صيدا سيتي

نقابة موزعي الغاز ومتفرعاتها: لعدم التهافت على تخزين المادة لأنها متوافرة مؤسسة معروف سعد بالتعاون مع جمعية حماية تنظمان تدريباً للعاملات الاجتماعيات والمتطوعات حول كيفية حماية الأطفال الهيئة النسائية الشعبية تتوجه بالتحية إلى نضالات المرأة في الميادين كافة "المقاصد - صيدا" تنعى عضو هيئتها العامة حسن عنتر.. ورئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب يرثي "صديق العمر" أسامة سعد يستقبل موظفي مستشفى صيدا الحكومي ويجري اتصالا بوزير المالية من أجل دفع مستحقات المستشفى نادر الحريري يقاضي صاحب مجلة الشراع نقابة مالكي ومستثمري تعبئة الغاز: شركات الاستيراد بدأت بالتقنين لعدم توافر الاعتمادات حريق أسلاك كهربائية وكسر خرضوات لصاحبه م. ر. خلف قهوة صحصح حسن علي عنتر في ذمة الله أسرار الصحف: نقل عن وزير الخارجية الاميركي خلال لقاء في باريس قوله ان الطبقة السياسية في لبنان كلها ‏فاسدة ويجب تغييرها‎ يوميّات الصيداويين مع التعبئة العامة والإقفال: "فراغ مُمِلّ" تملؤه الهوايات دولة المولدات تضرب من جديد.. وفواتيرها جنونية! اطلاق نار خلال اشكال في مخيم عين الحلوة المجذوب عمم على الجامعات الخاصة عدم تسجيل طلاب دون حيازتهم الثانوية العامة أو ما يعادلها الشهاب: الجامعة العربية هي المرجع الصالح لجمع الشمل والتوفيق وحفظ الكرامة! تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية

زيرة صيدا المنسية تعود إلى الواجهة السياحية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 17 حزيران 2015 - [ عدد المشاهدة: 1095 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

صخرة جزيرة صيدا أو "الزيرة" بالصيداوي، معلم أثري بحري قبالة المدينة، كان منسيا حتى الأمس القريب. علما أنه يشكل إحدى المعالم البيئية الطبيعية والسياحية الهامة في صيدا، إلى جانب المعالم والحصون والمواقع التاريخية في المدينة.
تقع صخرة "الزيرة" على بعد نحو كيلو مترا واحد من مرفأ الصيادين، وتتألف من ثلاثة أجزاء من الصخر مترابطة مع بعضها البعض، يبلغ طولها مجتمعة أكثر من 700متر، وعرضها الإجمالي 150 مترا، فيما يصل ارتفاع أعلى جزء منها إلى نحو عشرة أمتار. والصخور الثلاثة بينها مستطيلة وهي الكبيرة والرئيسية وأخرى دائرية والثالثة مربعة.
"زيرة صيدا" ذاك الجرف الصخري كان يستخدم قديما كموقع متقدم لحماية قلعة صيدا البحرية وللابلاغ عن أساطيل الغزاة، إضافة إلى استخدامها للصيادين. إلا أن أهم استخداماتها التاريخية كان لاستخراج ملح الطعام المشبع باليود من البحر. وهناك إلى الآن عدد كبير من الملاحات في "الزيرة" لتجفيف المياه واستخراج الملح . كما أنها تستخدم لإرشاد السفن التجارية ومراكب الصيادين ليلا ووقايتها من الارتطام  بصخورها، حيث يوجد فيها "منارة" قديمة، كانت أنوارها قبل عدة سنوات تسطع وتنير الشاطىء الصيداوي وحرم ميناء الصيادين.
بالرغم من جمالية موقعها ونقاوة مياه البحر حولها، لم تستغل "الزيرة" ولم تعتمد كمعلم سياحي صيداوي للاستفادة من بحرها ومساحتها  من أجل إقامة أنشطة سياحية أو ترفيهية أو بحرية، وذلك منذ أكثر من خمسة عقود. فقبل ذلك التاريخ كانت تقام فيها حفلات غنائية سياحية بمشاركة فنانين من ذاك الزمن أمثال الفنانة الكبيرة الراحلة صباح، لكن الحروب المتتالية والفوضى تركت "الزيرة"  فريسة للإهمال، وقد عبثت بها أيادي الطفوليين ما أدى إلى تراكم النفايات في داخلها.
باستثناء تنظيم رحلات بحرية لمن يرغب من الأهالي مع أولادهم وطلبة المدارس عبر مراكب الصيدايين التي تتحول إلى "تاكسي بحري" يطلق عليها "مراكب للنزهة" بين الصخرة وميناء الصيادين. فان هذا المعلم بقي دون أي اهتمام طول كل العقود الماضية. إلى أن عملت أخيرا مجموعة من الشباب الناشطون في مجال البيئة والشؤون الاجتماعية والانسانية والحقوقية الى تأسيس "جمعية أصدقاء زيرة صيدا"، بهدف إعادة نبض الحياة إلى هذا الموقع بالنظر لأهمية هذا المرفق  على مستوى السياحة وكمتنفس متاح لأهالي المدينة ورواد السباحة، الذين يقصدونه في فصل الصيف.
يترأس رئيس اللجنة الثقافية في مجلس بلدية صيدا كامل كزبر الجمعية. ويؤكد كزبر أنه للإطلاع على وضع "الزيرة" الحالي وتحديد الاحتياجات الضرورية لعملية التحسين والتطوير، شكلنا ورشة عمل للاهتمام بكل النواحي، لاسيما الصحية وإقامة حمامات وتأمين مستوعبات النظافة  ونقل ما يتم جمعه من نفايات بشكل يومي. إضافة إلى تأهيل رصيف "الزيرة" حيث ترسو الزوارق التي تقل المتنزهين ورواد السباحة.
وأشار كزبر إلى أن هدف الجمعية "هو العناية بالزيرة لما لها من قيمة  معنوية كبيرة بالنسبة للصيداويين. ومهمتنا تأهيلها وتطويرها وتأهيلها، ووضعها في خدمة الرواد في موسم هذا الصيف، الذين سيجدون لمسات مميزة لطالما إنتظروها لتحسين وتطوير هذا المرفق الهام الذي هو إمتداد لمدينة صيدا، والآثار الموجودة خير دليل على ذلك".
وأعلن كزبر أن ورشة العمل تمكنت من تأهيل الزيرة كمعلم سياحي صيفي بخري مع يتطلبه موقعها كي تصبح مناطق السباحة آمنة وصولا الى انجاز مشروع إضاءة "الزيرة ومنارتها" ليلا.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946140713
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة