صيدا سيتي

الأرصاد الجوية حذرت من تطاير اللوحات الإعلانية والواح الطاقة الشمسية: الثلوج تلامس ال 600 متر الأربعاء حراك المتعاقدين ولجنة متعاقدي الأساسي: لا مشاركة بتحركات نهار الاثنين رابطة موظفي الإدارة العامة مددت الإضراب مع عدم الحضور الى مراكز العمل لغاية مساء الجمعة 17 شباط جريحان نتيجة ممارسة رياضة كرة القدم في صيدا ثلاث إصابات نتيجة حادث سير فجراً على الأولي اتحاد نقابات عمال ومستخدمي لبنان الجنوبي دعا الى وقفة الأربعاء المقبل في صيدا انفاذا لقرار الاتحاد العمالي العام إنارة شوارع تعمير عين الحلوة بالطاقة الشمسية: مبادرة تنهي معاناة السكان مع الظلام ساحات وحكايات صيدا - الحلقة السادسة - الكنز المدفون (يوتيوب) جمعية ألفة توزع دفعة من الألبسة على عدد من العائلات مستوصف الحريري الطبي و IYAMED pharma نظما حملة مجانية لفحص ترقق العظام للنساء القوى الأمنية أوقفت 7 صرافين غير شرعيين في صيدا سقوط جريح في مخيم عين الحلوة باطلاق نار نتيجة خلاف فردي وفد فرنسي زار بلدية صيدا لتبادل الخبرات جديد المولدات .. وزير الإقتصاد يفجر مفاجأة!! وزير الاقتصاد: سنُجبر السوبر ماركت أن يضع في كل يوم سعر الصرف على بوابّته ارتفاع أسعار الادوية بشكل مخيف والمواطن يلجأ لأدوية الاقليم والصيادلة يطالبون بـ"الدولرة" "السوبر ماركت" تعتمد الدولرة الاثنين.. وهذا ما يجب على المواطن معرفته بعد ارتفاعه مساء أمس.. كيف افتتح الدولار صباحاً في السوق الموازية؟ ​للإيجار شقة (مكاتب أو عيادات أو مؤسسة كاملة) وسط مدينة صيدا دورة إعداد مدرب / مدربة لياقة بدنية وكمال أجسام - ألعاب قتالية

الشهاب و(لهاليب) الصيف في شهر آب؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

(لهاليب) الحرّ؟ ما يستقيم للقارئ معناها؟ بأن يصمد ما شاء أن يصمد فلا يوقن إلاّ بالحقائق، ولا ينقاد إلاّ إليها فلا يجده الإكراه... لا الإكتئاب ولا  التذمّر ولا الإضطراب؟ (الماء البارد) في اليوم الحار نعم: (الماء البارد) في اليوم الحار؟

وأرجوكم لا تحسبوا أن تلك الألفاظ ترسم لكم صوراً يمليها الخيال؟ فإن مصداق ما أقول مأخوذ من مشارف العلم و سنن السلامة؟ التي لم أجد بين كل منها والآخر سداً.

يستنتج مما تقدم أن مقالي اليوم يمتاز به دور الإعداد وهو (الماء البارد) و هو علاج لكثير  من الحميّات، و أن المداواة (بالماء البارد) في الحميّات يقصد بها حمى الأيام الحارة (لهاليب شهر آب) ومداواتها بالأشربة المرطبة (و إنهاض القلب بالمقويات الباردة) وترطيب البشرة بإراقة الماء البارد.

ومخافة هذه الحمى التي يذهب ضحايا لها الكثير من الأهالي مما يتوجب سنت (القيلولة) وهي الراحة في البيوت، وتعطيل الأعمال ساعة اشتداد الحر... والتي يعلّق عليه الطب آمالاً طوالاً على الشفاء بالمداواة المائية والتي لا يداويها بأكثر من المغاطس الباردة.

وسنفيض الكلام في الحديث بتناول الطرق العلمية وايضاحها بقدر المناسبة بما يتسع له صدر القراء لنلقي ضوءاً على المعنى ولنكشف عن المكانة التي يستفيد فيها القرّاء فائدة مضاعفة (علمية ودينية) وتقوم  لنا بذلك الحجة (بدليل صادق) كما أثبت العلم على حسن الإستحمام بالماء البارد.

وهي أن الغطس في حمام مائي على الرأس بدرجة 18 – 20 مقدار ربع ساعة، صب الماء على الرأس بمرتين أولاهما في المساء (الساعة التاسعة ) والثانية في الصباح (الساعة الرابعة).

وطريقة الثجاجات وهي إنزال الماء من مرشات على نواح معينة منها الإضافة والشفان ومنها الدلوك المرن على نواحي الصدر والبطن والرأس والى هذه الطرق نذكر الكيفيات التي استعمل بها رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم (الماء البارد) فقال (إذا حم أحدكم فليشن عليه من الماء البارد من السحر ثلاث ليالٍ).

وفي حديث عبد الرحمن ابن المرقع مرفوعاً (الحمى رائد الموت وهو سجن الله في الأرض فبردوا لها الماء في الشنان وصبوه عليكم فيما بين الأذانين المغرب والعشاء) وموافقة في الإستحمام في الصباح ساعة وفي المساء ساعة إذ المقصود من صب الماء في المساء تهدئة الأعصاب وراحة البدن من عناء شدة الحرارة، و من النوم، وفي الصباح تخلصاً من عناء الحرارة المقبلة، وإيقاظ الجسم للقيام بمهمة الدفاع من إفراغ الخلايا وتنشيطها وما أشبه ذلك.

وأما القدر المطلوب من الماء فقد ذكره رسولنا الأعظم (صلى الله عليه وسلم) بالشنان وهو جمع تكثير وعنه رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم حينما مرض انه قال (صبوا علي من سبع قرب لم تحلل اركيتهن) والمراد من سبع قرب الكثرة والسبعة كما هو معلوم دليل الكثرة، ومن حديث أنس مرفوعاً (اذا حم أحدكم فليرش عليه الماء البارد ثلاث ليالٍ من السحر).

الأحاديث العديدة هي بمثابة الطرق الحديثة تزيد طرح سموم الدم عن طريق الكلية، وتنبّه القلب، وترفع الضعط الشرياني، وتنبّه الأعصاب وتحول الإحتقانات، وتخفض الحرارة، وتزيد الشهية ويحسن فيها المياه.

لذلك نرجوا الجميع التوجه في هذه الآونة اتجاهات جديدة نحو التداوي بالماء البارد من الحرّ الشديد لدفاع البدن الإنساني في هذا الشهر.

(صحتكم ملك لكم)!! وهي نعمة من رب العالمين!! (لاتفرطوا بها وحافظوا عليها)!.

المصدر | بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Saturday, August 28, 2021

دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 954677340
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2023 جميع الحقوق محفوظة