صيدا سيتي

الأستاذ غانم عثمان في ذمة الله ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية المواساة احتلت المرتبة الأولى كشريك محلي للمنظمات غير الحكومبة أسرار الصحف: لوحظ لأول مرة في الأزمات التي مرّ بها لبنان هجرة فنّانين وأطباء بأعداد كبيرة حسن عنتر "الصيداوي الأصيل"... صاحب الاستشارة الراجحة مبادرات "الأيادي البيض" تواجه أيام "كورونا" السوداء: تكافل وتشارك بالمسؤولية ثلاثة جرحى في حادث سير مروع على تقاطع ايليا في صيدا النشرة: الأمطار والرياح اقتلعت عمود كهرباء وشجرة بصيدا والأضرار مادية تفجير قذيفة من مخلفات الحرب في كفرفالوس إصابة واحدة نتيجة حادث سير في مجدليون نقابة موزعي الغاز ومتفرعاتها: لعدم التهافت على تخزين المادة لأنها متوافرة مؤسسة معروف سعد بالتعاون مع جمعية حماية تنظمان تدريباً للعاملات الاجتماعيات والمتطوعات حول كيفية حماية الأطفال الهيئة النسائية الشعبية تتوجه بالتحية إلى نضالات المرأة في الميادين كافة "المقاصد - صيدا" تنعى عضو هيئتها العامة حسن عنتر.. ورئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب يرثي "صديق العمر" أسامة سعد يستقبل موظفي مستشفى صيدا الحكومي ويجري اتصالا بوزير المالية من أجل دفع مستحقات المستشفى نادر الحريري يقاضي صاحب مجلة الشراع نقابة مالكي ومستثمري تعبئة الغاز: شركات الاستيراد بدأت بالتقنين لعدم توافر الاعتمادات تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً

العائلات الفلسطينية السورية في صيدا: يعاملوننا كأننا متسولون!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 08 تموز 2015 - [ عدد المشاهدة: 625 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

تقيم مئات العائلات الفلسطينية النازحة من سوريا في مخيم عين الحلوة، وتتعدد صور وأنماط الضغوط التي يتعرضون لها، معتبرين أنها تهدف إلى دفعنا للانتحار بما بات يُعرف بـ «قوارب الموت»، إذ يعانون من ضغوط أمنية وإنسانية ونفسية، تمت مضاعفتها أخيراً عبر قرار «الأونروا» تقليص مساعداتها ووقف دفع بدل الإيواء.
يعيش صالح محمود وعائلته المؤلفة من ستة أفراد، في غرفة واحدة في عين الحلوة. الغرفة صغيرة تحتوي على مطبخ وحمام. يختصر وضع محمود حالة غالبية النازحين الفلسطينيين من سوريا. يقول: «هذه حالنا. كنا نعيش في بيوت نملكها في اليرموك، ولم نشعر يوماً بأننا من النواحي الحياتية والمعيشية والاجتماعية والإنسانية ينقصنا شيء».
يقوم محمود بإجراء مقارنة سريعة بين حياته في اليرموك وبين الوضــع الذي وصل اليه اليوم، مؤكداً أنه منـــذ أن «تهجرت من بيتي اصبحت مريضاً، لا أقدر على فعل شيء. بالي مشغول وعقلي مشوش». يسأل: «كيف أتدبر أمري وكل هذه المآسي نزلت علينا دفــــعة واحدة، وحتى الأمن هــنا نكـــاد نفتقده، والانروا بدل ان تحمينا اوقفت مساعداتها عنا وحــتى بدل الإيـــواء؟ نحـــن بحاجة إليه لأننا بتنا بعد ان حولونا الى محتجاين نسعد بالقليل القليل وأشبة بمتسولين».
ويقول بغضب وصوت خافت: «لقد دفعنا ثمناً باهظاً لتلك الحرب وتحولنا الى نازحين مهجَّرين نعيش مرارة الذل والإهانة، نقيم في غرفة يحسبوها علينا بيتاً، فيما يقيم غيرنا من اترابنا في غرف آيلة للسقوط، عدا عن ان الاكثرية تقيم في تجمعات لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الانسانية».
يضيف: «أولادي كلهم اطفال، ولا أحد يعمل بينهم كونهم تلامذة في المدرسة، وإن مت سيتحولون الى مشردين»، مناشداً «الأونروا» والدول المانحة والمجتمع الدولي «التحرك السريع لوقف إجراءات الانروا بحقنا، أو إعادتنا الى مخيماتنا في سوريا».
ويؤكد نازحون فلسطينيون من سوريا في مخيم اليرموك، أنهم لم يعد يحتملون «هذه الأوضاع المأساوية»، معتبرين أن «الدول تحاربنا بكل الوسائل بهدف الضغط علينا بلقمة العيش، وما وقف برنامج مساعدات بدل الإيواء إلا مؤشر خطير جداً يضعنا في زاوية ضيقة، وخياراتنا اصبحت محدودة جداً، وأولها الهجرة في البحار عبر قوارب الموت المحتم، أو الذل واليأس والتشرد وصولاً إلى التسول».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946226365
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة