صيدا سيتي

للبيع فيلا ثلاثة طوابق في منطقة جون على مساحة 1,050 متر مربع - 7 صور منتخب لبنان في كرة الطاولة يواصل انتصاراته في بطولة غرب آسيا للفرق - 3 صور اختتام دورة تنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال - 16 صورة حزب الله إستقبل تيار الفجر للتهنئة بذكرى الانتصار: للعمل على استثناء الفلسطينيين من إجراءات وزارة العمل - 6 صور تزيين شوكولا لكل أنواع المناسبات من Choco Lina حج مبرور وسعي مشكور - 13 صورة لأول مرة في صيدا!! دورة فنية في تشكيل وتصميم البالونات لكافة المناسبات جمعية الإمام الشاطبي تنفذ مشروع الأضاحي لعام 2019‎ وعدد المستفيدين بلغ حوالي 950 عائلة - 18 صورة جريحان في حادث تصادم بين مركبتين محلة صيدا تقاطع السبينيس بو صعب من عبرا: لا عفو عمن قتل الجيش ولا مساومة على دماء شهدائه - 9 صور عملية انقاذ استثنائية لـ"هرّة" علقت 3 ايام على سطح مبنى في صيدا مبارك افتتاح محل جبنة ولبنة لصاحبيه زياد حمود وهاني الزيباوي في صيدا - شارع دلاعة - مقابل حلويات الإخلاص - 27 صورة جريح نتيجة انقلاب فان على اوتوستراد الجية باتجاه صيدا دعوة مجانية إلى مهرجان حكاياتنا .. الخميس 29 آب، في مركز معروف سعد الثقافي - صيدا‎ مدرسة الغد المشرق تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2019-2020 (مقسطة على 9 أشهر) - بإدارة الأخصائية التربوية سوسن عبد الحليم للبيع شقة سوبر ديلوكس بإطلالة مميزة 156 متر مربع في آخر كفرجرة صيدا (بناية تلبيس حجري) - 13 صورة مسبح Salame يعلن عن إفتتاح المسبح يومياً من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء - 6 صور محل صغير طابق أول برسم الخلو في سوق صيدا مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا بإدارتها الجديدة Huqqa Caffe ترحب بكم مع عروضاتها المميزة في شارع الجامعات بجانب جامعة LIU صيدا - 5 صور دورة مجانية في إدارة المشاريع في صيدا مع تأمين المواصلات - تبدأ الدورة بعد عيد الأضحى المبارك

نظرة عامة إلى الأمراض النفسية والصحة النفسية (العصاب-الذهان-الإدمان-الصرع) - د. بدر غزاوي

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الأحد 27 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 14481 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الأمراض النفسية(12)

الأمراض النفسية(12)

إعداد: د. بدر غزاوي

 

نظرة عامة إلى الأمراض النفسية والصحة النفسية

(العصاب-الذهان-الإدمان-الصرع)

 

هذا البحث يهدف إلى تزويد الشباب بناة المستقبل وآباء وأمهات الغد بمعلومات ومعارف صحية سليمة . وهذا البحث يبحث في الصحة النفسية وأنواعها والعوامل التي تسببها وأعراضها وكيفية علاجها والتخلص منها. وإن نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع بأسباب هذه المشاكل النفسية والعقلية وأنواعها  يساعد في الكشف المبكر لهذه المشكلات وبالتالي التدخل في الوقت المناسب لعلاجها .

يمكن تعريف الصحة النفسية السليمة بأنها قدرة الإنسان على الشعور بالسعادة وإيمانه بقيمه المختلفة في الحياة وتكوين علاقات صادقة مع الآخرين وكذلك قدرته على العودة إلى حالته الطبيعية بعد التعرض لأي صدمة أو ضغط نفسي. والصحة النفسية جزء مكمل للصحة العامة. إن عالم اليوم مليء بالضغوط النفسية والاجتماعية والانفعالات المستمرة والتي قد تؤثر على صحة الإنسان سواء الجسدية أو النفسية كما أصبح التحول الحضاري وتغير أنماط الحياة والتعرض لوسائل الإعلام الخارجية من العوامل التي تساعد على أحداث تغيرات كبرى في السوك الاجتماعي والنفسي للشخص. ونتيجة لهذا فقد بدأت أعداد المرضى النفسيين والمدمنين تتزايد يوما بعد يوم على مستوى العالم بالرغم من الجهود المضنية لمكافحة هذه المشكلة .

تسجل الأمراض النفسية والعقلية انتشارا واسعا في كافة المجتمعات النامية والمتقدمة على حد سواء. فقد يصاب البعض منا ببعض الاضطراب العاطفي في أوقات مختلفة وقد يشعر البعض الأخر بالحزن لأسباب متعددة بينما يحس البعض الثالث بالقلق والتوتر في أوقات أخرى، وقد يصبح البعض عصبيا أو يغضب لموقف ما أو يتصرف بطريقة غريبة تحت ظروف معينة.

وهناك الكثير من المعتقدات الخاطئة لتحليل الأمراض النفسية كالاعتقاد بأن الجن والقوى الشيطانية والسحر قد يسبب الأمراض النفسية والعقلية. ويلجا البعض إلى المشعوذين والدجالين لعلاج المرض النفسي مما يؤدي إلى تأخر حالة المريض  الى أن تصبح حالته أسوأ بينما تتوفر الآن في المستشفيات أحدث الأدوية لعلاج المريض النفسي وأعانته لأداء دوره في بناء المجتمع.

إن أغلب الأمراض النفسية والعقلية يمكن الوقاية منها أو السيطرة عليها بشكل أفضل إذا تم التعرف عليها مبكراً وبالتالي لا يجب التأخر في طلب المساعدة والاستشارة النفسية من المختصين حتى لو ظهرت المشكلة فجأة.

*العوامل التي تسبب الأمراض النفسية والعقلية:

* تغيرات كيمائية في المخ.

* العوامل الوراثية.

* الأحداث السيئة في الطفولة.

* الجو الأسري المضطرب أو المفكك.

* عوامل اجتماعية كالفقر والبطالة وعدم توفر السكن الملائم .. وغيرها.

*أما بالنسبة لأنواع الأمراض العقلية والنفسية :

1- العصاب:

هو اضطراب وظيفي نفسي في صورة أعراض نفسية وجسمية مختلفة منها القلق والاكتئاب والوسواس والأفكار المتسلطة والمخاوف الشاذة والتردد المفرط والشكوك التي لا أساس لها( قسرية) يجد المريض نفسة مضطرا إلى أدائها رغما عنه:

أنواع العصاب:

العلاج

الأعراض

الأنواع

- جلسات نفسية

- مضادات الاكتئاب

- علاج اجتماعي

- الخوف والضيق والتوتر .

- الأرق وفقدان الشهية

- نوبات بكاء مستمرة

أ- الاكتئاب

- جلسات نفسية

- مضادات القلق

- علاج اجتماعي

{ سلوكي – تمارين – استرخاء}

- الشعور بالتوتر العام

- توقع الأذى والمصائب

- ضعف القدرة على التركيز

- الأرق واضطراب النوم

ب- القلق

- أدوية تخفيض شدة التوتر.

- العلاج النفسي.

- جلسات كهربائية.

- الدقة والتنظيم إلى حد مفرط

- أفكار وسواسية غريبة

- أفعال متكررة بدون سبب ظاهر.

ج- الوسواس القهري

 

2- الذهان:

وهو نوع من الأمراض العقلية الشديدة ينتج عن تغيرات كيمائية أو تلف في المخ. والمصاب به يتكلم ويتصرف بشكل غير طبيعي ووظائفه العقلية والجسدية تكون في المخ في حالة غير طبيعية واضطراب شديد بالإضافة إلى أنه يكون غير مدرك كليا لعواقب تصرفاته ولا يدرك بأنه مريض لذا يرفض أخذ الدواء والعلاج.

أنواع الذهان وأعراضه :

أ‌-   الفصام( شيزوفرينيا) ومن أعراضه مايلي:

1- العزلة والانسحاب عن الناس .

2- سماع أصوات غريبة ورؤية أشياء غير موجودة في الواقع.

3- سلوك سلبي تجاه الأحداث وانعدام المسئولية .

4- يهمل نفسة وملابسة ونظافته الشخصية

5- قلة التركيز.

ب-التوهمات:حالات اضطهادية:

ومن أعراضها:-

1- وساوس وهمية مرتبطة بشعور الفرد بالمخاوف والاضطهاد والظلم والحسد ممن حوله.

2- شعور الفرد بعدم فهم الآخرين له.

3- إحساس الفرد بأن الناس تتكلم عنه بالسوء.

4- المغالاة والغرور للمريض بحيث ينسب لنفسه شخصيات عظيمة مثل ( أنا ملك عظيم).

ج- ذهان هوسي اكتئابي ومن أعراضه مايلي:

1-  حالات متعاقبة من الشعور بالحزن الشديد أو الفرح الشديد دون سبب مباشر.

2-  حالات نشاط مستمرة غير عادية.

3-  كثرة الكلام في مواضيع غير مترابطة.

4-  أحيانا يشتد في الصياح وينفعل ويزعق وقد يحطم الأشياء وقد يصبح عدواني.

5-  يضحك كثيرا وبصوت عالي.

6-  حالة ضيق شديد وانعزال عن الناس .{ في حالة اكتئاب }

علاج الذهان :-

هناك أدوية فعالة لعلاج الذهان قد تكون على هيئة حبوب أو حقن يجب أخذها بانتظام بالإضافة إلى الرعاية المناسبة والتأهيل المبكر والدعم والإرشاد من الأسرة والحرص على تقوية الجانب الإيماني للمريض بالله وبالنفس وغيرها من الأمور التي تساعد في شفاء المريض بسرعة .

 

3- إدمان الكحوليات والمخدرات:-

تعاطي الكحوليات وأنواع أخرى من المخدرات والمسكرات يؤدي إلى الإدمان ، ويكون لدى الشخص المدمن رغبة ملحة ومستمرة لاستخدام المادة المخدرة ويصاب بأعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطيها , ويؤثر هذا على حياته الاجتماعية والوظيفية.

أنواع الإدمان وأعراضه:-

أ-الكحول:

1- رغبة ملحة لتعاطي المشروب الكحولي باستمرار .

2- سرعة التأثر والهياج.

3- الغيرة المرضية المبالغ فيها وكثرة الشكوك .

4- ظهور هلاوس سمعية وبصرية وحسيه لدى المدمن عند التوقف عن الكحول وقد تكون مصحوبة بارتعاش في الأطراف.

ب‌- إدمان المخدرات ومن أعراضه:-

1- تغير مفاجئ غير طبيعي في السلوك كأن يصبح مرحا أكثر من المعتاد أو يصبح سريع الغضب .

2- قد يقضي فترات طويلة منفردا عن أفراد أسرته .

3- نقص الوزن بسبب نقص شهية المدمن.

4- المطالبة المستمرة للمال من أفراد الأسرة.

*علاج الإدمان:

لا بد من الإقرار في البداية بأن الإدمان مشكلة فعلية وحقيقية واقعة. يلي ذلك السعي لطب المساعدة من الطبيب النفسي انطلاقا من رغبة حقيقية وإرادة صادقة من الفرد للعلاج ، وعند الوصول للمستشفى يتم عادة تقييم حالة الفرد المدمن ، ومدى خطورتها وإمكانية علاجها في العيادة الخارجية أو القسم الداخلي.

*العلاج في العيادة الخارجية:

يكون للحالات البسيطة والحديثة التي استعملت كميات بسيطة من الكحول . وذلك من خلال الأدوية المساعدة والجلسات النفسية مع الفرد المدمن ومع أسرته.

*  العلاج في القسم الداخلي (التنويم).

تكون لحالات الإدمان المزمنة للكحول وكل حالات إدمان المخدرات وذلك وفقا للمرحلة التالية.

-المرحلة الأولى:-

-  يتم الاتفاق على إتمام مدة 10 أيام كاملة في الجناح وذلك من ضروريات العلاج ، ويتم حصر الزيارات لأشخاص محدودين بالنسبة لمدمني المخدرات.

-  تخليص الجسم من السموم التي سببتها الكحول أو المخدرات ، وذلك باستخدام الأدوية سواء عن طريق الفم أو الوريد حسب احتياج كل فرد وهذا ما يقرره الطبيب المعالج.

-  مساعدة المدمن على تجاوز مرحلة الانسحاب وأعراضها مثل آلام الجسم والقيء .

 - المرحلة الثانية:-

تستخدم لعدة شهور وعادة لا يحتاج الفرد إلى أي عقاقير في هذه المرحلة إلا في بعض الحالات النادرة ، ويتم فيها أعادت التأهيل النفسي للفرد عن طريق:

- الجلسات النفسية لتقوية دوافع الفرد في الإصرار على البعد عن الكحول والمخدرات.

- الجلسات النفسية الاجتماعية لمجموعة من الأفراد ممن لديهم نفس المشكلة.

- العلاج السلوكي.

 

4)الصرع:

يظهر الصرع في أي فئة من الفئات العمريه المختلفة وفي كلا الجنسين ولكنه أكثر شيوعا بين الأطفال والمراهقين ، والصرع مرض عضوي عصبي يظهر على هيئة نوبات تصيب الشخص وفيها يفقد الوعي ويسقط أرضاً ثم تظهر لدية حركات تشنجية منتظمة في أجزاء مختلفة من جسمه أو أعراض أخرى.

-أسباب الصرع:

هناك أسباب متعددة للصرع منها التغيرات التي تظهر على شكل إفرازات كهربائية غير طبيعية في المخ . والعوامل الوراثية ، ووجود عيوب خلقية بالمخ . وقد تؤدي إصابات الرأس والتهابات المخ إلى الصرع في جميع الأعمار .

-أنواع الصرع وأعراضه:

*الصرع الأصغر ومن اعراضه:

1-  السرحان .

2-  فقدان الذاكرة .

3-  فقدان الكلام أو الكلام غير المفهوم.

4-  توقف الجسم عن أي حركة تليها رمشات في العينين.

5-  فقدان النشاط العادي.

*الصرع الأكبر وأعراضه :

1-  تصلب في الجسم.

2-  احتقان في الوجه.

3-  هزات متكررة في الجسم كله.

4-  أعراض أخرى مصل التبول اللاإرادي ولعاب كثيف في الفم وعض اللسان.

*   الصرع البؤري:

يكون المريض في كامل وعية وقد يتذكر ما حصل له خلال النوبة ومن أعراضه:-

1-  تشنجات حركية .

2-  تشنجات حسية .

3-  تخيلات مرئية أو سمعية أو شميه ( هلاوس )

4-  إحساس داخلي بالخوف.

كيف تحدث نوبة الصرع:

يظهر تخطيط الدماغ {   E E G } للأشخاص المصابين بالصرع وجود اضطرابات كهربائية  غير طبيعية ، وقد تكون هذه الاضطرابات متمركزة في نقطة ما في المخ أو تعمم على كل أجزاء المخ- هذه الاضطرابات الكهربائية غير الطبيعية- بحيث تؤدي إلى اختلال عمل المخ أو جزء بسيط منه وهذا بدورة يؤدي إلى حدوث التشنجات الصرعية . ولحسن الحظ فإنه يمكن السيطرة تماماً ( في أغلب الحالات ) على هذه التشنجات الصرعية باستعمال الأدوية المناسبة بانتظام ويمكن ملاحظة هذا التحسن من خلال تخطيط المخ الذي قد يعود طبيعيا بعد فترة من العلاج .

*كيف يمكن أن نكون في صحة جيدة نفسيا وجسدياً:

1-  يجب أن يكون  لنا مواقف إيجابية في الحياة .

2-  بإمكاننا أن نؤمن بمبدأ { دع الأمر يمر لأن هناك أحداثا كثيرة يجب أن نهتم بها} لذا فمن الأفضل أن لا نهتم بالأشياء غير المهمة- فإن هذا قد يبعد عنا التوتر .

3-  نحاول ممارسة الرياضة باستمرار وكذلك مختلف النشاطات الثقافية، والكشفية بشكل خاص فإن ذلك يزيل التوتر والانفعالات .

4-  نحافظ على نظام غذائي متوازن.

5-  مناقشة مشاكل الحياة يوما بيوم مع الأشخاص المناسبين من كتبهم .

6-  محاولة الوصول إلى أخطائنا والتفكير فيها وعمل محاولة جادة لإصلاحها.

7-  يجب عدم تناول أي دواء أو حبوب من أي شخص وبدون استشارة الطبيب حتى لا نقع فريسة للمشاكل الصحية والنفسية.

يمكن للأسرة والأصدقاء مساعدة من يتعرض لاضطراب نفسي وكذلك مساعدة المصاب بمرض نفسي شديد.

 


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 907701330
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة