صيدا سيتي

بهية الحريري تهنىء خالد الصباغ وابنته نورهان على افتتاح سنتر"Be The Queen By Nourhane" عزام الأحمد يلتقي بهية الحريري: تقوم بدور فاعل في تعزيز الوحدة بين المكونات الفلسطينية وضمان استقرار المخيمات وتمتين التلاحم اللبناني الفلسطيني الحرية صيدا يفوز على فريق الجيش بنتيجة 8 مقابل 3، ويعادل سلسلة النهائي البزري يبحث مع الأحمد وأبو العردات التطورات السياسية في المنطقة "المقاصد - صيدا" تنعى احد قدامى موظفيها المرحوم منير محمد الزين البزري يُتابع قضايا حياتية وخدماتية مع لجنة المية ومية – الهمشري زيتونة تختتم نشاط «صيفنا أحلى مع زيتونة» بيوم ترفيهي للأطفال في ملاهي جوري علي العبد الله بعد مشاركته في المؤتمر الصيني "بناء نظام التداول التجاري في البلدان النامية": الصين خيار استراتيجي تاريخي واستثنائي ترقية 12 عنصراً في فوج إطفاء بلدية صيدا برعاية السعودي "سفينة الصحراء".. يتقاعد في المدينة! إعتصام أساتذة الثانوي في صيدا: تصحيح الرواتب قبل تصحيح المسابقات "أوعى تخرب سيارتك بيخترب بيتك" بحر صيدا شهد ظاهرة غريبة بتحول مياهه الى اللون الأخضر مكتب فياض: لا اتفاق مع أصحاب المولدات الخاصة حول اعتماد تسعيرة الصرف للسوق الموازي لجنة المولّدات الخاصة: ابتداء من 6 تموز سنعتمد تسعيرة سعر الصرف للسوق الموازية لكل يوم بيومه وقبضها بالليرة اللبنانية أسامة سعد: نحذر من أي مخالفة للتسعيرة الرسمية للمولدات .. وندعم أي تحرك شعبي ضد الفواتير الظالمة اسامة سعد التقى وفدا من لجان الأهل في المدارس الخاصة البزري يُتابع القضايا المعيشية والخدماتية مع لجنة المتابعة اللبنانية الفلسطينية لمنطقة سيروب STUDY IN TURKEY | NEAR EAST UNIVERSITY للإيجار شقة مفروشة في منطقة الشرحبيل مع مطل على منطقة بقسطا

39 فلسطينياً من لبنان فروا إلى إسبانيا .. 8 من صيدا وعين الحلوة .. مهرّب جديد أنقذهم

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 20 تشرين ثاني 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يبدو محمد سعيداً جداً بعد وصوله إلى إسبانيا، قادماً من مخيم شاتيلا. وهو واحد من 39 لاجئاً فلسطينياً في لبنان، نزلوا في مطار برشلونة، واستعصوا هناك، قبل خمسة أيام، مستغلين الرحلة المتوجهة من مصر إلى كولومبيا، والتي تحط طائرتها ترانزيت في المطار الكاتالوني.

لا يُخفي محمد أسباب سعادته في حديثه إلى "المدن"  بواسطة السكايب. فهو استطاع الوصول بعد معاناة طويلة. وتمكّن قبل سفره بشهر فقط، أن يسترد معظم أمواله التي دفعها إلى مهرب الفلسطينيين الأشهر في لبنان، والذي كتبت عنه "المدن" تحقيقاً قبل أيام. فبعد أن كاد يفقد الأمل باسترداد أمواله التي دفعها قبل ستة أشهر، استطاع أن يدخل بتسوية تنازل بموجبها عن ربع المبلغ المدفوع واسترد الباقي.

مهرب جديد

لقد توجّه إلى مهرّب آخر برز مؤخراً، ويسكن مدينة صيدا. مباشرة أمّن له هذا المهرّب طريقاً للجوء، بعدما دفع محمد عشرة آلاف دولار عن كل فرد من عائلته، أي 50 ألف دولار كمبلغ إجمالي، بعدما رفض المهرّب تخفيض المبلغ المطلوب لأنه لا يريد "كسر السعر"، حسب محمد.

آثر المهرّب أن تكون الرحلة عبر القاهرة، وليس أديس أبابا كما كانت الرحلة التي توجهت قبل شهر تقريباً، ربما بسبب الحرب في أثيوبيا، أو لعدم لفت الأنظار. لكن النتيجة أن تسعة وثلاثين فلسطينياً من لبنان توجهوا إلى مصر عبر مطار بيروت، من مخيمات ومناطق عدة في لبنان. 20 شخصاً من مخيم شاتيلا، 11 من مخيم برج البراجنة، والباقون من مخيم عين الحلوة ومدينة صيدا. فمهم من عائلات خمس (21 شخصاً) والآخرون فرادى.

القاهرة - كولومبيا

مكثوا حوالى أسبوعين في القاهرة. قلق، توتر، مشادات مع المهرب عبر الهاتف، إلى أن جاءت اللحظة. تهيأوا للسفر، وبعد ساعتين أخبرهم المهرب بالموعد. كان عليهم تجهيز أنفسهم، وتوضيب أغراضهم بأقصى سرعة ممكنة، من دون إحداث فوضى تلفت الانتباه. كانوا على متن الرحلة المتوجهة من مطار القاهرة إلى مطار العاصمة الكولومبية بوغوتا. وهبطت الطائرة بهم في مطار برشلونة.

أعلن الكبار منهم هناك استعصاءهم. رفضوا ركوب الطائرة المغادرة إلى يوغوتا، على أمل أن ينالوا حق اللجوء. خاف الصغار عندما رأوا أفراد الشرطة يقتادون آباءهم إلى غرف التحقيق. أربعة أيام من التحقيق الذي يصفه محمد باللطيف جداً. ومعاملة خاصة للأطفال. ثم وضعوا في فندق، ومنحوا الحق بالتقدم بطلبات اللجوء.

شتات جديد

واختلفت آراؤهم: بعضهم قرر طلب اللجوء في إسبانيا، "فالمعاملة الحسنة من الشرطة الإسبانية دفعت البعض إلى تغيير وجهتهم"، يقول محمد. وبعضهم رغب التوجه إلى بلجيكا، وآخرون إلى ألمانيا، ومنهم اختار هولندا. لم يصبر بعضهم لساعات، فتوجهوا إلى فرنسا، محاولين الوصول ألمانيا أو بلجيكا. قبضت عليهم الشرطة الفرنسية وأعادتهم. لم ييأسوا. سيكررون المحاولة، كما أخبر محمد "المدن". وهو يقول إنه بدأ اليوم رحلة أخرى، وهي رحلة محاولة سداد ما اقترض من مال.

في المحصلة، هي موجة جديدة من الهجرة الفلسطينية، تسلك من بيروت مسالك مختلفة: أفريقيا، أمريكا اللاتينية، والوجهة النهائية أوروبا. والحكايات تترد في المخيمات عن شبان تقطعت بهم السبل في الإكوادور وتشيلي، أو ينامون بين أشجار غابات بيلاروسيا الموحشة. رغم ذلك، تبقى الهجرة رغبة شبان خُيِّروا بين المغامرة وانعدام الأمل، فاختاروا الأولى.

المصدر | أحمد الحاج علي - المدن

الرابط | https://tinyurl.com/ytn42562


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943434520
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة