صيدا سيتي

خليل المتبولي: ضاق اللبنانيون ذرعًا!.. مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في المؤتمر الصحفي المخصص لعرض الموقف من جلسة مجلس النواب المخصصة لموازنة 2020 موازنة 2020 حظيت بموافقة 49 نائبا الرعاية تستضيف الصحافي علي الأمين للحديث حول آفاق الإنتفاضة في واقع لبنان المأزوم الاعفاء من رسوم تسوية المخالفات على عقارات اللبنانيين داخل المخيمات ورسوم الانتقال مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 مصدر قيادي في تيار المستقبل يعلق مشاركة كتلة المستقبل في الجلسة المخصصة لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات المعدات الصناعية خلال ت1 عام 2019 مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري طقس الثلاثاء خيارات الحلول الداخليّة: إعادة هيكلة المصارف وتسديد الديون الخارجية الأجور تتآكل .. وهذه الفئات الأكثر تتضررا البزري يُحذّر من مهزلة دستورية عبر طرح الموازنة تظاهرة في صيدا: لا لحكومة المحاصصة ولا ثقة... هل يستطيع "الوكيل محاسبة الأصيل"؟ هدرٌ وفساد وتقصير ونقص حادّ في المعدات والمستلزمات الطبية .. وأجهزة متوقفة في مستشفى صيدا الحكومي مخاوف فلسطينية من تداعيات اعلان "صفقة القرن" الاميركية على لاجئي لبنان فادي الخطيب يعتزل: الأيام الحلوة «خلصت» «الصحة» تباشر «رصد» «الكورونا»: المخاطر بعيدة حتى الآن!

اميل خوري: بعدما فشل التمديد في الحؤول دون تنفيذ القرار 1559 هل باتت سوريا مقتنعة بعدم جدوى بقاء لحود؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 21 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1104 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

النهار - اميل خوري
استقالة الرئيس لحود ليست قرارا يعود اليه وحده ان يتخذه حتى وان كان يرغب في ذلك، ولا هي قرار يعود للأكثرية النيابية ولا هي في يد المعارضة او في الشارع، انما لا تزال في يد سوريا التي استطاعت ان تفرض على الاكثرية الموافقة على تعديل الدستور لاتاحة التمديد، وهي التي تستطيع ان تجعل هذه الاكثرية تعود عن قرارها او ان توعز الى الرئيس لحود نفسه بالاستقالة فيستقيل.
هذا هو رأي مسؤول سابق في الموضوع وكل رأي آخر لن يؤدي الى حمل الرئيس لحود على الاستقالة لا بتحريك الشارع ما دام هناك شارع آخر يتحرك في اتجاه معاكس، ولا بجعل الاكثرية النيابية المطلوبة توافق على تعديل الدستور لجهة اختصار مدة الولاية وتقديم موعد اجراء انتخابات رئاسية، ما دامت هذه الاكثرية لا تزال مسيَّرة.
لذلك فان السؤال الاساسي هو: هل سوريا هي في وارد الطلب الى الرئيس لحود الاستقالة؟
ثمة من يقول ان سوريا عندما قررت في اللحظة الاخيرة، التمديد للرئيس لحود، انما فعلت ذلك من اجل الوقوف في وجه قرار مجلس الامن الرقم 1559، والحؤول دون تنفيذه بسحب قواتها العسكرية من لبنان، ولأنها لم تجد من بين المرشحين للرئاسة الاولى من يستطيع التصدي معها لهذا القرار والوقوف بقوة ضده سوى الرئيس لحود.
ولكن التمديد لم يحقق لسوريا ما تصبو اليه وبوشر تنفيذ القرار 1559 تحت الضغط الدولي ودعم بعض قوى المعارضة وبعض الشارع، رغم موقف الرئيس لحود الرافض لهذا القرار بشدة ومعه موقف الحكومة الكرامية التي وضعت اللبنانيين بين خيارين: اما الوقوف مع سوريا ضد القرار 1559 واما الوقوف مع الولايات المتحدة الاميركية وفرنسا وحتى اسرائيل ضد سوريا وتأييد هذا القرار.
ويرى اصحاب هذا الرأي ان سوريا تجد الآن بعد تقويم لمرحلة ما بعد التمديد للرئيس لحود ان هذا التمديد فقدَ مبرر استمرار التمسك به، ودعم بقاء لحود في الحكم حتى انتهاء ولايته، لأن هذا سيكون اكثر تكلفة لها وللبنان من قرار التمديد نفسه. فالوضع السياسي بعد جريمة اغتيال الرئيس الحريري بات وضعا متأزما، فتشكيل حكومة جديدة يواجه عقبات يصعب تذليلها، والانتخابات النيابية التي ينبغي اجراؤها خلال شهر ايار المقبل معرضة للتأجيل، ومجلس النواب المنتهية ولايته في آخر شهر ايار لا بد من التمديد له منعاً للفراغ التشريعي، والرئيس لحود الذي تعتبره المعارضة طرفا في الصراع السياسي القائم، لا يملك قدرة التحرك على اخراج البلاد من مأزقها وليس في يده حبل النجاة. والابقاء على هذا الوضع المتفجر وقتا غير معروف من شأنه ان يعرَِّض الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية لخطر الكارثة والانفجار بحيث تصبح الازمات تتصارع في الشارع والمواجهات بين المعارضة والموالاة خارج المؤسسات شبه المعطلة، الامر الذي يدخل البلاد في حالة فوضى ان لم يكن في حالة فتنة. فما هو القرار الذي ستتخذه سوريا حيال كل ذلك؟
يقول بعض السياسيين اللبنانيين القريبين من بعض المسؤولين السوريين، ان القيادة السورية تراقب خطورة الوضع في لبنان ودقته وتدرس الخطوات الواجب اتخاذها. ومن هذه الخطوات:
1 – الايعاز الى الرئيس لحود بالاستقالة ودعوة مجلس النواب الحالي الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلفا له، وهي قادرة بواسطة الاكثرية الموالية لها في هذا المجلس ان تأتي برئيس صديق او حليف لها ترتاح الى وجوده والى قدرته على تعويض خسارة انسحابها العسكري من لبنان بارساء افضل العلاقات اللبنانية معها، وازالة كل الآثار السلبية التي انعكست على هذه العلاقات بفعل ما سبق مرحلة الانسحاب وخلالها، واعادة وصل ما انقطع بينها وبين عدد من الزعماء اللبنانيين منذ التمديد الذي فرضته للرئيس لحود رغم ارادتهم. وان يعقب انتخاب الرئيس اجراء انتخابات نيابية خلال شهر ايلول باشراف حكومة موثوقة تضمن الحرية والنزاهة لهذه الانتخابات.
الا ان هذه الخطوة قد لا تتخذها سوريا وحدها ولا بد من التشاور في شأنها مع الولايات المتحدة الاميركية وفرنسا، لتأخذ منهما شيئا في مقابل التوصل الى اتفاق على اتخاذها وعلى اسم شخص الرئيس، مثل وقف سياسة الضغط الاقتصادي عليها والعمل على عزلها وتحريك عملية السلام على المسارين السوري واللبناني.
ويؤيد مسؤولون سوريون اتخاذ مثل هذه الخطوة لاخراج لبنان من المأزق، لأن لا شيء يضمن وصول رئيس للجمهورية اللبنانية ترتاح اليه سوريا اذا ما تولى انتخابه مجلس نواب جديد منبثق من انتخابات اذا جرت في موعدها، في حين انها تضمن وصول رئيس ترتاح اليه ولمدة ست سنوات بواسطة مجلس النواب الحالي.
2 – المساعدة على تشكيل حكومة توحي الثقة للمعارضة وللموالاة للاشراف على الانتخابات في موعدها الدستوري في ايار، على ان تتولى الحكومة التي تنبثق من مجلس النواب الجديد معالجة المشكلات القائمة لاسيما منها الاقتصادية والمالية، وان يبقى الرئيس لحود حتى نهاية ولايته في ظل الوضع الجديد.
3 – ان يتولى مجلس النواب الجديد المنبثق من الانتخابات سواء في حال جرت في موعدها او صار تأجيلها الى موعد آخر، انتخاب رئيس جديد للجمهورية اذا تأمنت الاكثرية المطلوبة لمثل هذا الانتخاب وصار اتفاق محلي واقليمي ودولي على اختيار هذا الرئيس لأنه من دون هذا الاتفاق، فان الرئيس لحود لن يستقيل، ولن يكون للاكثرية القدرة على فرض استقالته حتى من خلال تعديل دستوري قد يرفضه ويعيده الى مجلس النواب.
ان أيا من هذه الخطوات وغيرها يحتاج اتخاذها الى توافق محلي واقليمي ودولي.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923058615
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة