صيدا سيتي

أهالي حي الصباغ في صيدا ناشدوا المعنيين التحرك لتأمين الكهرباء في سراي صيدا.. رغم الاضراب حضر موظفو التعاونية لكن غابت الكهرباء! منسق عام المستقبل في صيدا والجنوب: اقتراح الحريري سيظهر من يريد الحقيقة "محطة البخور - صيدا " توقف توزيع المازوت بدءاً من غد الخميس الاضراب عم الادارات الرسمية اليوم في صيدا ويستمر حتى 6 آب .. واستثناءات لتلبية الحاجات الملحة البزري: زيادة الإصابات كانت متوقعة والرّد بزيادة عمليات التلقيح ولا يجوز الحديث عن إقفال البلد‎‎ كركي: لن نكبد مرضى الأمراض المستعصية والسرطانية عناء متابعة معاملاتهم في الضمان مطلوب عاملات تنظيف من جميع الجنسيات للعمل في البيوت أو المكاتب | 81958573 قائد فريق الحرية صيدا علي الحمصي: الحرّية إستحقّ "الدوبليه" ركود في أسواق صيدا ... والتجار: لم يمرّ مثل هذا الوضع علينا في السابق صيدا بين الاستشارات غير الملزمة ومؤتمر الحريري: نريد حكومة إصلاح بخطة إنقاذ إدارات في سرايا صيدا أقفلت وأخرى قامت بتسيير الأعمال الداخلية الضرورية إقفال موقف "الأونروا" في صيدا من قبل أبناء مخيم عين الحلوة انخفاض في أسعار المحروقات نشاطات صيفية في مركز مدى المجتمعي في مؤسسة معروف سعد‎‎ توزع الإصابات خلال ال24 ساعة المنصرمة في قضاء صيدا حواط: لا نفكر برفع الأسعار بقطاع الاتصالات فهي بالليرة اللبنانية وستبقى كذلك تراجع سعر صرف الدولار ينعكس على اسعار السلع في مخيم عين الحلوة إعتصام رمزي أمام مقر الأونروا في صيدا: رفض سياسة الأونروا والتسويف محتجون قطعوا طريق القياعة في صيدا

أسامة سعد: افهموا رسائل الشعب الفلسطيني المنتفض

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 10 أيار 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

رابط كلمة النائب أسامة سعد:

https://www.facebook.com/watch/?v=303660137800590

كان للأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد كلمة من ساحة الشهداء في صيدا خلال الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني المنتفض في الأرض المحتلة، والتي دعا اليها اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني في صيدا و الجنوب، وجه فيها سعد التحية من صيدا العروبة والمقاومة ومن جنوب لبنان للشعب الفلسطيني المنتفض الذي يواجه الاحتلال ببطولة نادرة.

وأكد  أن ثوار فلسطين وشباب فلسطين و الشعب الفلسطيني الموحد  استطاعوا إلحاق الهزيمة بالعدو وإسقاط صفقة القرن ومسيرة التطبيع من قبل بعض الانظمة العربية، مؤكدا على أهمية وحدة الفصائل تحت راية الانتفاضة والمقاومة.

كما أكد على ان الشعوب العربية ومن بينها الشعب اللبناني، وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي يعيشونها، وقفوا ويقفون الى جانب القضية الفلسطينية دائما وابدا، مشددا على أهمية أخذ الدروس والعبر من رسائل فلسطين والشعب الفلسطيني الثائر على أهمية نبذ الطائفية والمذهبية

التي لا تخدم الا العدو ومشاريعه العدوانية، وان المقاومة الفلسطينية وجدت لتبقى وسوف تبقى وان ما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.
وتساءل سعد اين السياسة الدفاعية للدولة اللبنانية؟ مؤكدا ان المقاومة الوطنية والإسلامية وجدتا لأن الدولة اللبنانية ليس لديها سياسة دفاعية لمواجهة العدو ومخططاته. وقال:
اننا نناضل اجل استعادة الكرامة الوطنية للدولة اللبنانية والكرامة الانسانية لشعب لبنان.

ومما جاء في كلمة سعد:

"الإخوة والرفاق في الفصائل الفلسطينية، والاحزاب الوطنية والاسلامية اللبنانية، الاخوة الحضور من أبناء مدينة صيدا وجوارها ومن أبناء المخيمات الفلسطينية ، تحية لكم جميعا في هذه المناسبة التي نلتقي لكي نوجه تحية لتضامن الى  شعب فلسطين، والى شباب وشابات القدس الذين يواجهون الاحتلال ببطولة نادرة.

نلتقي  اليوم لنقول ان القدس هي عاصمة فلسطين العربية، وإن الشباب المقدسي والفلسطيني يؤكد اليوم أن القدس عربية، و عاصمة فلسطين العربية.

من حي الشيخ جراح إلى حي باب العمود وكل أحياء القدس، والى كل مدن وقرى فلسطين، التحية من صيدا العروبة وصيدا المقاومة التي انتصرت بدماء ابنائها على الاحتلال الاسرائيلي... ومن جنوب لبنان الذي واجه الاحتلال واجبره على الاندحار... من لبنان الذي يناصر شعب فلسطين منذ العام 1936 وفي ال1948 ...ومع انطلاقة العمل الفدائي الفلسطيني، نوجه اليوم تحية الاكبار والاجلال الى شعب فلسطين، وهو يخوض هذه المواجهات البطولية.

ايها الإخوة والرفاق، الشباب الفلسطيني موحد ميدانيا في مواجهة الاحتلال، والشعب الفلسطيني يخوض المواجهات موحداً، هذا هو الشعب الموحد، صاحب القضية الواحدة،وهي ازالة الاحتلال والحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني الاستيطاني العنصري العدواني ضد الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية.

وهذا يدفعنا الى التركيز على أهمية وحدة فصائل الثورة الفلسطينية تحت راية الانتفاضة والمقاومة.

وها هي التحركات تعم كل المناطق في الضفة وغزة واراضي 48 من الناصرة الى أم الفحم الى يافا وغيرها من المدن والبلدات الفلسطينية.

وقال سعد:

هنا نطرح  السؤال  الذي رد عليه ثوار فلسطين حول تطبيع بعض الانظمة  العربية مع العدو!!،  ثوارفلسطين وثوار القدس والاقصى، هؤلاء الذين اسقطوا ويسقطون مسيرة التطبيع العربي الرسمي مع العدو الصهيوني.

وعلى الرغم من انظمة التطبيع والفساد والاستبداد تبقى الشعوب العربية، وبالرغم من ظروفها الصعبة التي تمر بها، والاوضاع الصعبة التي تعيشها، تبقى هذه الشعوب وفية لشعب فلسطين الجبار الذي لن يكل ولن يمل، ويقاوم من اجل حقوقه الوطنية ومن أجل كرامة الأمة وعزتها.

وأضاف سعد:

نضال الشعوب العربية، ومن بينها  الشعب اللبناني، من أجل التغيير السياسي والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية، نضال ليس من اجل استعادة الحقوق في حياة كريمة فحسب، وانما ايضا من اجل أن نكون قادرين بشكل جدي وفعلي لدعم نضال الشعب الفلسطيني.
صحيح اننا في لبنان وفي الاقطار العربية نعاني من اوضاع صعبة، و نناضل من اجل اوضاع افضل ومن أجل دولة الحرية والعدالة الاجتماعية، وايضا من أجل دولة منيعة قادرة على المواجهة ، وفي الوقت ذاته نقف الى جانب شعب فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني.

الشعوب العربية تواجه أنظمة التطبيع والفساد، وهذه الشعوب لم ولن تُسقط في أي يوم من الأيام قضية الصراع مع هذا العدو الصهيوني العنصري، وستبقى في مواجهته، لأنها تدرك ان هذا العدو الذي شرد شعب فلسطين وسلب حقوقه الوطنية فوق أرضه، هذا العدو يهدد ايضا لبنان والشعب اللبناني وكل الشعوب العربية.

وتساءل سعد:  أين السياسة الدفاعية للدولة اللبنانية لمواجهة العدوان؟

الدولة اللبنانية غائبة تماما عن مواجهة العدوان،  لذلك نناضل من اجل استعادة الكرامة الوطنية للدولة اللبنانية والكرامة الانسانية لشعب لبنان.

واضاف سعد: المقاومة الوطنية والإسلامية وجدتا لأن الدولة اللبنانية غائبة و ليس لديها سياسية دفاعية لمواجهة العدو. وعندما احتل العدو لبنان كانت المقاومة في مواجهة هذا الاحتلال، واستطاعت ان تُجبر العدو على الاندحار والهزيمة، وتقيم في وجهه وفي وجه اي مخططات صهيونية تستهدف لبنان قوة الإرادة والردع.

وأكد سعد على القول:

في هذه المناسبة ونحن نوجه التحية الى شعب فلسطين، شعب فلسطين وشابات القدس وشباب القدس انما يوجهون لنا اليوم رسائل بالغة الأهمية.
 يقولون إن مسيرة التطبيع الرسمي العربي سوف تسقط، وسوف يُسقطها ثوار فلسطين، وتسقطها انتفاضات الشعوب العربية ضد انظمة التطبيع والفساد.

رسائل بالغة الاهمية يوجهها شعب فلسطين، منها ان المقاومة الفلسطينية وجدت لتبقى وسوف تبقى، وان ما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.
ومن رسائل شعب فلسطين ايضا أن مواجهة قوى الاستبداد واجب، ومواجهة المحتل الغاصب و الطغمة الحاكمة واجب، وعلينا ان نقوم به.
 نحن لن نحرر ارضنا من اجل ان يستبد بنا طغاة ونهابون وفاسدون، بل نحن نستعيد كرامتنا الوطنية وكرامتنا الانسانية.

ومن رسائلهم ايضا أن الشعب يجب أن يكون موحدا  في مواجهة الاحتلال والاستبداد والاحتكار.و نحن أبناء شعب فلسطين نواجه العنصرية الصهيوينة وكل اشكال التعصب والاقصاء الذي يمارسه كيان العدوان الغاصب.

ومن الرسائل ايضا وايضا  تقول لنا فلسطين إن التعصب الطائفي والمذهبي لا يخدم الا الاستراتيجية الصهيونية كما يعطي الكيان الصهيوني المشروعية.

وتقول لنا فلسطين: يا شعب لبنان وشعوب الأمة العربية انبذوا التعصب الطائفي والمذهبي، فهو مصدر الفتن والحروب الأهلية، و  لن يكون التعصب ابدا نصيرا لشعب فلسطين، فالتعصب يبدد طاقات الأمة ويفتتها ويعطي مشروعية لهذا الكيان الغاصب.

اخيرا، نحن نخوض بهويتنا الوطنية معاركنا من اجل الكرامة الانسانية، و دائما الى جانب شعب فلسطين من اجل استعادة حقوقه الوطنية فوق ارضه من البحر الى النهر.

المصدر | المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد 

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Monday, May 10, 2021

الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927135594
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة