداد الانغلاق والتعصّب وتناحُر الهويّات، والبحث في طرق تعاملنا مع الأزمات، سواء كانت بيئيّة أو اقتصاديّة أو صحّيّة أو سياسيّة، والتوصّل إلى حلول للخروج منها. إلى ذلك، دراسة شروط ميثاق اجتماعي متجدّد في إطار عدم الثقة بالسياسة، بحيث يتمّ الاعتراف الكامل بتحرّكات المواطنين والتزامات المجتمعات المدنيّة وأشكال التضامن الجديدة التي تنعقد على مستوى محلّي ووطني وأبعد من الحدود الوطنيّة. سيكون هناك أيضاً تركيز على أهمّية الإبداع وقواسمه المشتركة بين كافّة المجتمعات، فضلاً عن الحفاظ على فضاءات الحوار ودعمها، والدفاع عن حرّية التعبير، وتعزيز الثقة بموارد البحث والإعلام والتوثيق، ورصد تحوُّل أنماط العمل في عصر التكنولوجيا الجديدة والذكاء الاصطناعي والعمل عن بُعد، والتغيّرات الطارئة على علاقتنا بالسكن والمدن والفضاء العامّ.

هل ستكون "ليلة الأفكار" لحظة بَرق عابرة تخترق ظلام الواقع، أم بداية مشروع فعليّ يدفع العالم أجمع إلى التفكير في مستقبلٍ آخر للإنسان والبيئة، وفقَ نهج مختلف بصورة جذريّة عمّا هي عليه الحال الآن؟

المصدر | عيسى مخلوف - نداء الوطن

الرابط | https://tinyurl.com/bdfmbst9


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 941366743
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة