صيدا سيتي

أبو مرعي يروي تفاصيل نجاته وغرق باخرته في انفجار المرفأ صيدا حزينة .. إقفال تام اليوم .. تضمّ صوتها إلى المُطالبين بمعرفة الحقيقة التزام بالحداد الوطني في صيدا الحاجة هلا أبو ظهر ... قيمة وطنية تربوية واجتماعية مُناصرة لقضايا المرأة | بقلم: هيثم زعيتر سرقة سيارة في صيدا الإستغراق الزمني للأصوات وأثره في توجيه المعاني في القرآن الكريم - دراسة مختبرية - الشهاب في ذكرى (إنفجار مرفأ بيروت)؟ كيلاني وحبلي اتفقا على تزويد المدينة ومخيماتها بمادة المازوت .. كل ما صدر على وسائل التواصل لا قيمة له بلدية الغازية تأسف: لا إمكان للاستمرار في تأمين المازوت والاشراف على توزيعه هيئة العمل الفلسطيني المشترك تعقد إجتماعها الدوري: تأمين حصة مخصصة من المازوت للمخيمات يوم الخميس توزع الإصابات خلال ال24 ساعة المنصرمة في قضاء صيدا رَحَلَتْ عاشقة الورد.. رَحَلَتْ زهرة صيدا.. عزام الأحمد على خط معالجة أزمة المازوت في مخيم عين الحلوة وقفة تضامنية أمام بلدية صيدا في ذكرى إنفجار المرفأ وقفة أمام قصر العدل في صيدا بذكرى انفجار المرفأ: نعم للعدالة ورفع الحصانات واستقلالية القضاء البزري: التضامن الحقيقي مع شهداء إنفجار 4 آب هو بكشف الحقيقة ومحاسبة المقصرين بلدية صيدا: لإلزامية تركيب العدادات للمولدات الكهربائية ومراعاة ظروف ذوي الدخل المحدود والطبقات الشعبية للإيجار شقة طابق ثالث مع موقف سيارة في تعمير حارة صيدا | 03861084 للإيجار شقة طابق أول علوي - بناء جديد بالقرب من أوتوستراد الشماع | 03861084 للبيع شقة ديلوكس كبيرة مع تراس بمواصفات عالية في عبرا - الشارع العام | 03380283

تعذّر عليهن شراء الحلويات الرمضانية من المحلات فصنعنها في منازلهن | ملاك الأموي

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 05 أيار 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اختفت هذا العام من شهر رمضان المبارك، معظم العادات الرمضانية لدى اللاجئين الفلسطينيين، بسبب الغلاء الفاحش في الأسعار، فغابت الحلويات الرمضانية الجاهزة عن معظم الموائد، في مخيم عين الحلوة، واكتفت معظم السيدات بصنع الحلويات في المنزل، كالقطايف، ومد القشطة، لعدم قدرتهن على شرائها جاهزة لارتفاع سعرها.

وفي هذا السياق، تحدثت السيدة ريما أحمد، ل"وكالة القدس للأنباء"، قائلة: "أوشك شهر رمضان على الانتهاء، وحتى اليوم لم أشتر حلويات جاهزة، لأن أسعارها مرتفعة جداً، تفوق قدرتنا على الشراء"، مبينة أنها "أصبحت أستبدل الحلويات الجاهزة بحلويات أصنعها في المنزل، طبعاً لا أستطيع التنويع في الأصناف، لأن معظم الحلويات تحتاج إلى مكسرات، فاكتفينا هذا العام بالقطايف، ونحمد الله أننا استطعنا أن نأكلها، فهناك العديد من العائلات التي حتى القطايف لم تستطع أن تعدها في المنزل".

من جانبها، عبّرت الحاجة أم أيهم، عن غضبها من هذه الأوضاع قائلة: "إننا نعيش أياماً صعبة جداً، لا أعرف ما هذه الحالة التي وصلنا إليها، في كل عام من رمضان كنا نعد أصنافاً عديدة من الأطعمة والحلويات، أما هذا العام، لم نستطع أن نعد سوى صنف واحد، لأن الأوضاع تغيرت كثيراً، والأسعار مرتفعة جداً، خاصة اللحوم والدجاج"، مشيرة إلى أنها "منذ بداية رمضان لم نشتر حلويات جاهزة إلا مرة واحدة، لأن أولادي طلبوا شراء "المدلوقة"، وأنا لا أعرف أن أعدها في المنزل، فاضطررت أن أشتريها رغم سعرها المرتفع، وفي باقي الأيام أقوم بإعداد القطايف، أشتري العجينة جاهزة وأعدها في المنزل".

بدورها رأت السيدة زينب، أن "الوضع أصبح لا يطاق، وأن الموضوع لا يقف عند الحلويات الرمضانية، لأننا إذا بقي الوضع على ما هو عليه، لن نستطيع أن نجد حتى طعاماً نأكله، لأن الأسعار في ازدياد دائم"، مبينة أنها "أصبحت أعد كافة الحلويات التي يطلبها أولادي في المنزل، لأني لا أستطيع شراءها من الخارج، فنحمد الله أن المونة التي وصلتنا كانت تحتوي على حليب وزيت، وهذا ساعدني كثيراً لإعداد الحلويات في المنزل، مع مراعاة تقليل كمية المكسرات لأنها غالية جداً"، مضيفة: "وأنا أحمد الله أننا رغم الأوضاع الصعبة استطعنا أن نأكل حلويات، فهناك الكثير من العائلات التي تنتظر الوجبات المقدمة من فاعلي الخير، لأنها لم تستطع شراء حتى الطعام".

المصدر | وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي | http://alqudsnews.net/post/167544


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927599477
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة