صيدا سيتي

المريضة فادية محمد لافي بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية جراحية (مرفق تقرير طبي) الوزيرة البستاني استهلت زيارتها لصيدا بجولة برفقة الحريري على معالم المدينة التراثية - 13 صورة الاضراب الشامل يعم مخيم عين الحلوة لليوم الخامس على التوالي الوزير فنيش إفتتاح بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي: اللبس حول عمل الفلسطينيين تم تصحيحه فلا داعي لحالة الإعتراض - 20 صورة الفلسطينيون: هكذا نخرج من الشارع... "القوات": لا تراجُع إسرائيل تتجسّس على أكبر المواقع «الاجتماعية» موازنة 2019 تكشف المحميّات... المتقاعدون أبرز الخاسرين وحزب الله يوافق على الموازنة لاول مرة في تاريخه! البنزين معفى... وضريبة على أصحاب المولدات معجوق؟ مطووش؟ مش ملحق؟ ولا عبالك!! لا فصل بين فلسطين والفلسطينيين «جمعة الغضب» دعماً للفلسطينيين: بوادر حلّ حكوميّ لأزمة العمال مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب السعودي: ما يحصل في صيدا ضربة كبيرة للمدينة .. الفلسطينيون في قلبنا وهم أهل البلد واسياد المدينة أوقف في المطار على خلفية تغريدة .. فقطع أهله الطريق باتجاه صيدا حرب: هناك قوانين في لبنان تأخذ بعين الاعتبار واقع اللّاجىء الفلسطيني إعفاء اصحاب الاملاك الواقعة على المخيمات الفلسطينية من رسوم انتقال الملكية والتسوية العقارية أسامة سعد صوّت ضد الموازنة ككل، ورفض بشكل خاص المواد التي تفرض ضرائب ورسوم جديدة واقتطاعات من المعاشات توسع احتجاجات الفلسطينيين بلبنان في "جمعة الغضب" - 9 صور حماس تدعو الى استثمار التوافق اللبناني لاطلاق حوار فلسطيني لبناني شامل - 4 صور

خليل المتبولي: 28 أيلول 1970

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 28 أيلول 2015 - [ عدد المشاهدة: 2080 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: خليل إبراهيم المتبولي

منتصف ليل 27 أيلول من العام 1970 عاد الرئيس جمال عبد الناصر إلى منزله من فندق الهيلتون حيث كان يقيم أثناء مؤتمر القمة العربية والذي سمّي بمؤتمر القاهرة- 1970 عقد هذا المؤتمر غير العادي في 23 أيلول 1970 في القاهرة، على إثر الاشتباكات العنيفة في الأردن بين الأردنيين والفلسطينيين. وقاطعته سوريا والعراق، والجزائر، والمغرب. وصدر عنه بيان ختامي، وأهم قراراته: - الإنهاء الفوري لجميع العمليات العسكرية من جانب القوات المسلحة الأردنية وقوات المقاومة الفلسطينية. - السحب السريع لكلا القوتين من عمان، وإرجاعها إلى قواعدها الطبيعية والمناسبة. - إطلاق المعتقلين من كلا الجانبين. - تكوين لجنة عليا لمتابعة تطبيق هذا الاتفاق. وانتهت مشاورات المؤتمر إلى مصالحة كل من ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية والملك حسين.

هل عودته إلى منزله تلك الليلة كانت عودة قدرية أم ماذا ؟ وذلك لأنه قد أمضى أثني عشر يوماً في الفندق بعيداً عن منزله واسرته بسبب القمة والتي أصبحت في أيامها الأخيرة  ، في تلك الليلة إلتقى بجميع أبنائه، والمصادفة أنهم كانوا موجودين جميعهم ، فقد التقى بهم فرداً فرداً وسالهم عن أحوالهم المعيشية في البيت والمدرسة والكلية وعن الكثير من الأمور الشخصية ، واستفسر من ابنه خالد من خلال جلسة طويلة عن أحواله في الجامعة وفي الدراسة وطلب منه أن يلتحق بالجندية عند انتهاء دراسته ليؤدّي واجبه الوطني في التجنيد العسكري . وبعد المشاورات والإطمئنان عن أحوال أسرته نام مطمئناً ومرتاحاً ...

في صباح 28 أيلول 1970 استيقظ باكراً ، ولكن التعب والإرهاق كان ظاهراً عليه ، إلا أنّه أصر على أن يكون في توديع جميع الرؤساء الذين يغادرون القاهرة بعد انتهاء مؤتمر القمّة ، ذهب إلى المطار في هذا اليوم على فترتين ، فترة صباحية حتى الظهر حوالي الساعة 12 ، وفترة ثانية من الساعة الثانية إلى الثانية والنصف قام فيهما بتوديع الملوك والرؤساء ... في الفترة التي رجع فيها إلى البيت بعد الساعة 12 جلس في مكتبه وأخذ يطمئن عن الموقف بالنسبة لتنفيذ قرارات القمة في عمّان ، لأنه كان قلقاً حول التنفيذ ... ذهب إلى المطار وعاد حوالي الساعة الثالثة والنصف تقريباً ، وعندما وصل إطمأنّ أيضاً عن المواقف حول القمة ، ومن بعدها توجّه إلى غرفته ليستريح قليلاً لأنّ التعب بدأ يظهر عليه ، فما كان من مدير مكتبه آنذاك الأستاذ سامي شرف أن ألحّ عليه أن يأخذ إجازة ويذهب إلى الأسكندرية كي يرتاح ، فكان الرد من الرئيس "أن اتركني أرتاح الأن وعندما أستيقظ نتحدّث بالموضوع " وطلب منه أن يذهب هو أيضاً إلى بيته ليرتاح ... الساعة الخامسة إلا عشر دقائق من اليوم ذاته تعب الرئيس عبد الناصر كثيراً ما استدعى حضور عدد كبير من الأطباء ، وبدأوا يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي وأنابيب الأوكسيجين وكل الإسعافات اللازمة ، إلا أن الرئيس لم يكن يستجب لكل ذلك ، قاموا بكل الأجراءات اللازمة حتى أنهم استدعوا كبار الأطباء إلا أن قضاء الله وقدره قد تمّ . وفي تمام الساعة السادسة والربع من 28 أيلول 1970 أُعلن عن وفاة الزعيم العربي رمز الكرامة والوحدة العربية والجهود المناهضة للإمبريالية القائد جمال عبد الناصر أثر نوبة قلبية حادّة عن عمر ناهز 52 سنة...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905052693
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة