صيدا سيتي

بدء تجمع المحتجين في حراك صيدا تنتقض امام مصرف لبنان في صيدا 3 إصابات نتيجة حادث سير قرب شركة جبيلي البزري يدعو إلى تلاقي كافة القوى الإصلاحية والثورية على مشروع واحد من أجل لبنان وخير مواطنيه الحريري التقت وفد "رابطة الثانوي" و"المديرين المعنيين بتعديل القانون 73": لتحويل أزمة التعليم الى فرصة لتعزيزه بما يحاكي مستقبل الأجيال بري عرض الاوضاع مع رئيسة لجنة التربية النائب بهية الحريري جدول يبيّن كيفية توزع الإصابات بكورونا اليوم بين المناطق قيادة الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان تنعي القائد اللبناني العروبي الكبير محسن إبراهيم ​أخطر سارق أموال نفّذ مئات العمليات بأسلوب الخفة المتقنة على جميع الأراضي اللبنانية ومعاونه في قبضة مفرزة استقصاء الجنوب، من وقع ضحيّتهما؟ وزارة العدل أعلنت عن قبول الترشيحات لمركز شاغر في مجلس شورى الدولة تدابير أمنية أمام فرع مصرف لبنان في صيدا تذكير من وزارة المال للشركات الفردية بشأن تسديد رسم الطابع المالي مجموعات "صيدا تنتفض" تُطلق تحرّكاتها بمسيرة اليوم ولن تشارك غداً المؤسسات الاهلية في صيدا: للتعاون مع فاعليات المدينة للتحضير لقابل الايام نبض الشارع يواكب عودة الحياة تدريجيا إلى مدينة صيدا (شاهد الفيديو) تقرير| مدينة صيدا القديمة.. شبيهة فلسطين (شاهد الفيديو) الشهاب والصحافة اليوم؟ ابناء مخيم عين الحلوة يقرعون على الطناجر اسنكارا لتقصير الأونروا اللجنة الشعبية باقليم الخروب تشكر، وتثمن مساعي وتقديمات الخيرين منتديا الأعمال "الفلسطيني اللبناني" و"الدولي - الشرق الأوسط" نظما لقاء الأعمال: "العالم الى أين ؟" مع د. طلال أبو غزالة سفير تركيا اطلع من صفدية على أوضاع "جمعية جامع البحر"

نبيل السعودي: الربيع العربي أضحى صيفاً حاراً

أقلام صيداوية - الإثنين 06 نيسان 2015 - [ عدد المشاهدة: 2708 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم نبيل السعودي:

ازداد الوضع العربي تأزما، في ظل العملية العسكرية التي تقوم بها السعودية من خلال ما سمّي بالتحالف العربي الاسلامي، الممتد من باكستان وصولا للمغرب، في خطوة غير مسبوقة للرد على ما وصفته بالتدخل الايراني باليمن، بعد الكثير من التصريحات الايرانية حول الامبراطورية الايرانية وعاصمتها بغداد،  والسيطرة الايرانية على اربعة عواصم عربية حسب ما جاء على لسان بعض النواب الإيرانيين رغم النفي الرسمي لهذه التصريحات.

هذا الوصف للوضع المستجد في العالم العربي، ورغم انه مبرر للبعض من    خلا ل الوقائع المقدمة على الساحة العربية، إلا انه لا يمكن ان ينسينا كيف بدأ التحول او بداية التغيير في العالم العربي، بدءً من الميادين والساحات ومئات الالاف الذين نزلوا اليها، حاملين الغضب على عقود طويلة مضت من الحرمان والظلم والقمع، مطالبين بالكرامة والحرية والخبز. الشرارة بدأها البوعزيزي المواطن التونسي الذي حاول احراق نفسه، منتفضاً على الواقع المرير الذي يعيشه الشعب التونسي، واخذت كرة الثلج تكبر وتتدحرج  في كل الساحات، والغضب الشعبي يتصاعد بوجه الانظمة، والحراك الشعبي جمع كل الفئات المتضررة من الواقع القائم على الفساد والسرقة لثرواتنا، والقامع لحريات كل الشعوب العربية. بدأ الحكام بالسقوط الواحد تلو الآخر، بدءً من زين العابدين بن علي في تونس وصولاً الى علي عبد الله صالح في اليمن. واليمن السعيد اليوم تحول بفعل الصحوة المتأخرة للعربان وعنفوانهم الذي كان  منسياً في غزة وجنوب لبنان، وتحالف رأس السلطة السابق علي عبد الله صالح مع العدو اللدود لأكثر من عشرة سنوات الحوثيين، الى اليمن المنكوب والمقسّم والحزين. وحدّه صالح سابقا وحارب الحوثيين، ويعمل على تقسيمه وتدميره بالتحالف معهم، بعدما اسقطه شعبه في ميادين صنعاء وعدن.

 سقطت رؤوس الانظمة إلا أنها  استمرّت قائمة برؤوس جديدة، خاطفة انجازات الحراك الشعبي بعد تحويل الثورات السلمية الى ما اسموه انتفاضات شعبية مسلحة، وصولا الى اعمال ارهابية واجرامية وتهجير وفرز سكاني على اساس طائفي ومذهبي. واستطاعوا تحويل الربيع العربي الى صيف حار جداً اشعل المنطقة من المحيط الى الخليج.

هذا السرد ما هو الا للعودة بالذاكرة الى البدايات. إن كل هذه الحروب التي نشهدها اليوم ما هي الا ذريعة، وبحجة المحافظة على الاستقرار والامن في البلاد، ما على الشعوب الا العودة الى الحظيرة والطاعة التي كانوا فيها طيلة العقود الماضية، ونسيان أي مطالبة لاحقا بالحرية والديمقراطية. لأن اعداء  "الأمة يتربصون بنا شرقا وغربا ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة ".

الشعب يريد اسقاط النظام، شعار استفاق عليه الشعب العربي بعد عقود من السبات العميق. ولأن عجلة التاريخ لا تعود الى الوراء، ومهما اشتدت الحروب المقنّعة الخاطفة لأحلام الشباب العربي، فلا يمكن العودة الى الأنظمة السابقة مهما طالت حروبهم علينا، وسيبزغ فجر الحريّة ولو بعد حين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 932135256
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة