صيدا سيتي

رابطة موزعي الإنترنت أعلنت الإضراب والتوقف عن التزويد «الكمنجاتي» .. في صيدا من بينها لبنان ... تحذيرات أممية من مجاعات في 23 بؤرة في العالم صيدا توجه تحية اجلال واكبار لجيشنا المغوار قتيل باطلاق نار اثر اشكال خلال حفل زفاف في الجية السعودي هنأ الجيش بعيده المطران الحداد في لبعا: لماذا لا نشجع أبناءنا على الانخراط في الجيش؟ وفاة إمرأة نتيجة انقلاب سيارتها خارج الطريق في جزين محمد الغُربي يوضح ما حصل مع البطل منياتو: مبادؤنا تمنعنا .. لا يمكن أن نضع يدنا في يد هذا العدو من الأولاد إلى الأحفاد البطل الصيداوي عبد الله منياتو يرفض التطبيع ومواجهة لاعب إسرائيلي توزع الإصابات خلال ال24 ساعة المنصرمة في قضاء صيدا أسامة سعد خلال لقائه بوفود شعبية من أحياء صيدا يجدد الدعوة لملاحقة المهربين وتجار السوق السوداء لمادة المازوت حواط: لا انقطاع للانترنت ولا زيادة في الأسعار وعلى المواطن اختيار ما يناسبه حملة تطعيم لبنان في المستشفى التركي ومغدوشة بلقاح فايزر والبزري ينوه بتأمين اللقاحات المجانية محمد صالح: ليكن عيد الجيش حافزا للاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ إعادة ضخ المياه في مشروع ري صيدا جزين مؤسسة أبو مرعي الخيرية تحيي الجيش في عيده الوطني نشاط ترفيهي لأطفال عين الحلوة بنكهة التراث الفلسطيني في العيد الـ76... استهداف قائد الجيش يُواجهه بوأد المُؤامرة الفتنة! | بقلم هيثم زعيتر| ازمة المازوت في صيدا كقصة ابريق الزيت

سوسان: لاجتثاث الفساد والمفسدين من جذورهم مهما كانت مواقعهم

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 20 تموز 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أدى مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان صلاة عيد الأضحى في مسجد الحاج بهاء الدين الحريري في المدينة بمشاركة جمع من المصلين، من بينهم منسق عام تيار المستقبل في الجنوب مازن حشيشو والمسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب بسام حمود ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ، وإماما المسجد الشيخ عبد الله البقري والشيخ محمود سمهون . مع التزام المصلين بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

والقى المفتي سوسان خطبة العيد التي تناول فيها معاني الأضحى والقيم التي يحملها وفريضة الحج وفضلها عند الله.

وتطرق سوسان الى الأوضاع المأزومة في البلاد فقال" في صبيحة هذا اليوم المبارك لابُد من صرخة مُدوية عارمة في وجه الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد وأوصلوا الوطن والمواطن الى هذه الحالة التي نعيشها ولم يلتزموا بالمبادىء والمواثيق والدستور واتفاق الطائف والميثاق الوطني وضربوا بعرض الحائط مصالح العباد والبلاد واستبدلوها بالمناكفات العبثية والحقد الطائفي والتخوين والتحريض حتى بات المواطن اللبناني بكل اطيافه يعيش بفضل سوء ادارتهم كل يوم أزمات متجددة ازمة في الكهرباء والماء رغم تبديد المليارات عليها ولا يحصل المواطن إلا على الظلام الدامس وسوء الخدمات المائية والهاتفية ، ثم معاناة على أبواب المستشفيات وفقدان الأدوية بالصيدليات  وارتفاع اسعارها فضلا عن حليب الأطفال ..ثم ماذا عن البنزين وطابوره..والمازوت والموتيرات والتسعيرات والاحتكارات وأزمة فقدان القيمة الشرائية للرواتب التي لا تؤمن النذر اليسير من ضروريات الحياة اضافة إلى حجز الودائع المالية في البنوك ومع البيانات التي تحتاج الى اخصائيين لفهمها وقراءتها، المتناقضة في بعض الاحيان ، من اجل ان تاخذ حقك مما ادخرته وتعبت من اجله".

وأضاف" ماذا تريد هذه السلطة الفاسدة التي دمرت لبنان واقتصاده ونهبت امواله ثم حولوها الى الخارج واوصلوا المواطن اللبناني بكل أطيافه الى الدرك الأسفل من جهنم.. يريدون ان يذهبوا الى جهنم؟.. فليذهبوا ومن معهم ، ولكننا نريد ان نعيش في وطن ، واحة للسلام والأمن والاستقرار .. متى سيفيق هذا المواطن المقهور الذي سرق منه المسؤولون والسياسيون فرحته وبهجة أولاده بالعيد ، هذا الواقع نحن نرفضه ، ونرفض ان نعيش فيه ، ولا بد من انتفاضة شعبية حقيقية سلمية واؤكد على سلمية هذه الحركة وبكل الوسائل الديمقراطية من دون الاعتداء على الاملاك العامة والخاصة  من اجل حرية الانسان وكرامته  في هذا البلد ومن اجل العدالة والكرامة في الحياة في هذا البلد ومن اجل ان يستمر المواطن اللبناني في البقاء بهذا البلد .هل يعقل مدينة كصيدا... تعيش لايام بدون ماء او كهرباء أومولدات!".

وقال" أمنية المواطن اللبناني بكل أطيافه  أن تكون له حكومة اختصاصيين جادة بالإلتزام بالدستور والإحتكام للقانون ، ومنصفة في تفعيل دور الوزارات للتصدي لكل المشاكل التي يعاني منها الوطن والمواطن والإقتصاد الوطني  وتقديم كل الخدمات المطلوبة الإجتماعية والإقتصادية والخدماتية والصحية، التي هي واجب على الحكم والحكومة، واجتثاث الفساد والمفسدين من جذورهم مهما كانت مواقعهم ورتبهم ..فالناس ليسوا غنما، والفقير والمحتاج والارملة واليتيم من البشر... كيف يعيشون ؟.".

وتابع المفتي سوسان" في هذا اليوم المبارك تؤكد صيدا العروبة والإسلام أن موقفها ثابت مع حقوق الشعب الفلسطيني في العيش بكرامة والتمسك  بحق العودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و العادلة و عاصمتها الأبدية القدس الشريف، ثم إن أي شكل من أشكال التطبيع مع الإحتلال النازي المجرم جريمة قومية ووطنية مدانة تبقى القضية الفلسطينية قضية الأمة/ القدس ليست للبيع ولا للمساومة ستبقى عربية وستبقى القلوب والأبصار مشدودة إلى مقدساتها إلى الأقصى وأكناف الأقصى . ولكنيسة القيامة ولكل المقدسات والى غزة العزة والى كل المجاهدين على كامل التراب الفلسطيني".

بعد ذلك توجه المفتي سوسان الى ساحة الشهداء في المدينة حيث قرأ الفاتحة لأرواحهم  الطاهرة.

المصدر | رأفت نعيم 

تم النشر بواسطة ‏صيدا سيتي Saida City‏ في الثلاثاء، ٢٠ يوليو ٢٠٢١

الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927403565
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة