صيدا سيتي

الجوانب التاريخية في سورة الحشر - دراسة مقارنة بين المفسرين والمؤرخين السلام النفسي في نصوص الوحيين - تأسيسًا وإعمالًا الفاصلة القرآنية وأثرها في المعنى - دراسة نظرية تطبيقية من خلال سورة الرحمن الترجيح الدلالي بين الوظائف النحوية لوجهي النصب والجر في الجملة القرآنية تحقيق التراث بين الالتزام والعبث - معاني القرآن الكريم للنحاس أنموذجًا كتاب التفسير الموضوعي للقرآن الكريم للدكتور حسن حنفي في ميزان التفسير الموضوعي القواعد الأصولية اللغوية في تفسير ابن عطية "... لو تَشْعُرُون" الشعراء/113 - قراءة لغوية النظم القرآني ودلالاته في سورة نوح عليه السلام الإعجاز التشريعي في القرآن الكريم - قراءة في الخصائص والمنهج مفهوم علم القراءات والمراحل الـتي مر بها هدهد سليمان - نحو تأويل بلاغي لمنطق الطير أحكام حذف المبتدأ والخبر في النص القرآني - القراءات الشاذة نموذجًا المسائل الصرفية في معالم التنزيل للإمام البغوي المتوفى 516هـ - دراسة تحليلية ترجمات معاني آيات الأحکام إلى الإنجليزية - دراسة تحليلية نقدية للترکيب والبلاغة وعلامات الترقيم التناص من القرآن الکريم في ديوان الشاعر الخاقاني الشرواني ياءات الإضافة في رواية حفص - دراسة صوتية مقطعية دلالات الوسطية في ضوء القرآن الکريم - دراسة موضوعية التناسب بين السور المبتدئة بـ (هل) التفکير البلاغي عند أبي عبيدة معمر بن مثنى 210هـ في کتابه (مجاز القرآن)

سورة المُزَّمِّل - دراسة بلاغیة تحلیلیة

مقالات قرآنية محكمة | القرآن الكريم - الثلاثاء 08 حزيران 2021 - [ عدد المشاهدة: 2447 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

سورة المُزَّمِّل دراسة بلاغیة تحلیلیة

عمار اسماعیل احمد

آداب الرافدین, ٢٠٢١, السنة ٥١, العدد ٨٥, الصفحة ١-٤٢

ملاحظة: بداية البحث عند الصفحة 7

الملخص: 

تناول البحث سورة من أوائل السور التی نزلت على الرسول المُزَّمِّل (تلک السورة التی تعرض صفحة من تاریخ هذه الدعوة،تبدأ بالنداء العلوی الکریم بالتکلیف العظیم وتصور الإعداد له والتهیئة بقیام اللیل، والصلاة ، وترتیل القرآن، والذکر الخاشع المتبتل. والاتکال على اللّه وحده ، والصبر على الأذى ، والهجر الجمیل للمکذبین ، والتخلیة بینهم وبین الجبار القهار صاحب الدعوة .وبناءً على موضوعات السورة جاء تقسیم البحث ،لیکشف أس ا رر السورة وبیان بلاغتها واعجازها ، فقد اعتمد البحث منهجاً تحلیلیاً بلاغیاً متکاملاً ، لیقف على الفنون البلاغیة فی أحضان النص القرآنی وینظر إلیها وحدة عضویة متکاملة ، یتواشج بعضها مع بعض لتکون بمجملها النسیج القرآنی والنظم المعجز ، وما عزوفنا عن التقسیم البلاغی ضمن العلوم الثلاثة المعانی والبیان والبدیع إلاّ خشیة تک الآیة الواحدة فی أکثر من موضع ، أو ربما عدم تحلیلها إن لم یتوافر فیها فن من فنون البلاغة.

وقد تبیَّن لنا من خلال تحلیل الآیات بلاغیاً ، حسن ابتداء السورة وخاتمتها إذ بدأت بتناول موضوع معین وانتهت بطرح الموضوع نفسه، فقد بدأت بالحدیث عن قیام اللیل وتحدیده قال تعالی (یایها المزمل ، قم اللیل الا قلیلا نصفه او انقص منه قلیلا ، او زد علیة ورتل القران ترتیلا) ، ثم قطعت رحلة فی موضوعات مختلفة ترتبط بنمط خاص من العلاقات البنائیة ، ولکنها ختمت بالموضوع نفسه (ان ربک یعلم انک تقوم ثلثی اللیل ونصفه وثلثه) . فضلاً عن تکرار أسلوب الأمر ، وهذا من طبیعة السور التی تُفتتح ثم نلحظ ، بالنداء،إذ یأتی بعدها إما أمر أو نهی ،وذلک مناسب للتکالیف التی أمر بها أسل وباً بلاغیاً رفیعاً وهو التدلی الذی امتازت به السورة الکریمة ، ولاسیما أنه جاء متناسقاً مع التخفیف فی قیام اللیل.

رابط تحميل الملف 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 982594794
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2024 جميع الحقوق محفوظة