صيدا سيتي

فرق طوارىء بلدية صيدا بحالة جهوزية و كثفت تدابيرها الوقائية لإستيعاب كميات مياه الأمطار الغزيرة وتصريفها ذكرى ثالث والد الشيخ حسام العيلاني مطلوب أستاذ / معلمة خصوصي في الشرحبيل لطالب في الصف السابع إطلاق ناشطة اوقفت صباحا امام فرع مصرف لبنان في صيدا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية مفرزة استقصاء الجنوب أوقفت شخصا في عبرا أقدم على سرقة محصولي زيتون وصنوبر البزري: ما حدث اليوم على طرقات لبنان هو أكبر دليل على إنهيار الدولة وفساد مؤسساتها جريحان نتيجة تصادم بين مركبتين على جسر سينيق صيدا القوى الاسلامية في عين الحلوة: لإلتزام الحياد الإيجابي! للبيع شقق 2 و 3 نوم في مشروع زهور السكني في صيدا - جادة بري / مطل على البحر للبيع شقق 2 و 3 نوم في مشروع زهور السكني في صيدا - جادة بري / مطل على البحر رشة سمسم: أخي المواطن إذا لم يكن لديك المال فلا تستحي وتترك عائلتك بلا أكل وتفضل خذ ما تحتاجه من الخبز حمود عرض الأوضاع الراهنة مع المفتي سوسان: لتشكيل حكومة انقاذ للوضع المالي والاقتصادي في اسرع وقت أسمى بلولي ديراني وجهت نداءً بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة: فلتتحمل الدولة مسؤولياتها بإنشاء مراكز متخصصة لا للإنتحار ... أبواب مطعم الخير مفتوحة لإستقبالكم لعنة الله على الظالمين الشهاب في الإنتفاضة: الحياة في قيمتها! دون مدتها؟ للبيع شقة في الوسطاني - حي البراد - بناية الحلبي - مقابل عصير العقاد للبيع شقة في الوسطاني - حي البراد - بناية الحلبي - مقابل عصير العقاد

ما هو الطب النفسي ضمن ثقافتنا العربية؟ - د. بدر غزاوي

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الإثنين 27 كانون أول 2004 - [ عدد المشاهدة: 2626 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ماهو الطب النفسي ضمن ثقافتنا العربية @font-face { font-family: Arabic Transparent; } @page Section1 {size: 595.3pt 841.9pt; margin: 72.0pt 90.0pt 72.0pt 90.0pt; mso-header-margin: 35.4pt; mso-footer-margin: 35.4pt; mso-paper-source: 0; } P.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } LI.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } DIV.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } H1 { FONT-WEIGHT: normal; FONT-SIZE: 14pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; DIRECTION: rtl; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; unicode-bidi: embed; TEXT-ALIGN: center; mso-pagination: widow-orphan; mso-style-next: Normal; mso-outline-level: 1; mso-bidi-font-family: "Arabic Transparent"; mso-font-kerning: 0pt } H2 { FONT-WEIGHT: normal; FONT-SIZE: 14pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: blue; DIRECTION: rtl; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; unicode-bidi: embed; TEXT-ALIGN: center; mso-pagination: widow-orphan; mso-style-next: Normal; mso-outline-level: 2; mso-bidi-font-family: "Arabic Transparent" } DIV.Section1 { page: Section1 }

الأمراض النفسية(4)

 

إعداد: د. بدر غزاوي

 

ما هو الطب النفسي ضمن ثقافتنا العربية؟

 

*ما هو الطب النفسي بإيجاز؟

 

الطب النفسي هو فرع من فروع الطب .. وهو قديم قدم الإنسان ، وقد مر بمراحل عديدة من حيث فهم الاضطرابات النفسية وأساليب علاجها . وبين أيدينا في الوقت الحالي جملة من النتائج والنظريات لتفسير هذه الاضطرابات وعلاجها . والنظرة المتوازنة للإنسان تبين أن الإنسان ومشكلاته النفسية ترتبط بتكوين الإنسان نفسه من حيث تأثير الجوانب الاجتماعية والبيئية . ولا ننسى أهمية الجوانب الثقافية والفلسفية والدينية في تأثيرها على الإنسان في صحته ومرضه.

والاضطرابات النفسية منها الاضطرابات الشديدة ومنها الاضطرابات الصغرى ، وتصنيفها يصل إلى أكثر من مئة نوع  وشكل . ومن الاضطرابات الشديدة الفصام والهوس والزور والذهان الحاد . ومن الاضطرابات الصغرى القلق والاكتئاب والمخاوف المرضية والوسواس القهري والاضطرابات الجسمية النفسية المنشأ . وهناك أيضا اضطرابات الشخصية في صفاتها وسلوكها ، واضطراب العلاقات الشخصية ، والاضطرابات الجنسية واضطرابات الطعام والنوم .. وغير ذلك .

ويعتمد الطب النفسي في العلاج على عدد من الأساليب بما يتناسب مع الحالة المرضية ، وأساليب العلاج كيميائية وعضوية ونفسية واجتماعية . ويشترك في أساليب العلاج غير الكيميائية عدد من الاختصاصات الأخرى مثل الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين والمرشدين التربويين وغيرهم من المثقفين والموجهين في المجال الديني . وبالطبع فإن لكل دوره الهام والمفيد .وفي كثير من الحالات لابد من التعاون بين عدد من الجهات للوصول إلى خدمات علاجية أفضل . والمجال مفتوح أمام الطب النفسي والعلوم المرتبطة به لاكتشاف الإنسان وفهمه بشكل علمي أفضل في حال الصحة والاضطراب . والجهود العلمية دؤوبة في دراسة الإنسان والعقل البشري مما يمكن من تطوير أساليب فعالة ومفيدة .       *ثقافتنا العربية ومشكلات الطب النفسي:

 

ثقافتنا العربية ما تزال تنظر بالشك والريبة إلى الطب النفسي فما هو الحل في كيفية تغيير ذلك ؟ مما لا شك فيه أن الطب النفسي في بلادنا يواجه عدة مشكلات .. أولها الجهل والخرافة .. ولا بد من المعرفة العلمية والوعي النفسي وأخذ العلم من مصادره . وأما الشائعات والأفكار السلبية السطحية المتعلقة بالطب النفسي فهي مرفوضة وتأثيرها مؤذ وخطر، وأيضا هناك مفهوم اللوثة أو الوصمة السلبية المرتبطة بالموضوع ..  وحيث يظن كثير من الناس أن الطب النفسي مرتبط بعلاج الجنون فقط مع العلم بأن الاضطرابات النفسية الشديدة لا تشكل إلا حوالي 10% من الاضطرابات النفسية العديدة . وهناك مشكلات أخرى تتعلق بتطبيق العلوم النفسية في بلادنا من حيث صلاحية أساليب بعض أنواع العلاجات ، وأيضا ضرورة فهم مشكلاتنا الخاصة بنا بما يتناسب مع المشكلة وحجمها وتفاصيلها دون اللجوء إلى استعارة الأساليب الجاهزة غير المناسبة . وهناك مشكلات المصطلحات النفسية وتعريب الطب النفسي والتواصل مع أحدث الاكتشافات العلمية في هذا الميدان ، وهذا من المشكلات التي تواجه الاختصاصيين العرب والتي تتطلب منهم مجهودا خاصا وتعاونا لتذليل كثير من العقبات الموجودة . ومما لاشك فيه أن الأولويات المطروحة في بلادنا من حيث التنمية والوعي والتحديث سيكون لها أثر إيجابي في تغيير النظرات السلبية والمشكلات التي تواجه العلوم النفسية والطب النفسي في مجتمعنا .

 

ويستطيع كل طبيب ان يؤكد مدى انتشار الأمراض والعوارض النفسية التي يكاد لا ينجو منها انسان، ونرى انه في عياداتنا وخلال ممارستنا اليومية نشعر اكثر فاكثر بالحاجة الماسة الى الألمام بهذه العوارض والتشخيصات لكي يتسنى لنا ان نقدم للمريض انجع العلاجات واكثرها فائدة له ولمن حوله. وأستطيع ان اؤكد هذه الحاجة من خلال عملي اليومي منذ ربع قرن انني اذا كان بمقدرتي النفاذ الى جسم المريض بالمبضع او المنظار، فان النفاذ الى نفسيته امر يعتبر بالغ الأهمية ويكاد يضاهي الوسائل الميكانيكية التي نستعملها. الاّ ان العلاج النفسي امر متشعب وبالغ الصعوبة اذا ما قاربناه بشكل علمي منهجي. من هنا لدي شعور يزداد يوما فيوما مفاده ان على كل طبيب الألمام الكامل بهذا العلم وحبذا لو يدرّس في الجامعات بكثافة اكثر مما يجري الآن. وهذا الموضوع الآن يبقى ملقى على عاتق كل فرد على المستوى الشخصي، اذ كم من المرضى يدخلون ويخرجون من المعاينة الطبية لدي غير حاملين لأية وصفة لدواء، اذ ان الموضوع لم يكن يعدو كونه عارضا نفسيا طارئا" وعابرا" ليس بحاجة الى كل الفحوصات والأشعة التي باتت تحل مكان الجلسة السريرية الصريحة التي تتسم بالثقة وعمق البحث عن الحقيقة. ولا ننسى دور الأهل والتعاون معهم للوصول الى الهدف المنشود.

هذا الباب نفتحه هنا لنزيد من عمق الثقافة النفسية العلمية لدى القراء، والتي هي بمثابة الحد الأدنى الذي يجب معرفته عن النفس البشرية واختلالاتها. والله ولي التوفيق.


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919049432
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة