صيدا سيتي

جريحة في انقلاب سيارة في صيدا الأحوال الشخصية: تعليق مهل التأخير في التبليغ عن وفاة وقيد المواليد هيئة إدارة السير: وقف معاملات شراء الأرقام نتيجة تعطل الموقع الخاص بشراء الارقام المميزة توضيح من مصرف لبنان عن أوراق نقدية من فئة 100 ألف ليرة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 25 أيلول 2020 مصطفى محمود ديب نضر (والد الشهيد صلاح نضر) في ذمة الله رفع الدعم يعني الإنهيار الشامل: فاتورة إشتراك الكهرباء قد تصل الى مليون ليرة شهريا! صيدا: بيع الفواكه بالحبّة بسبب الغلاء البيض «مقطوع»... إلى أن يُرفع سعره! 35 عينة لمخالطي مصابين في عين الحلوة توقيف شخصين سرقا اموالا من محل اكسسوار في الغازية صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي ذكرى ثالث محمد شفيق غسان جاد رحمه الله "الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان المجذوب: تأجيل عودة الطلاب للمدارس الخاصة والرسمية لـ12 تشرين الأول قهوة باب السراي تستقبل الزائرين في قلب صيدا سوا كزدورة بصيدا نشاط رياضي لدعم متضرري الانفجار الاحد تعاون بين الإنقاذ الشعبي والهيئة الصحية حول تقنيات التعامل مع موتى كوفيد - 19

إطلاق حملة "بائعة الورد" في صيدا - 8 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - السبت 04 نيسان 2015 - [ عدد المشاهدة: 3539 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: صيدا تي في

لا تزال الطفلة فاطمة الزهراء المعروفة ببائعة الورد تنثر عبيرها وسط الناس على الرغم من رحيلها المبكر. هذا العبير دفع الكثيرين من أبناء مدينة صيدا إلى الشعور بمرارة فراقها وهي التي كانت مثال الفتاة المهذبة والنشيطة صاحبة القلب الطيب والإطلالة المميزة.

رحلت بعمر الورد تاركة خلفها الكثير من الألم. هذا الألم دفع مجموعة من الشباب لإطلاق حملة تحمل عنوان:" بائعة الورد". حملة اجتمع أفرادها عبر الفايسبوك . ولعل ما جمع أفراد هذه المجموعة هو حبهم للطفلة فاطمة وتأثرهم بمأساتها وهي التي هربت من الموت في سوريا لينتظرها في لبنان وتوارى الثرى بعيداً عن تراب وطنها.

أراد شباب الحملة أن ينطلقوا من ظروف حياة فاطمة إلى محاكاة واقع الأطفال الذين تستخدمهم عصابات التسول وتجبرهم على ترك مقاعد الدراسة والنزول إلى الشارع وبيع الورد أو أي سلعة أخرى.

وفي اتصال لموقع "صيدا تي في" مع أحد أعضاء هذه الحملة المهندس  أحمد حمود ولدى سؤاله عن أهمية إطلاق هذه الحملة قال:" نحن مجموعة من الشباب والصبايا، تواصلنا عن طريق الفايسبوك، وأطلقنا حملة "بائعة الورد". فاطمة تركت أثراً كبيراً داخلنا بخاصة وأن الكثير منا يعرف تفاصيل وظروف الواقع الذي كانت تعيشه هذه الطفلة من معاملة قاسية، وإجبارها على العمل لساعات متأخرة، وإخراجها من مقاعد الدراسة وإرغامها على بيع الورد والحصول على المال. هذه الحملة التي أطلقناها الهدف من ورائها الآتي:

 1- تحريك الرأي العام بخصوص قضية صديقتنا فاطمة.

2- حماية الأطفال أمثال بائعة الورد.

3- محاربة عصابات التسول.

وأضاف المهندس حمود قائلاً:" نحن نأمل من خلال حملتنا نشر المزيد من الوعي والثقافة حول أهمية الحفاظ على حقوق الطفل، ومجابهة عصابات التسول التي تستغل الأطفال وتسلبهم حقوقهم".

أعضاء الحملة قاموا بتعليق عدد من اليافطات في شوارع مدينة صيدا كتب عليها:" بوفاتك ذبلت أزهار مدينتنا.. بائعة الورد في ذمة الله".  كما أطلقوا هاشتاغ #بائعة_الورد، وقاموا بتأسيس صفحة على الفايسبوك تحمل اسم :" بائعة الورد"، للتواصل مع المواطنين.

وسيقوم أعضاء الحملة بتحرك قريب لأصدقاء فاطمة، وإضاءة شموع إحياءً لذكراها عند تقاطع إيليا حيث كانت تتواجد بشكل يومي.


دلالات : صيدا تي في
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940279723
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة