صيدا سيتي

في صيدا القديمة .. لكل صناعة ماركة مسجلة باسم كبير محترفيها "راحة الحلقوم" في صيدا حلوى المولد بلا منافس..."المعلمة" ميرنا الغرمتي: الراحة ليست مهنة وحسب بل إرث إرتبط بالعائلة اقفال المدارس والمعاهد الرسمية والخاصة والجامعات يوم الاثنين القادم جميع فروع المصارف ستقفل أبوابها الجمعة .. الصرافات الآلية ستلبي الطلبات وزير البيئة ياسين زار بلدية صيدا والتقى مع لجنة البيئة في "صيدا تواجه" لمناسبة الخامس من أكتوبر "يوم المعلمين العالمي": المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري يحيي المعلمين في عيدهم فلسطينيو لبنان بين موتين.. ببراثن العوز والمرض او على متن قوارب الهجرة! تسجيل اول إصابة بالكوليرا في لبنان والابيض ترأس اجتماعا تنسيقيا عرض خطة الوزارة للجهوزية والاستجابة للوباء ​جمعية إعانة الطفل المعوق تحتفل بعيد المولد النبوي وتقدم معونات مالية للأطفال وعائلاتهم مجلس بلدية صيدا هنأ بحلول المولد النبوي الطقس غائم الى ماطر احيانا والحرارة دون معدلاتها الموسمية وزير الاقتصاد يكشفُ ما يفعله أصحاب المولدات.. ماذا قال عن سعر الدولار؟ "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني" يجهّز أقسام إدارة "معهد العلوم الإجتماعية " في الجامعة اللبنانية - صيدا بالطاقة الشمسية مطلوب موظف Call Center للعمل في مكتب VIP BOB Taxi معرض وورشة عمل لشركة FASCO لمواكبة تكنولوجيا عالم العزل المائي والحراري والدهانات الخارجية تعلن Leaders Academy في صيدا عن التسجيل المستمر في Gymnastics - Basketball - Football مدرسة في صيدا تطلب عاملات نظافة للبيع مستودع في منطقة الفوار - بناء جديد مع سند تمليك أخضر جاهز Needed: An Electro Mechanical Technician for HAH Trading مطلوب مساعدة منزلية لسيدة - الدوام كامل مع منامة

ناشطو صيدا إلى الشارع مجدّداً: "خافوا الله"

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 12 حزيران 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اشتدّي يا أزمة تنفرجي... الا في لبنان اشتدّي لتنفجري، هذا هو واقع حال المواطنين الذين يواجهون كل يوم أزمة معيشية جديدة، وآخرها فقدان حليب الاطفال وارتفاع سعر ربطة الخبز الى ثلاثة آلاف ليرة لبنانية، وهي ما تبقّى من طعام "حاف" للفقراء، بعد ازمات الكهرباء والمولدات والمياه وشح البنزين والادوية وانهيار القطاعات الواحد تلو الآخر.

وعلى وقع الازمات، نزل العشرات من الناشطين في مجموعات حراك صيدا الى ساحة الثورة عند "تقاطع ايليا" ليعبّروا عن غضبهم ممّا آلت اليه الاوضاع، داعين ابناء المدينة الى ملء الساحة مجدّداً بعدما تراجع الاحتجاج نتيجة تفشّي "كورونا" واعلان حالة الطوارئ الصحّية واغلاق البلد.

وسط الدخان الابيض الذي يتصاعد من الحاويات التي تندلع فيها النار وسط الساحة بعد اقفال الطريق المؤدي اليها، وقفت الناشطة ميادة حشيشو تستجمع قواها، وقد التحفت كعادتها منذ بدء الحراك الاحتجاجي في 17 تشرين الاول العلم اللبناني، حملت رغيف خبز، وصرخت بأعلى صوتها "خافوا الله لقد اصبحت ربطة الخبز بثلاثة آلاف ليرة لبنانية ماذا تركتم للفقراء ليأكلوا".

وتقول حشيشو لـ"نداء الوطن": "لقد طفح الكيل ونسير نحو الانفجار الاجتماعي، لا مفرّ منه، ما ينتظرنا الأسوأ، ربما الموت على ابواب المستشفيات، بعدما قلّصت الجهات الضامنة الاعداد، لا ادوية في الصيدليات ولا حليب للاطفال، ولا بنزين في المحطات، وتقنين قاس في التيار الكهربائي وتهديد من اصحاب المولدات بإطفائها، والدولار يحلّق عالياً وكل شيء مرتبط به، لم يتركوا للمواطن شيئاً، سوى الغضب"، مشيرة الى "أن اعداد المحتجين ما زالت قليلة، وندعو كل الناس وخاصة الموجوعين الى النزول الى الشارع والتعبير عن رأيهم، لن نترك الساحة بعد اليوم ولن نيأس او نصاب بالاحباط، نريد ان ندافع عن مصيرنا ومستقبل اولادنا".

وتؤيد الناشطة ميرفت مزهر رفيقتها ميادة، وتؤكد لـ"نداء الوطن" ان رفع الدعم عن المواد الاساسية بدأ بطريقة ملتوية كي يتعوّد الناس عليه، قبل ان تضيف بغضب "لن نقبل به، نريد من الطبقة السياسية الرحيل وتشكيل حكومة انقاذ بعيداً من القيد الطائفي، وتأخذ على عاتقها وقف الانهيار الاقتصادي والمالي ومعالجة المشاكل المعيشية، لم تعد الناس تتحمّل أكثر"، مستغربة "بقاء الناس في منازلهم والقبول بالاذلال وبالطوابير على المحطات والصيدليات وقبلها الافران والمستشفيات وغيرها".

منذ أيام، نزل عدد من ناشطي صيدا الى ساحة الثورة مساء، اقفلوا الطريق لبعض الوقت بحاويات النفايات واضرموا النار فيها احتجاجاً على ارتفاع سعر صرف الدولار الاميركي وتردّي الاوضاع المعيشية بالجملة، ثم غادروا على أمل ان تعود الساحة وتمتلئ بالمحتجين كما الحال سابقاً، غير ان احتجاج امس ميّزه تطوران: الاول قيام شخصين بمحاولة تحطيم صرّاف آلي عائد لأحد المصارف القريبة من المكان، وقد اوقفهما الجيش اللبناني، الثاني بدء وقوع اشكالات على محطات الوقود وسط ساعات الانتظار، حيث شهدت احداها عند مستديرة القناية اشكالاً بين عدد من المواطنين على خلفية التزاحم على التزوّد بمادة البنزين، واسفر الاشكال عن وقوع جريح واستدعى تدخّل الجيش اللبناني لتطويق ذيوله.

المصدر | محمد دهشة - نداء الوطن | https://www.nidaalwatan.com/article/49230

تم النشر بواسطة ‏صيدا سيتي Saida City‏ في الجمعة، ١١ يونيو ٢٠٢١

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 948309686
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة