صيدا سيتي

الحاجة خالدية شحادة يونس (أرملة الحاج عبد الله عنبتاوي) في ذمة الله لازاريني: عدم تأمين التمويل لـ"الأونروا" سيكون له أثر مزعزع لإستقرار المنطقة! الجماعة الإسلامية تلتقي القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة جريحان في إشكال فردي في عين الحلوة الحاج حسن مصطفى سعد (أبو رياض) في ذمة الله هل إعادة العلاقات بين السلطة الفلسطينية و"اسرائيل".. أطاحت بجهود المصالحة الوطنية؟ جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida مطلوب موظفين (ذكور وإناث) لأعمال النظافة في معمل شوكولا شرق صيدا ​مطلوب شراء ديكور محل ألبسة كامل ومستعمل جديد في صيدا: افتتاح حضانة "cuddles" - مجدليون (مرخصة من وزارة الصحة) مطلوب شيف + مطلوب Sous Chef لشاحنة طعام فاخرة في صيدا معهد للدروس الخصوصية والتقوية في اختصاص التمريض المهني ودروس عملية مطبعة الرموز .. جميع أنواع المطبوعات والأختام وحفر اللايزر والبطاقات والدروع والتصاميم مطلوب موظف لديه خبرة في إعداد وتنفيذ خطة تسويق لبيع أجهزة إلكترونية هل يمكن الإصابة بكورونا مرتين؟

المداهمات الأمنية تهدأ في صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الجمعة 21 آب 2015 - [ عدد المشاهدة: 1800 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

بعد خمسة أيّام على المهمّات الأمنيّة المتواصلة في مدينة صيدا إثر توقيف أحمد الأسير السبت الماضي، علّقت أو على الأقل هدأت، أمس، أعمال المداهمات والتوقيفات. سبب هذا الخفوت يعود حتماً إلى نقل الأسير من الجهة التي أوقفته، أي الأمن العام، إلى مبنى وزارة الدفاع في اليرزة للتحقيق معه من قبل الجيش ومخابراته، على اعتبار أنّ ملفّه الأمني، لا سيّما معركة بحنين، موجود لدى الجيش، علماً أنّ الملف الموجود بحوزة مخابرات الجيش كبير جداً، خصوصاً أنّها استجوبت العديد من المتورطين في هذه القضيّة خلال التحقيقات الأوليّة. وتتحدّث بعض المعلومات عن أنّ هذا الملفّ لا يترك شاردة وواردة إلّا ويتطرّق إليها في كلّ ما يتعلّق بالأسير ومعركة عبرا، بالإضافة إلى الأسماء التي تعاونت معه والقوى والأشخاص الذين سهّلوا أموره المالية والسياسية ودعمته ومسألة تسليحه وغيرها.
ولكنّ برغم توقف عمليات المداهمات في صيدا، إلا أنّها اشتعلت على جبهة أخرى هي الجبهة السياسية. فأكّد «التنظيم الشعبي الناصري» أنّ «مهمة حفظ الأمن وحماية المواطنين وتأمين سلامتهم، إضافة إلى مهمة التصدي للتجاوزات والاعتداءات، إنما هي من مهام الدولة وأجهزتها دون سواها».
وذكّر أنّ «هذه المسألة انطلقت من إجماع القوى والأحزاب الوطنية في صيدا على رفض الانجرار إلى المواجهة الميدانية مع جماعة الأسير، وهذا الامر نابع من حرصها على تفويت فرصة استدراجها إلى صراع أهلي في صيدا والجوار لا يستفيد منه إلا دعاة الفتنة ومن يقف وراءهم. وقد اعلنت جميع القوى الوطنية وقوفها مع الجيش والقوى الأمنية مشجعة ومؤيدة لقيامهم بالقضاء على المربع الأمني للأسير وعلى جماعته الإرهابية».
وشدد «التنظيم» على ان «النهج الوطني العروبي المقاوم الذي تتمسك به القوى الوطنية في صيدا هو الذي حمى ويحمي موقع المدينة الوطني التوحيدي الرافض للطائفية والمذهبية، كما حمى ويحمي دورها المقاوم والمحتضن لنضال الشعب الفلسطيني».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 945941698
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة